مملكة البحرين تحصد وصافة بطولة أوروبا لفنون القتال المختلطة

حصد المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة المركز الثاني في الترتيب النهائي للمنتخبات المشاركة في بطولة أوروبا المفتوحة لفنون القتال المختلطة، بعد حصوله على ٩ ميداليات ملونة، منها: ٦ ميداليات ذهبية و٣ ميداليات فضية، في منافسات البطولة التي نظمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF  في الفترة ١٦ – ٢٠ أغسطس بمدينة كازان الروسية.

وبهذه المناسبة، رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، بعد تحقيق منتخب البحرين لفنون القتال المختلطة MMA هذا الانجاز في هذه المشاركة.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “نعتز بإنجاز أبطالنا في بطولة أوروبا المفتوحة، والذي جاء ليعكس ما يتمتع به لاعبو المنتخب الوطني من قدرات وإمكانيات عالية، عكسوا من خلال ذلك روح الإصرار والعزيمة والتحدي، للوصول إلى هذه النتيجة المشرفة ورفع علم مملكة البحرين عاليا في هذا المحفل الدولي”.

وتابع سموه: “إن هذا الإنجاز الذي سطره منتخب فنون القتال المختلطة، ما هو إلا امتداد لسلسلة الإنجازات التي حققتها هذه الرياضة، والتي تعتبر علامة مضيئة في سماء الرياضة البحرينية”، مؤكدا سموه ان هذه النتيجة المتميزة تعطي الحافز الكبير لدعم مسيرة هذه الرياضة، لمواصلة الحصاد والتواجد دائما على منصات التتويج.

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الدعم مستمر لجميع الألعاب القتالية، بهدف دفعها لمضاعفة الجهود من أجل تحقيق المزيد من النجاحات، مثمنا سموه الجهود الكبيرة التي يبذلها المجلس البحريني للألعاب القتالية برئاسة سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة في تنفيذ سياسات العمل التي تتوافق مع الرؤية التي رسمها سموه، للمواصلة في تطوير ورفع مستويات وجاهزية الألعاب القتالية، لتكون قادرة على التمثيل المشرف في مختلف المشاركات، مشيدا سموه بالعمل الدؤوب الذي يبذله الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة برئاسة السيد محمد علي قمبر، لتنفيذ السياسات التي رسمها المجلس البحريني للألعاب القتالية، من خلال الخطط والبرامج التي ترتقي بمستوى اللعبة، وتدفعها لإحراز النتائج المميزة التي تضاف لسلسلة إنجازات رياضة MMA في سجل الرياضة البحرينية.

فنون القتال المختلطة البحرينية تؤكد تألقها في مختلف البطولات

من جانبه، رفع سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس المجلس البحريني للألعاب القتالية، التهاني والتبريكات إلى مقام جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وإلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، بمناسبة إحراز المنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة المركز الثاني ببطولة أوروبا المفتوحة.

وأكد سموه أن هذا الإنجاز يعكس ما وصلت إليه رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية من تألق وتميز، عبر تحقيقها للعديد من الإنجازات، والتي برهنت من خلالها المكانة الرفيعة التي وصلت إليها مملكة البحرين في هذه الرياضة على المستوى الدولي، لتعزز بذلك المكانة المرموقة التي تحتلها مملكة البحرين على خارطة الرياضة العالمية.

وأشاد سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة بالمستوى القوي الذي قدمه لاعبو المنتخب في هذه المشاركة، مضيفا سموه أن لاعبو المنتخب كانوا على قدر كبير من المسئولية، للمنافسة والظهور بصورة مشرفة لتحقيق المراكز الأولى من أجل رفع علم مملكة البحرين عاليا في هذا الملتقى الرياضي العالمي، مهنئا سموه رئيس وأعضاء ومنتسبي الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة وأفراد المنتخب بهذه النتيجة، متطلعا سموه التوفيق والنجاح للمنتخب في حصد مزيد من الإنجازات في المشاركات القادمة.

تعزيز الحضور البحريني

من جهته، هنأ رئيس الاتحاد البحريني والعربي لفنون القتال المختلطة السيد محمد علي قمبر، سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وسمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس المجلس البحريني للألعاب القتالية، بمناسبة هذا الإنجاز.

وأكد أن فوز المنتخب بهذه النتيجة المشرفة يأتي لمواصلة تعزيز الحضور القوي لمملكة البحرين في كافة المنافسات القارية والدولية، مضيفا أن أبطال المملكة، بذلوا أقصى جهدهم للظهور بمستويات قوية في هذا البطولة، ليحافظوا على راية الوطن خفّاقة واعتلاء منصة التتويج.

نتيجة أحمر  MMA

نجح منتخبنا الوطني لفنون القتال المختلطة من تحقيق وصافة الترتيب العام في ختام منافسات بطولة اوروبا المفتوحة، حيث تعتبر هذه المرة الثانية التي يحقق فيها المنتخب هذه النتيجة، بعد أن أحرزها في النسخة الخامسة من هذه البطولة.

وقد جمع المنتخب ٩ ميداليات في هذه البطولة، حيث جاءت النتائج على النحو التالي: فعلى مستوى العموم – رجال، حصد اللاعب رمضان غيتنوف ( وزن 77.1 )، واللاعب رسول محمدوف ( وزن 120.2 ) ميداليتين ذهبيتين، فيما حصد اللاعبين مراد غوزينوف ( وزن 77.1 )، سلطان عمروف ( وزن 83.9 ) ميداليتين فضيتين.

وفي فئة العموم – سيدات، حازت البحرين على 3 ميداليات ذهبية من خلال اللاعبات: آيزا بيرتولسو ( وزن 52.2 )، بيتريز دينيز ( وزن 56.7 )، صابرينا دي سوزا ( وزن 65.8 ).

وفي فئة الشباب حصدت مملكة البحرين، ميدالية ذهبية من خلال اللاعب غازي غازييف ( وزن 93 )، وميدالية فضية من خلال اللاعب شاميل علي خانوف ( وزن 56.7 ).