رئيس الاتحاد الدولي استعاد ذكرياته على أرض المملكة

استعاد رئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة السيد كاريث براون بعضا من ذكرياته التي لن ينساها على أرض المملكة خصوصا مع فوزه بمقعد ورئاسة الاتحاد الدولي على أرضها، مشيرا إلى أنه سعيد بالتواجد على هذه الأرض خصوصا مع حصولها على شرف استضافة بطولة العالم، وأضاف براون “عملنا بجد مع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في الشهور الماضية من أجل نشر هذه اللعبة في هذه المنطقة.

 

وأوضح براون أن استضافة مملكة البحرين لبطولة تعتبر هي الأعلى والأكبر في هذه الرياضة تعني الكثير لديه خصوصا أنها حطمت كل الأرقام السابقة التي تحققت في النسخ الثلاث الماضية، مشيرا إلى الزخم الكبير المشارك من اللاعبين سواء على صعيد الذكور أو الإناث، ووجه رئيس الاتحاد الدولي شكره وتقديره للقيادة الرشيدة في المملكة على الدعم الكبير الذي تحظى به هذه اللعبة، كما وجه شكره وتقديره لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ولسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، مؤكدا أن تعاونهما اللا محدود ساهم في جلب هذه البطولة على أرض المملكة، متمنيا في ختام حديثه أن تخرج هذه البطولة نجوما لامعين وأن تشهد ولادة بطل جديد يقارع النجوم الكبار في قادم السنوات.

 

ورد السيد براون على سؤال أحد الإعلاميين عن السبب الرئيسي الذي جعل الاتحاد الدولي يختار مملكة البحرين لاستضافة البطولة في نسختها الرابعة بعدما استضافت الولايات المتحدة الامريكية النسخ الثلاث الماضية وتحديدا لاس فيغاس بقوله ” منذ اجتماعي مع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في لاس فيغاس 2015 وجدت كل الترحيب من سموه للاستضافة خصوصا مع تواصلي الدائم مع الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة و المكتب الاعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة ، وكهدفنا في الاتحاد الدولي هو نشر اللعبة وستكون مملكة البحرين نقطة انطلاقة في هذه المنطقة وقارة أسيا إلى جانب أن البحرين تملك كل الإمكانات لنجاح هذه البطولة”.