وزير التربية يفتتح الجلسات الحوارية

وكان الملتقى قد بدأ أولى جلساته يوم أمس في مقر جامعة البحرين بالصخير، وذلك بحضور عدد من الوزراء وأعضاء الهيئة الأكاديمية بجامعة البحرين.
وألقى سعادة وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد النعيمي كلمة على هامش بدء الجلسات وتطرق فيها إلى محاور عديدة ، واستعرض النعيمي في حديثه إلى نموذج تعامل الدول مع مشاريع التخرج، والتي من بينها النموذج التقليدي والبعدي والرعاية على أساس الحاجة، بالإضافة إلى نموذج الاستضافة الكلية .
وأكد النعيمي أن وزارة التربية تولي اهتماما كبيرا بدعم مواهب الابداع والابتكار،وأشار إلى أن الوزارة تضم العديد من المراكز التي تعنى بالموهوبين كمركز رعاية الموهوبين، ومشروع إنجاز البحرين علاوة على جائزة بابكو للمدرسة الخضراء ، وذكر النعيمي أن الوزارة أيضا شاركت في أولمبياد إقليمية ودولية تعنى بالجانبين الفني والتقني كالروبوتيكس والمهارات الخليجية ، مؤكدا أن مشاريع مستقبلية قادمة لزيادة فرص الابتكار.ولفت إلى أنه سبق إقامة مشروع واحة الملك حمد للعلوم بجامعة البحرين.