تشكيل لجنة قراءة النصوص والتقييم بمهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي

تواصل اللجنة المنظمة العليا لمهرجان جائزة خالد بن حمد للمسرح الشبابي الرابع للأندية الوطنية والمراكز الشبابية ولذوي العزيمة، تحضيراتها الإعدادية قبل انطلاق الفعاليات تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي العزيمة، والذي يقام بتنظيم من قبل وزارة شؤون الشباب والرياضة بالشراكة مع المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، وذلك خلال الفترة من 1 لغاية 15 أكتوبر المقبل، حيث يأتي هذا المهرجان ضمن مبادرات سموه الداعمة للشباب في المجالين الثقافي والإنساني.

 

تشكيل لجنة التقييم وقراءة النصوص

وانطلاقا من توصيات اللجنة الإستشارية لمهرجان جائزة خالد بن حمد للمسرح الشبابي للأندية الوطنية والمراكز الشبابية وذوي العزيمة، عينت اللجنة العليا المنظمة أعضاء لجنة التقييم وقراءة النصوص برئاسة الأستاذ حسن عبدالرحيم وعضوية كل من: جمال الصقر وجمعان الرويعي وطاهر محسن.

 

الاجتماع الأول

وأقيم الاجتماع الأول للجنة بحضور أعضاء اللجنة المنظمة العليا السيد عمر عبدالعزيز بوكمال مدير المكتب الاعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ، السيد نوار عبدالله المطوع مدير إدارة المراكز الشبابية والسيد نضال العطاوي مدير المهرجان لتكليف اللجنة بالمهام الرئيسية وتحقيق تطلعات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في الارتقاء بالمهرجان والسعي للوصول إلى أعلى درجات النجاح عبر المشاركة الفعالة من قبل الشباب البحرين.

واستعرض أعضاء اللجنة المنظمة العليا وأعضاء لجنة التقييم وقراءة النصوص المهام الأساسية التي من شأنها رفع جودة الأعمال المشاركة في المهرجان.

 

العمل على مرحلتين

 وسيكون عمل اللجنة على مرحلتين وهما: مرحلة قراءة النصوص وتقييمها ثم مرحلة تقييم العروض بحضور أعضاء اللجنة للوصول إلى القائمة النهائية من العروض المرشحة للمنافسة.

وتقرر أن تقوم اللجنة في كلتا المرحلتين  بدور إرشادي لجميع الفرق لتحقيق هدف تطوير المواهب الشابة العاملة في المجال المسرحي بما ينعكس على المسرح البحريني بشكل عام.

يشار إلى أن أعضاء لجنة قراءة النصوص والتقييم هم من أصحاب الخبرة في مجال العمل المسرحي عبر تاريخ حافل بالإنجازات، إذ سيكون لدورهم بالغ الأثر في رفع مستوى الأعمال المشاركة في المهرجان الذي يحقق نجاحات متواصلة من عام إلى آخر.

 

إضافات نوعية

وتشهد نسخة هذا العام تطورا ملحوظا في التحضيرات العامة والفعاليات المصاحبة، وذلك عبر إطلاق حزمة من الورش التحضيرية والندوات التي من شأنها تعزيز مهارات المشاركين.

 

مبادرات متنوعة

يشار إلى أن مهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي يأتي كواحدة من المبادرات التي يرعاها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة دعما للشباب البحريني في المجال الثقافي، كما وجه سموه في النسخ السابقة إلى مشاركة ذوي العزيمة في المهرجان؛ ليضفي سموه لفتة إنسانية على الفعالية التي تشهد مشاركة عدد كبير من الشباب البحريني من الجنسين.