الخياط: جهود خالد بن حمد وراء استضافة البطولة

أكد رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية في البطولة العقيد خالد عبدالعزيز الخياط أن جهود سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة كان لها الدور الكبير في حصول مملكة البحرين على حق استضافة بطولة العالم في نسختها الرابعة، مشيرا إلى أن سموه حرص على الدفع وبقوة على احتضان هذه اللعبة والسعي نحو تطويرها، مؤكدا أن الجميع سيبذل قصارى جهوده من أجل استضافة مميزة تليق بالجميع، وأوضح الخياط أن اللجنة التنفيذية وكافة اللجان عملت بجد واجتهاد في الفترة الماضية ووفق الخطة المرسومة والتي تتوافق مع رؤية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة مثمنا في الوقت ذاته جهود وتعاون المكتب الاعلامي لسموه في تنظيم الحدث مقدما الشكر الجزيل لجميع اللجان العاملة في البطولة.

 

وكشف الخياط عن شخصية البطولة التي ستكون عبارة عن مقاتل وأطلق عليه اسم “صخر” وبلباس وألوان مملكة البحرين، كما كشف عن بعض الأرقام التي ستشهدها البطولة خصوصا مع الأرقام القياسية التي حققتها قبل انطلاقتها بوصول عدد الدول المشاركة إلى 45 دولة، وعدد المقاتلين من الذكور 216، والإناث 42، وعدد المدربين والإداريين وصل إلى 117.

 

كما كشف رئيس الاتحاد البحريني عن أبرز النجوم واللاعبين الذين سيمثلون المنتخب الوطني في البطولة وأبرزهم حسين مكي في وزن 57، علي يعقوب 56.8، حمزة زريرا 61، عبدالله الفايز 66، حمد محمد 66، عبدالرحمن عيس السعدون 66، محمد عباس 70، نايف فكري 70، عبدالرحمن عيسى 84، وقال الخياط أن منتخب البحرين حقق الكثير من الإنجازات في مشاركاته الماضية، مؤكدا أن هناك تفاؤل لتواصل هذا النجاح في بطولة العالم.

 

وقال الخياط في رده على أحد الأسئلة الخاصة بعملية اختيار لاعبي المنتخب أن توجيهات سمو الشيخ خالد بن حمد كانت تصب جميعها في عملية الاهتمام من خلال تشكيل لجنة فنية خاصة بعملية الاختيار خصوصا مع البطولات المحلية التي أقيمت على أرض المملكة، لافتا إلى التطور الكبير الذي شهدته اللعبة منذ تأسيس الاتحاد قبل أكثر من سنة إلى جانب القاعدة الجماهيرية الكبيرة التي حصلت عليها نتيجة الاهتمام المتزايد والدعم اللا محدود التي تحصل عليه اللعبة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.