ناصر بن حمد: خالد بن حمد إستطاع تسخير الرياضة لتحقيق أهداف إنسانية رائدة

أشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية بمبادرة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، باطلاق بطولة #أقوى_رجل_بحريني  مؤكدا سموه مبادرة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة تأتي ضمن مبادرات سموه الداعمة للمجالين الرياضي والإنساني إضافة الى حرص سموه على المساهمة بتطوير الطاقات البحرينية في هذا المجال.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على الأهمية الكبيرة التي تمثلها بطولة أقوى رجل بحريني، كونها ستسهم في تنويع الرياضات التي يمارسها شريحة كبيرة من الشباب البحريني، والتي تعد وسيلة مثالية لإحتواء الطاقات الشبابية الوطنية مما يساهم في النهوض بالمستوى العام للرياضة البحرينية، موضحا سموه أنه من منطلق المبادرات الرياضية، هو تنظيم مثل هذه البطولات التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المملكة، بهدف إستمرار الجهود لدعم قطاع الشباب والرياضة وتشجيع الشباب البحريني على ممارسة الرياضة، إلى جانب تعزيز الثقافة الرياضية لدى الشريحة الكبيرة من أبناء المملكة.

وبين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الى أن مبادرة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة تعكس الدور الإنساني للرياضة، إذ لا تقتصر أهمية الرياضة على التنافس والسعي نحو تحقيق الألقاب، بل تتجاوز ذلك عندما يتم تسخيرها لتحمل في مضامينها معانياً وقيماً نبيلة، لتصبح بذلك وسيلة هامة في خدمة وتعزيز العمل الخيري مشيرا سموه الى أن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة استطاع تسخير الرياضة الى تحقيق نجاحات في العمل الإنساني وتسليط الضوء على أهمية توحيد الجهود من أجل التخفيف من معاناة المرضى.

واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الى أهمية المبادرة وتحقيق أهدافها النبيلة في دعم الشباب البحريني وتشجيعهم على ممارسة الرياضة القوية القادرة على بناء العناصر البدنية والتفكيرية ومنحهم الفرصة المثالية لممارستها وسط أجواء تنافسية من أجل إثبات القوة، لإكتشاف طاقاتهم وقدراتهم الفردية والذاتية والمثالية مشيرا سموه إلى أن تنوع الانشطة الرياضية والشبابية في المملكة تتوافق مع رؤية القيادة الرشيدة في تنمية قدرات الشباب ومهاراتهم في مختلف المجالات.

ونوه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الى أن البطولة تحمل بين طياتها اهدافاٌ نبيلة تهتم كثيراً بارتباط الرياضة بالصحة والقوة وتحقيق الأهداف الإنسانية الرائدة التي تجعل من المجتمع البحريني أكثر ترابطاً متمنيا أن يواصل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة مبادراته المتميزة تجاه المجتمع وتشجيع إقامة البطولات الرياضية التي تساهم في إشراك الشباب في برامج رياضية متنوعة.