مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة يعتمد الهوية الرسمية ويوافق على تسجيل “وينرز” أول نادي لكرة القدم كـ “شركة تجارية”

ترأس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، الاجتماع الأول لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، وذلك بمكتب سموه بقصر الوادي.

وقد شارك في الاجتماع، سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة وجميع الأعضاء، وهم: وزير شؤون الشباب والرياضة سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد، والسيد نبراس محمد علي طالب، والآنسة هادية محمد فتح الله محمد فتح الله ود. توماس جايمس روزندش، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للرياضة سعادة د. عبدالرحمن صادق عسكر.

وفي مستهل الاجتماع، رحب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالأعضاء، مهنئا سموه الجميع بحصولهم على الثقة الملكية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، متمنيا سموه التوفيق والنجاح للهيئة، في تحقيق تطلعات عاهل البلاد المفدى رعاه الله، لمزيد من النهضة والتقدم في الرياضة البحرينية، عبر رسم السياسات والنظم، التي من شأنها تحقيق أعلى درجات التطوير والتقدم للمنظومة الرياضية بالمملكة. 

ونوّه سموه بالاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، في دعم قطاع الرياضة من خلال برنامج عمل الحكومة، والذي يسهم في توفير البنية التحتية والمناخ الملائم، الذي يدعم ويحفز الرياضيين لتقديم أفضل المستويات لإحراز المزيد من الإنجازات. 

وأشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بدعم ومتابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، لهذا القطاع الحيوي، من خلال الجهود المتميزة التي بذلها سموه، لترجمة توجيهات العاهل المفدى رعاه الله، عبر تنفيذ الاستراتيجيات التطويرية التي حققت نقلة نوعية، ودفعت بالرياضة البحرينية نحو مراتب متقدمة.

وقال سموه: “نتطلع من خلال الهيئة العامة للرياضة، لمواصلة الجهود لتحقيق رؤية مستقبلية للارتقاء بالمنظومة الرياضية، على الشكل الذي يحقق مزيد من المنجزات في القطاع الرياضي البحريني”، مشيدا سموه بالجهود التي بذلتها الهيئة خلال هذه الفترة، لدعم مشاركات الفرق والمنتخبات الوطنية، وكذلك الاشراف على الحملة الوطنية #أحمرنا_قدها، التي أطلقها سموه دعما لمشاركة المنتخب الوطني الاول فيما تبقى من مباريات المرحلة الثانية من التصفيات المزدوجة، حاثا سموه الجميع على مضاعفة الجهود والتنسيق مع الجهات الرياضية والحكومية ذات العلاقة، على الشكل الذي يضمن تحقيق المزيد من النجاحات للرياضة البحرينية. 

بعدها، بحث سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة مع الأعضاء المواضيع المدرجة على أجندة الاجتماع، والتي تركزت على تولي الهيئة المهام والاختصاصات التنظيمية في القطاع الرياضي، وتنفيذ الخطط والمشاريع الرياضية، والبدء في الإشراف على الأنشطة وتنظيم العمل في الأندية والهيئات الرياضية. 

–  وقد خلص الاجتماع إلى : 

أولا: وجه سموه إلى توجيه الدعم للكوادر الرياضية وتسهيل كافة الإجراءات وتذليل الصعوبات أمامهم، بهدف دفعهم نحو بذل الجهود لتحقيق مزيد من الإنجازات للرياضة البحرينية. 

ثانيا: وافق مجلس الإدارة على اعتماد الهوية الرسمية للهيئة العامة للرياضة. 

ثالثا: وافق مجلس الإدارة على تسجيل أكاديمية “وينرز” كأول نادي لكرة القدم يحمل صفة شركة تجارية.