روث تعود إلى الأضواء بفوزها بسباق الأربعة أميال بهولندا

عادت البطلة الأولمبية “روث جيبيت” إلى الأضواء مجدداً، ولكن هذه المرة في سباق الأربعة أميال على الطريق بعدما حققت المركز الأول في ذات السباق ضمن بطولة “خرونينغن” الدولي والذي أقيم مؤخراً بهولندا.

ويأتي هذا التميز بعد مشاركة العداءة في هذا النوع من السباقات الصعبة والتي تتطلب قدرات بدنية هائلة وقوة تحمل، لتكشف العداءة روث جيبيت عن إمكانات متميزة في هذا السباق الصعب وامام نخبة من أبرز عداءات العالم المتخصصات في سباقات المسافات الطويلة.

وأظهرت روث جيبيت مستوى جيد في السباق لتكسب المركز الأول بكل جدارة واقتدار متفوقة على جميع العداءات في البطولة الدولية التي استضافتها هولندا أمام حشد كبير من قبل محبي وعشاق ألعاب القوى وتحديداً محبي سباقات الطريق التي تحظى بشعبية كبيرة في أوروبا.

ويأتي هذا السباق في إطار التحضيرات والاستعدادات التي تقوم بها روث جيبيت في سبيل المشاركة بمختلف الاستحقاقات القادمة وسط متابعة واهتمام كبير من قبل نائب رئيس الاتحاد، مدير لجنة المنتخبات محمد عبداللطيف بن جلال والجهازين الفني والإداري، حيث يتطلع الاتحاد لإعداد روث بالشكل اللائق لتواصل مسيرتها المتميزة في عالم ألعاب القوى بعد أن حققت الميدالية الذهبية بنهائي سباق 3 آلاف متر موانع للسيدات في أولمبياد لندن 2016 وفوزها بالدوري الماسي في العام الماضي والعديد من الإنجازات والنجاحات المتعددة على مستوى النتائج والأرقام.

 وعلى صعيد آخر، خطفت العداءة شيتاي اشتي الأضواء في سباق نصف ماراثون تورينتو الإيطالي عندما حققت المركز الأول من بين جميع العداءات المشاركات وأنهت مسافة السباق بزمن 1:10:10 ساعة متقدمة على منافستها الكينية “لاقات جيروتو” التي جاءت في المركز الثاني بفارق خمس دقائق والعداءة الإيطالي “رافسين” التي حققت المركز الثالث بزمن 1:15:11 ساعة.

وجاء هذا التألق للعداءة شيتاي اشتي ليعكس الإمكانات اللافتة التي تتمتع بها عداءاتنا على مستوى سباقات نصف ماراثون حيث سبق وأن حققت العداءة “فيولا جيجومبا” قبل شهر المركز الأول ضمن ملتقى ماتوني الدولي والذي اقيم في العاصمة التشيكية براغ بعدما أنهت مسافة السباق بزمن 1:06:06 ساعة.