المشهداني: نفتخر كوننا راعٍ برونزي.. وندعم مبادرات خالد بن حمد

أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة المعاقين أن وجود الجامعة الخليجية ضمن الشركات الراعية (راعٍ برونزي) لمهرجان جائزة سموه  للمسرح الشبابي للأندية الوطنية والمراكز الشبابية والمعاقين في نسخته الثالثة، يعد مكسباً كبيرا في ظل الرعاية الكبيرة التي تقدمها الجامعة للمبادرات.

وسيقام المهرجان خلال الفترة 4 أكتوبر المقبل وحتى 21 من ذات الشهر على مسرح النهام بمركز المحرق الشبابي النموذجي في البسيتين، تحت رعاية كريمة من قبل النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني للمعاقين، وذلك بتنظيم من وزارة شؤون الشباب والرياضة بالتعاون مع المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة تحت شعار لنغرس بسمة ويأتي إقامة المهرجان ضمن إحدى المبادرات الكريمة لسموه في دعم الشباب في المجال الثقافي والإنساني، وسيكون حفل الافتتاح يوم الرابع من أكتوبر وسيكون هنالك 12 عرضاً رسمياً في المهرجان من أصل 32 فريقاً تقدموا للتصفيات و3 عروض على الهامش.

وأثنى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على الجهود الكبيرة والبارزة التي تبذلها الجامعة الخليجية في دعم المبادرات الهادفة إلى تعزيز دور الشباب البحريني إضافة إلى انخراط ذوي الإعاقة، وأوضح سموه أن الجامعة الخليجية ضربت أروع الأمثلة بدعمها للشباب البحريني من خلال تقديمها الرعاية ودخولها في الرعاية البرونزية، مؤكداً أن الرعاية ستساهم بإخراج المهرجان بأفضل صورة.

من جانبه، أكد سعادة الدكتور مهند اسماعيل المشهداني القائم بأعمال رئيس الجامعة الخليجية، أن الجامعة حريصة على دعم مبادرات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الهادفة إلى تعزيز ثقافة الفن المسرحي واحتواء الشباب البحريني وذوي الإعاقة تحت مظلة واحدة، مبيناً أن الجامعة الخليجية فخورة بأن تكون راعياً برونزياً في المهرجان الذي سيقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

وأوضح سعادة الدكتور مهند إسماعيل المشهداني أن مبادرات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الانسانية والرياضية والثقافية والفنية تعتبر من المبادرات التي تحقق مكاسب عديدة، وأن انخراط ذوي الإعاقة في النسخة الحالية يؤكد توجهات سموه الهادفة إلى تواجد هذه الفئة مع الأسوياء لاسيما أن ذوي الإعاقة يعتبرون جزء لا يتجزأ من المجتمع.

وأشار سعادة الدكتور مهند إسماعيل المشهداني أن المهرجان سيكون فرصة لاكتشاف العديد من المواهب في المجال الفني، لاسيما أن المملكة غنية عن التعريف من خلال إخراج كوكبة رائعة من الفنانين الذين تركوا بصمة واضحة في الفن العربي والخليجي.