الفرنسي إكسابيدي: خالد بن حمد داعم كبير لرياضة فنون القتال  

 

تتواصل الإشادات بالإجراءات التنظيمية التي تقوم بها مملكة البحرين في سبيل إنجاح بطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة في نسختها الرابعة والتي يشارك فيها أكثر من 254 مقاتل ومقاتلة من يمثلون مختلف 51 دولة عالمية.

وأشاد المشاركون بدور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة BMMAF رئيس اللجنة العليا المنظمة لأسبوع بريف الدولي للقتال والنسخة الرابعة لبطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة في دعم رياضة فنون القتال المختلطة وحرص سموه على انضمام هذه الرياضة الى اسرة الرياضات الأولمبية.

ويقول المقاتل الفرنسي إكسابيدي ” أن مملكة البحرين ابهرت الجميع باستضافتها للنسخة الرابعة من البطولة حيث كانت جميع الإجراءات الإدارية والتنظيمية متميزة للغاية ولم نشاهدها في النسخ الثلاث الماضية الامر الذي يدل على الاستعداد الجيد من قبل اللجنة المنظمة للبطولة بقيادة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الذي يقوم بدور كبير في دعم جهود الاتحاد الدولي للارتقاء باللعبة”

واضاف ” دائما ما تشهد البطولة العالمية إقبالا كبيرا بمشاركة المقاتلين من مختلف الدول العالمية كما أنها تشهد حضورا قويا للمقاتلين المعرفين الهواة والذي يمتلكون سجلا حافلا بالمشاركات الدولية والنتائج المشرفة، ناهيك عن امتلاكهم للخبرات والإمكانات القتالية القوية وهو الامر الذي سيجعل البطولة أكثر صعوبة“.