الشافعي: زينا المناطقة المحاذية للصالة في 3 أسابيع

أثنى رئيس لجنة التجهيزات الخارجية مجدي الشافعي بالتعاون الكبير الذي حظيت به اللجنة من الوزارات الحكومية خلال أسبوع بريف الدولي وبطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة التي أقيمت على صالة مدينة خليفة الرياضية.

وأوضح مجدي الشافعي أن اللجنة حصلت على تعاون كبير من الوزارات الحكومية بعد العمل الكبير الذي قامت به بتزيين الصالة من الخارج وتركيب الأعلام الخاصة بالدول المشاركة وتزيين الأرضيات وتركيب الاعلانات الخاصة بالبطولة في شوارع المملكة والمحافظات فضلاً عن زراعة العديد من الأعشاب الخضراء في الأرضية المجاورة لصالة مدينة خليفة التي احتضنت البطولة.

وأشاد مجدي الشافعي بالجهود والتعاون التي بذلتها اللجنة مع وزارة الداخلية ووزارة البلديات والتخطيط العمراني ووزارة شئون الشباب والرياضة وغيرها من الوزارات، مبيناً أن عمل اللجنة كان مرتبطاً مع العديد من الوزارات التي ساهمت بتحقيق كامل النجاح.

وقال رئيس لجنة التجهيزات الخارجية: “عملنا قبل انطلاق البطولة بتزيين الشوارع في مملكة البحرين بإعلانات البطولة وتزيين المنطقة المحاذية لصالة مدينة خليفة الرياضية إضافة إلى بعض المقرات الخاصة في المجمعات التجارية، وحظينا بتعاون كبير من كافة اللجان العاملة في البطولة وأود أن أشيد وأثني على الجهود الكبيرة التي بذلها رئيس اللجنة الأمنية بالبطولة محمد السيد ودوره الكبير بتسهيل عمل لجنة التجهيزات الخارجية”.

وتضم لجنة التجهيزات الخارجية مجدي الشافعي والأعضاء عادل الحلواجي وسيد جواد، وقامت اللجنة بجهود كبيرة طوال الفترة الماضية واستطاعت أن تتعامل مع كافة التجهيزات باحترافية مميزة ساهمت بإخراج الصالة الرياضية برونق مميز لاقى استحسان الجميع.

وأكد مجدي الشافعي أن اللجنة زينت المنطقة المجاورة للصالة الرياضية في غضون قرابة 3 أسابيع بعد عمل جبار قامت به بالتعاون والتنسيق مع كافة اللجان العاملة، وأوضح أن اللجنة حرصت على تزيين مواقف السيارات لكبار الشخصيات عبر وضع أعلام مملكة البحرين وأعلام الدول المشاركة إضافة إلى شعارات البطولة والاعلانات الترويجية للبطولة وغيرها من الأمور.

وقدم مجدي الشافعي جزيل الشكر والتقدير لرئيس اللجنة التنفيذية السيد خالد عبدالعزيز الخياط على تعاونه الكبير مع اللجنة، وفي الوقت نفسه قدم الشكر والتقدير لنائب رئيس اللجنة المنظمة العليا السيد عمر عبدالعزيز بوكمال، مشيراً إلى أن الدعم الكبير الذي حظيت به لجنة التجهيزات الخارجية ساهم بالوصول للأهداف المرجوة.