وزارة شؤون الإعلام شريك إعلامي في الحدث العالمي  

 

قدمت وزارة شؤون الإعلام رعايتها كشريك إعلامي؛ لتنضم بذلك إلى رعاة هذا المحفل العالمي

وأعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى عن شكره وتقديره لوزارة شؤون الإعلام على حرصها بدعم المبادرات ومشاركتها كشريك إعلامي لبطولة العالم لفنون الفتال، مشيراً إلى أن الوزارة أبدت تعاونا كبيرا وإيجابياً للمبادرات والمهرجانات التي سبق تنظيمها، كما أن تواجدها ضمن هذا الحدث العالمي يؤكد الحس الوطني وإيمانها بأن شباب البحرين هم مستقبلها الباهر الذي سيكون في خدمتها ورفعتها.

وأوضح سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن تواجد وزارة شؤون الإعلام ضمن الجهات الراعية يؤكد النهج الواضح الذي تسير عليه بدعم شريحة الشباب الذين هم أساس المستقبل، مقدماً كل الشكر والتقدير للوزارة برئاسة سعادة الوزير علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام.

من جانبه، أكد وزير شؤون الإعلام علي بن محمد الرميحي  أن مبادرات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لها العديد من المكتسبات الإيجابية وأصبحت ذات صدى واسع في العالم بأكمله، لافتاً إلى أن سموه وعبر توجيهاته الإنسانية ودعمه للقطاعين الشبابي والرياضي جعل البحرين مقصدا للرياضة العالمية بأكملها، حيث استضافة البحرين للبطولة العالمية بمشاركة أكثر من 50 دولة.

وقال  الرميحي إن البطولة فرصة مهمة مثالية للترويج للبحرين، وبما وصلت إليه من رقي وتطور على مستوى الرياضة بفضل ما تحظى به من دعم خاص من قبل القيادة الرشيدة، منوها بالدور المهم للوسائل الإعلامية في عكس الصورة المشرقة والمتطورة للرياضة البحرينية، مشيرا إلى أن وزارة شؤون الإعلام سخرت كافة الجهود من أجل نجاح الجوانب الإعلامية.