جلستان في اليوم الأول وورش عملية تفاعلية

برنامج اليوم الأول

 

وتنطلق صباح اليوم “الاثنين” أعمال وجلسات المؤتمر، فبحسب برنامج اليوم الاول الذي سيبدأ بجلسة تعارفية بين الجميع، ثم ستبدأ الجلسة الرئيسية الأولى التي تحمل عنوان “آفاق وأبعاد جديدة تقدمها التكنولوجيا الحديثة”، والتي ستتحدث عن تنامي الفرص وزيادة  التطور التكنولوجي، التي تظهر لنا أبعاد جديدة لتسهيل حاة المعاق ونقله للسباحة في فضاء لا يقف أمامه إلا حواجز المعرفة والخوف من الجديد. حيث سيترأس الجلسة السيد الهادي بن المنير بن الطلبه، استاد جامعي ورئيس جمعية الإرادة للثقافة والتنمية، والتي سيتحدث خلالها البروفيسور عودة راشد الجيوسي رئيس الابتكار وإدرة التقنية بجامعة الخليج العربي عن “دور التقنية والابتكار في تمكين الإنسان”، ود. أحمد محمد السيد الحفناوي، استاذ تقنيات التعليم المساعد ومستشار التقنية المساعدة لذوي الإعاقة ببرامج الوصول الشامل بجامعة الملك سعود  الذي سيتحدث عن “معايير سهولة الوصول للمصادر الالكترونية مفتوحة المصدر- MOOCsلذوي الإعاقة بالتعليم الجامعي. كما سيتحدث خلال الجلسة السيد أمين التاجر صانع ألعاب إلكترونية ومدير أعمال إنفنت وير للبرمجيات عن “الذكاء الاصطناعي وألعاب العوالم الافتراضية”.

++++++++++++++++++++++++++++++

عرض أول تجربة بالوطن العربي

 

وستشهد الجلسة الرئيسية الأولى عرض لأول تجربة بالوطن العربي لطباعة الأطراف الثلاثية، والتي سيقدمها السيد عبدالرحمن حامد التركيت رئيس قسم كافلي الأيتام بإدارة النشاط الخارجي بيت الزكاة الكويتي.

 

+++++++++++++++++++++++++++++++

الجلسة الرئيسية الثانية

بعدها، ستبدأ الجلسة الثانية بعنوان “التصميم الأمثل للتقنيات المساعدة للأشخاص ذوي الإعاقة”، والتي ستتحدث عن توفر الحلول وتنوع التقنيات لإيجاد عالم خصب للإبداع، ولفهم احتياجات المعاق وتفاعله معها لبناء تصميم مناسب وأكثر نجاحا. وسيترأس الجلسة، د. سعد الخميسي استاذ علم النفس والتربية الخاصة بكلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي، وسيتحدث فيها، أ. محمد علي الصبحي رئيس قسم التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم بسلطنة عمان، عن “مساعدة أطفال التوحد وتطوير مهارات التواصل اللفظية، والاجتماعية لديهم باستخدام الأجهزة المساعدة”، كما سيتحدث د.ماجد عبدالرحمن السالم استاذ مساعد بجامعة الملك سعود، عن “تعزيز القدرات ما وراء المعرفة، للطلاب من ذوي الإعاقة من خلال التقنية المساعدة”، وسيتحدث كذلك د. فكري لطيف متولي أستاذ الإعاقة الحركية بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا عن “أثر احتلاف أنماط المحاكاة الكمبيوترية في تنمية مهارات التواصل لدى المعاقين حركيا.

 

++++++++++++++++++++++++++++++++

ورش عمل تفاعلية

وفي ختام اليوم الأول سيتم تنظيم أربع وش عمل تفاعلية، الأولى عن “توظيف التقنيات المساعدة في دعم وتنمية مهارات ذوي اضطراب التوحد”، وستقدمها  أ. حنان عبدالعزيز آل داوود، محاضر بقسم التربية الخاصة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، والثانية عن “العلاج بالترفيه وفائدته على المعاقين”، وسيقدمها السيد محمد عمر صولان، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، والثالثة عن “تعليم وتدريب الأهل والأخصائيين لاستخدام طريقة النمذجة في تعليم وتدريب الأطفال ذوي التأخر النمائي وخاصة أطفال التوحد”، والتي سيقدمها د. محمد منصور الزاير، مدير مركز ومستشار تعليمي تربوي والرابعة عن “تطبيق APP” الأول لذوي الإعاقة على الأجهزة الذكية من الفكرة إلى الإبداع، ستقدمها أ. مي العتيبي، أخصائي تكنولوجيا التعليم ومؤسس تطبيقات المعاقين.