الخياط يزور موقع الحدث ويشيد بجهود اللجنة المنظمة للبطولة

زار سعادة العقيد خالد عبدالعزيز الخياط عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة BMMAF، صالة نادي الرفاع الرياضي والثقافي، وذلك للاطلاع على آخر التحضيرات التي تجريها اللجنة المنظمة لبطولة العيد الوطني المفتوحة لفنون القتال المختلطة للهواة، والتي ستقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة، والتي ينظمها الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة بالتعاون مع منظمة خالد بن حمد KHK MMA يوم الجمعة الموافق التاسع والعشرين من ديسمبر الجاري.

 

وقد أكد الخياط خلال الزيارة أن الاتحاد يتطلع لانجاح هذه البطولة التي تتزامن إقامتها مع احتفالات مملكة البحرين بأعيادها الوطنية، بإحياء ذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس المغفور له باذن الله تعالى الشيخ أحمد بن محمد بن خليفة آل خليفة “الفاتح” طيب الله ثراه ككيان عربي إسلامي عام 1783، والذكرى السادسة والأربعين لانضمامها إلى الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، والذكرى الثامنة عشرة لتسلم جلالة الملك المفدى مقاليد الحكم في البلاد، مضيفا أن الاتحاد يسعى من خلال هذه البطولة لتحقيق العديد من الأهداف التي تتوافق مع رؤية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، والرامية لمواصلة الجهود لتطوير وارتقاء الرياضات القتالية المنضوية تحت مظلة الاتحاد، عبر إقامة الأنشطة والفعاليات التي تصب في مصلحة دفع الشباب البحريني لإطلاق طاقاتهم وقدراتهم، والتي تنعكس بصورة كبيرة على ظهور المزيد من المقاتلين المتميزين الذين سيكونون تحت مرصد الجهاز الفني للمنتخب الوطني MMA، لاختيار الأبرز ومنحهم فرصة الانضمام للمنتخب للاستعداد للمشاركات القادمة، التي يتطلع عبرها الاتحاد لإحراز مزيد من الإنجازات التي تضاف لسلسلة النتائج المشرفة التي حققتها رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية، مشيدا في الوقت ذاته بالجهود الكبيرة التي يبذلها  أعضاء اللجنة المنظمة بهدف الإعداد والتحضير المثاليين لإقامة هذا الحدث في موعده المحدد.