“تمكين” شريكاً استراتيجياً للمهرجان.. وخالد بن حمد يشيد بدورها في في دعم الإبداع

أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة المعاقين بتواجد “تمكين” كشريك استراتيجي لمهرجان جائزة سموه للمسرح الشبابي للأندية الوطنية والمراكز الشبابية والمعاقين في نسخته الثالثة.

ويقام المهرجان خلال الفترة 4 حتى 21 أكتوبر الجاري على مسرح النهام بمركز المحرق الشبابي النموذجي في البسيتين، تحت رعاية كريمة من قبل النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني للمعاقين، وذلك بتنظيم من وزارة شؤون الشباب والرياضة بالتعاون مع المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة تحت شعار “لنغرس بسمة”ويأتي إقامة المهرجان ضمن إحدى المبادرات الكريمة لسموه في دعم الشباب في المجال الثقافي والإنساني.

وأوضح سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن “تمكين” عودتنا دائماً على حرصها بالتواجد في مثل هذه المبادرات لتؤكد بأنها داعمة رئيسية للشباب البحريني ويؤكد أيضاً أهمية شراكتها المجتمعية لاسيما أن المهرجان سيخدم شريحة كبيرة من الشباب البحريني وسيخرج جيل مميز من الفنانين والكوادر المميزة من على خشبة المسرح كما جرت العادة في السنوات الماضية، مشيداً سموه برعاية “تمكين” لهذا العرس الشبابي.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ”تمكين”، الدكتور إبراهيم محمد جناحي إن رعاية “تمكين” للمهرجان يأتي انطلاقا من الايمان بأهمية دعم القطاع الثقافي، لما يقدمه من قيمة أساسية في تعزيز قدرات الشباب وطاقاتهم الابداعية، مشيرا أن التركيز على تنمية الطاقات الشبابية في كافة المجالات يأتي بوصفه جزء لا يتجزأ من خطة عمل تمكين من واجبها الوطني تجاه أبناء هذا الوطن الغالي، وهي ججزء لا يتجزء من خطة الشراكة المجتمعية التي وضعتها تمكين، مشيرا إلى أن الشركة تؤمن بأهمية الشراكة المجتمعية وخدمة فئة الشباب التي تعتبر فئة أساسية في المجتمعات، مشيراً إلى أهمية تقديم كافة سبل الدعم بما يضمن تحقيق عطاءات مختلفة وناجحة من قبل الشباب البحريني.

وأوضح جناحي أن الشركة على ثقة كبيرة بأن المهرجان سيحقق الأهداف النبيلة التي وضعها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، متمنياً كل التوفيق والنجاح للفرق المشاركة.