سموه يشهد البطولة بحضور الرئيس والرئيس التنفيذي IMMAF .. خالد بن حمد: BRAVE البحرينية احتضنت العالم

شهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة مؤسس منظمة خالد بن حمد لفنون القتال المختلطةKHK MMA، مساء “الجمعة” انطلاق النسخة الثانية من بطولة BRAVE لفنون القتال المختلطة للمحترفين، التي تنظمها منظمة القتال الشجاع المنبثقة من منظمة خالد بن حمد KHK MMA وبالتعاون مع مؤسسة خالد بن حمد، بحضور رئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF السيد كاريث براون والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي السيد دانزيت وايت، والتي شهدت مشاركة عشرون مقاتلا من 15 دولة من حول العالم، يتقدمهم ممثل MMA البحرينية المقاتل المحترف حمزة الكوهجي بفريق خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة KHK MMA، ومن الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والمملكة المتحدة، وإيرلندا الشمالية، السويد، البرازيل، الأرجنتين، المكسيك، الهند، باكستان، مصر، المغرب، الجزائر والأردن.

 

وحضر المنافسات سمو الشيخ سلمان بن محمد بن عيسى آل خليفة، وسمو الشيخ خليفة بن علي بن عيسى آل خليفة، وسعادة السيد عبدالرحمن صادق عسكر الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية، وسعادة الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة الوكيل المساعد للهيئات والمراكز الشبابية بوزارة شؤون الشباب والرياضة، وسعادة الشيخ إبراهيم بن سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للمبارزة، وسعادة الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لرياضة ذوي الإعاقة، والشيخ عبدالله بن خليفة بن أحمد آل خليفة، وسعادة العقيد خالد عبدالعزيز الخياط رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختطة، وعدد من المدعوين وجماهير غفيرة من عشاق ومحبي رياضة فنون القتال المختلطة.

وقد أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن ما تحقق من تطور في رياضة فنون القتال المختلطة بمملكة البحرين، جاء بفضل رعاية ودعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لقطاع الشباب والرياضة، وتوجيهات جلالته المستمرة بمواصلة التنمية والبناء بهذا القطاع الحيوي، الذي يشهد مشاركة واسعة من قبل الشباب البحريني، والذي ترجمها الجهود المبذولة من قبل الحكومة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، في تنفيذ المشاريع التنموية الداعمة للبنية التحتية بهذا لقطاع.

 

وأضاف سموه أن الجهود الكبيرة التي بذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، عبر الخطة الاستراتيجية التي وضعها سموه والتي تتضمن الخطط والبرامج التنموية، ساهمت وبشكل واضح في مواصلة الديمومة الشاملة بالقطاع الشبابي والرياضي، التي انعكست على الارتقاء بمستويات الألعاب الرياضية والرياضيين لاسيما برياضة فنون القتال المختلطة، والذي تحقق من خلالها العديد من الإنجازات بمختلف المشاركات والبطولات الدولية.

 

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن بطولة BRAVE استطاعت أن تشق طريقها بنجاح عبر استقطابها كوكبة من نجوم هذه الرياضة على أرض مملكة البحرين للمشاركة في هذا الحدث، مضيفا سموه أن الهدف هو استمرارها بما يحقق لنا  الهدف بتصدير البطولة إلى خارج المملكة لتجوب مختلف بلدان القارات السبعة، والتي نتطلع من خلالها للتأكيد على نجاح التجربة البحرينية في تنظيم بطولة عالمية برياضة فنون القتال المختلطة، والذي يعزز من موقعنا في هذه الرياضة ويدعم من مكانتنا على خارطة الرياضة العالمية”، مشيدا سموه بالتنظيم الكبير وبالمستويات التي شهدتها هذه النسخة، والتي عسكت التحضيرات الكبيرة من قبل المقاتلين والتي كانت واضحة من خلال التحدي القوي في النزالات. كما وأشاد سموه بالحضور الجماهيري الكبير في هذا الحدث، بما انعكس على نجاح هذا التجمع الرياضي العالمي المميز.

 

وقد هنأ سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة المقاتل المحترف البحريني حمزة الكوهجي بمناسبة فوزه المستحق في البطولة امام المقاتل الفلبيني جيرمي باكاتيو، مؤكدا سموه أن الكوهجي مقاتل قوي ويمتلك قدرات وإمكانيات قتالية استطاع توظيفها بالشكل المناسب في هذه المواجهة التي حُسمت لصالحه، متمنيا سموه له التوفيق والنجاح في المشاركات القادمة. كما هنأ سموه المقاتل البريطاني المحترف كارل بيث الذي نجح في الانتصار بالنزال الرئيسي للبطولة، والذي جمعه بالمقاتل الروسي المحترف غازييف، مهنئا سموه كذلك جميع المقاتلين الذين نجحوا في تحقيق الانتصار في هذه النسخة، متمنيا سموه للبقية حظا أوفر في البطولات القادمة.

 

وقد وجه سموه الشكر والتقدير لجميع العاملين باللجان العاملة على الجهود التي بذلوها لإبراز هذه البطولة، مقدرا سموه جهود مختلف وسائل الإعلام المحلية والعالمية في تغطية هذا الحدث، والذي ساهم بشكل كبير في دعم تجربة البحرين في BRAVE عبر نقل الصورة المباشرة والحية لمختلف بلدان العالم.

 

هذا، والتقى سموه برئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة وبالرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي، وقد تبادل معهما الأحاديث حول البطولة وحول تعزيز العلاقات بين مملكة البحرين والاتحاد الدولي فيي سبيل زيادة التعاون المشترك لارتقاء وتطوير هذه الرياضة بالمملكة. كما التقى سموه باعضاء اللجنة التنظيمية لرياضة المبارزة بدول مجلس التعاون بدول الخليج العربي، وعدد من أصحاب السمو والمعالي من المملكة العربية السعودية ودولة قطر الشقيقتين.