يومان على انطلاق دوري خالد بن حمد السادس لكرة القدم للصالات تحت شعار ملتقى الاجيال

تواصل اللجنة المنظمة العليا لدوري خالد بن حمد لكرة قدم الصالات السادس تحضيراتها الإعدادية قبل انطلاق المنافسات تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي العزيمة، والذي يقام بتنظيم من قبل وزارة شؤون الشباب والرياضة بالشراكة مع المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، وتحت شعار #ملتقى_الأجيال وسينطلق يوم الأحد 24 يونيو الحالي وحتى 9 أغسطس المقبل، حيث يأتي هذا الدوري ضمن مبادرات سموه الداعمة للشباب في المجالين الرياضي والإنساني.

ويقام الدوري هذا العام بمشاركة واسعة من قبل المراكز الشبابية والأندية الوطنية والفتيات وذوي العزيمة والوزارات والجاليات، وذلك على صالة مدينة خليفة الرياضية.

 

عمل اللجنة الفنية

وتعد اللجنة الفنية إحدى أبرز اللجان الرئيسية باللجنة المنظمة العليا للبطولة، حيث تبذل هذه اللجنة جهودا كبيرة ليسيير عملية تسجيل الفرق واللاعبين والإداريين وتسيير المنافسات على الشكل الذي يخدم جميع التطلعات لإنجاح الحدث.

من جهته، قال رئيس اللجنة الفنية السيد مكي الشعباني: “إن اللجنة منذ بدء التحضير لهذه النسخة وهي تسعى جاهدة لبذل قصارى جهدها لتحقيق أعلى معدلات النجاح في العمل المنوط بها، والذي ينعكس بدوره تحقيق التكامل بين باقي اللجان، بما ينصب في مصلحة إبراز الدوري”.

 

تسجيل اللاعبين

وأضاف: “تسجيل لاعبي الفرق المشاركة في النسخة السادسة من الدوري، جرى على فترتين الفترة الأولى على 10 أيام والفترة الثانية على 5 أيام. وقد استحدثت اللجنة الفنية هذا العام بالتعاون مع أمانة السر، طريقة جديدة للتسجيل وهي عبر الموقع الالكتروني الخاص بالتسجيل والتي سهلت بشكل كبير عمل اللجنة، حيث حددت اللجنة استمارة خاصة بالتسجيل، يتم ملئ بيانتها وإرسالها مع كل المتطلبات الخاصة بالفرق لهذه المشاركة. وفي هذا العام، ستشهد البطولة نقلة نوعية استثنائية من حيث عدد الفرق التي بلغت 83 فريق مقسمة على 6 مسابقات دوري، لكل مسابقة دوري بطل، كما واستحدثت اللجنة في هذه النسخة دوري الوزارات حيث سيشارك فيه 10 وزارات، كما استحدثت دوري الجاليات والتي اعتمدت فيه مشاركة 6 فرق. وقد بلغ عدد الرياضيين 1400 لاعب ولاعبة، والذين سيتنافسون على مدار 40 يوم متواصلة متواصلة، باستثناء نهائي كأس العالم بروسيا، والتي فضلت اللجنة منح الفرق راحة في هذا اليوم، لفرصة مشاهدة المباراة”.