سموه شارك في السباق.. ويؤكد:جلالة الملك الداعم الأول للرياضة البحرينية

بارك سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وللحكومة الرشيدة ولسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية، النجاح الباهر الذي حققه سباق بطولة البحرين الدولية للرجل الحديدي “الترايثلون”، التي أقيمت يوم أمس تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وذلك تزامنا مع احتفالات مملكة البحرين بأعيادها الوطنية في يومي 16-17 ديسمبر، والذكرى 17 لتسلم جلالة عاهل البلاد المفدى مقاليد الحكم.

وأكد سموه أن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد ين عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الداعم الأول للرياضة البحرينية، مضيفا سموه أن ما يحظاه قطاع الشباب والرياضة من اهتمام واسع من لدن جلالته أيده الله، ساهم بمواصلة البناء والتنمية في هذا القطاع، والذي انعكس على استضافة وتنظيم مختلف الفعاليات والبطولات الرياضية، وتحقيق البحرين للعديد من الإنجازات بمختلف المشاركات والبطولات الدولية، مضيفا سموه أن حضور وتواجد جلالة الملك المفدى حفظه الله بمنافسات السباق الذي أقيم يوم أمس ساهم في تحقيق هذا السباق أعلى معدلات النجاح، والذي احتضن 1200 متسابق من مختلف بلدان العالم.

جاء ذلك خلال مشاركة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بمنافسات سباق الدراجات والجري بالسباق الرئيسي، حيث أشاد سموه بما حققه من نجاح باهر عكس الجهود المخلصة التي بذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية لتنظيم هذا الحدث على أرض المملكة، الذي حقق جميع التطلعات والأهداف التي رسمها سموه لتعزيز مكانة البحرين على خارطة الرياضة العالمية، ويدعم الشباب الممارس لهذا النوع من الرياضات، ويعزز من ثقافة الرياضة لتكون نمط حياة صحي لجميع فئات المجتمع.

واطمئن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على صحة وسلامة أخيه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، بعد أن اضطر سموه لمغادرة السباق بسبب العطل الذي تعرضت له الدراجة وأدى ذلك لسقوط سموه وتعرضه للإصابة، متمنيا سموه لأخيه موفور الصحة والتوفيق والنجاح في المشاركات القادمة.

وقد أعرب سموه عن سعادته الكبيرة بهذه المشاركة، مشيدا سموه بالمشاركة الفاعلة من جميع المتسابقين الذي ساهموا في دعم نجاح هذه التظاهرة الرياضية الفريدة، موجها سموه في الوقت ذاته، الشكر والتقدير لجميع أعضاء اللجنة المنظمة على ما بذلوه من جهود متميزة ساهمت في إبراز وإنجاح هذا الملتقى الرياضي الدولي، مؤكدا سموه في الوقت ذاته ان البحرين تزخر بالسواعد الشبابية التي تمتلك القدرات الكبيرة القادرة على تنظيم مختلف البطولات العالمية التي تحتضنها مملكتنا الغالية .