عسكر يؤكد حرص الأولمبية على إنجاح بطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة

أكد الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية السيد عبدالرحمن صادق عسكر على حرص اللجنة الأولمبية لتوفير مختلف عوامل النجاح لبطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة والتي ستقام على أرض المملكة من 12 ولغاية 19 نوفمبر المقبل تحت رعاية كريمة من قبل ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.

جاء ذلك خلال استقباله رئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة السيد كاريث براون، الذي يزور المملكة للاطلاع على آخر المستجدات والتحضيرات لاستضافة بطولة العالم لفنون القتال المختلطة للهواة، وذلك بحضور العقيد خالد الخياط رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة.

ورحب عسكر برئيس الاتحاد الدولي معربا عن اعتزازه الكبير باستضافة بطولة العالم على أرض المملكة تجسيداً لدورها الرائد والمتميز في استضافة أضخم الأحداث الرياضية لتكون وجهة بارزة لمختلف البطولات الإقليمية والقارية والعالمية، مشيداً بما وصلت إليه رياضة فنون القتال المختلطة من شعبية واسعة في أرجاء العالم، وما بلغته من مكانة متطورة على المستوى المحلي بفضل دعم واهتمام سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة فنون القتال المختلطة.

وبدوره أبدى رئيس الاتحاد الدولي ارتياحه الكبير من سير التحضيرات الأولية لانطلاق الحدث العالمي معربا عن ثقته الكبيرة بقدرة مملكة البحرين على استضافة واحدة من أنجح البطولات عطفا على ما تتمتع به من سمعة طيبة على هذا الصعيد وما تمتلكه من كوادر بشرية وبنية تحتية متميزة، معربا عن تقديره لدور اللجنة الأولمبية البحرينية في دعم الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة الأمر الذي يساهم بشكل واضح في دعم برامج وأنشطة الاتحاد الدولي في الارتقاء برياضة فنون القتال المختلطة.