لعبة فنون القتال تستهوي الشباب البحريني

نالت لعبة فنون القتال المختلطة إقبالا جماهيريا لافتا في البطولة العالمية على رغم حداثة اللعبة على صعيد مملكة البحرين، وتعتبر ألعاب الفنون القتالية وفنون الدفاع عن النفس تمثل الأسرع نموا ومتابعة في العالم، حيث تتمتع هذه الألعاب بقوة الثبات والتحدي والشجاعة والتميز البدني وانضباط العقل والجسد والروح، والبحرين تعتبر من الدول الناجحة في هذه الرياضة، إذ شقت طريقها بقوة في هذه اللعبة خصوصا مع الاهتمام المتزايد الذي تحصل عليه من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ومتابعته الحثيثة ومشاركته مع المقاتلين وهو ما تأكد في هذه البطولة بتواجده سموه شخصيا وتشجيعه ومؤازرته للمقاتلين.

وشهدت البطولة التي حضورا جماهيريا جيدا على رغم مواعيد النزالات التي تقام في أوقات مبكرة، وكان الحضور الشبابي متميزا بهدف الاطلاع أكثر على هذه اللعبة وفنون قتالها، وقال جمال بوعلاي الذي تواجد في جميع أيام البطولة “حضوري نابع من اهتمامي بهذه اللعبة، وأيضا هدفي الاطلاع على ما تضمه من مهارات وقدرات ومشاهدتي للمنافسات تعطيني خبرة في هذا المجال”، وأكد بوعلاي أنه يرغب في الالتحاق وتعلم اللعبة خلال الفترة القادمة في حال سنحت له الفرصة.