خالد بن حمد يهنىء القيادة الرشيدة بالإنجاز العالمي لمنتخب ألعاب القوى

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى أطيب التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وإلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بمناسبة تحقيق منتخبنا الوطني لألعاب القوى المركز الأول عربياً والثاني آسيوياً والثاني عشر عالمياً في بطولة العالم لألعاب القوى التي اختتمت مؤخراً في العاصمة البريطانية لندن بعدما ظفر منتخبنا بالميدالية الذهبية التي أحرزتها العداءة “روز جيلمو” في ماراثون السيدات والميدالية الفضية التي أحرزتها العداءة سلوى عيد في سباق 400 متر عدو للسيدات.

 

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الإنجاز يأتي استمراراً لسلسلة الإنجازات التي اعتادت ألعاب القوى البحرينية على تحقيقها بمختلف المحافل الخارجية بفضل ما يحظى  به العدائون والعداءات من رعاية واهتمام من قبل القيادة الرشيدة وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مشيراً سموه إلى أن النتيجة الإيجابية التي حققها أبطال البحرين تعكس جدارة أم الألعاب البحرينية  التي دأبت على الدوام لتكون واجهة مشرفة للمملكة بمختلف المحافل الخارجية.

 

وأكد سموه بأن ألعاب القوى البحرينية توجت مشاركة البحرين بالحصول على ميداليتين تاريخيتين تحققتا لأول مرة في كلا من سباقي ماراثون السيدات و400 متر للسيدات، بالنسبة لمشاركة البحرين والعرب في هذين السباقين، وكشفت عن بروز عدائتين جديدتين فرضتا نفسيهما على الساحة العالمية.

 

وأشاد سموه بالأداء المتميز الذي قدمته العدائتان، بالإضافة الى الروح الرياضية العالية والعزيمة والإصرار على تحقيق ذلك الإنجاز العالمي، مثنيا سموه كذلك على اداء كافة العداءات والعدائين والجهازين الفني والإداري، وما بذلوه من جهود واضحة. 

 

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الإنجاز الجديد سيدفع مجلس إدارة الاتحاد لتقديم المزيد من الدعم والرعاية للعدائون والعداءات لمواصلة مسيرة النجاحات المتميزة للرياضة البحرينية، مبدياً سموه اعتزازه باستمرار تحقيق الإنجازات النوعية والتي تعكس الجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد والأطقم الفنية والإدارية واللاعبين في سبيل إعلان شأن المملكة ورفع رايتها خفاقة في المحافل الخارجية.