نادي الحالة قدم مسرحية (بلا) وسط حضور جماهيري كبير ومميز

استمرت عروض مهرجان جائزة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، الرئيس الفخري لاتحاد رياضة ذوي الإعاقة والمُخصصة للمسرح الشبابي للأندية الوطنية والمراكز الشبابية ولذوي الإعاقة، والذي تنظمه وزارة شؤون الشباب والرياضة للعام الثاني على التوالي بالتعاون مع المكتب الاعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة وبرعاية كل من:تمكين ، بتلكو، بناغاز، كوكاكولا، الحواج، جيبك، الفخامة للسيارات، مجلس التنمية الاقتصادية، بابكو، مشاريع القصر، الجامعة الخليجية، نيسان ، يوسف بن أحمد كانو ، قدوع، تحت شعار “#لنغرس_بسمة”، وذلك على صالة نادي مدينة عيسى الثقافي والرياضي، إذ أقيم يوم أمس الأول العرض الثاني عشر لنادي الحالة الثقافي والرياضي، إذ كانت المسرحية بعنوان “بلا” للمخرج نضال العطاوي.

وتكون طاقم العمل للمسرحية من: المخرج نضال العطاوي، التأليف عثمان الشطي، مدير الإنتاج وممثل فهد العمادي، ممثل (مساعد المجهول) عمر محبوب، ممثل (الجلاد) راشد علي، ممثل (الزوج) عبدالله يوسف، ممثل (الشاب المشرد) خالد رشدان، ممثلة (الاستعراضية) حور فؤاد، العازف حسن عجاجي، ممثل (المجرم العجوز) محمد عبدالجليل، ممثلة (الزوجة الخائية) فاطمة كازروني، ممثل (صاحب الملهى) أحمد يوسف، ممثل (المعجب) مروان زينل، ممثل (ضابط الشرطة) تركي الذوادي، ممثل (منسق الهجرة) حمد بهلول، ممثل (الخائن) خليفة المال، ممثل (الأب) علي قاروني، ممثل (النادل) حسن رضي، ممثل (شرطي) يوسف العمادي، ممثل (مسجون) أحمد العمران، ممثل (مسجون) عبدالله الدوسري، ممثل (مسجون) سيد عبدالله محي الدين محمد، ممثلة (الطفلة المشردة) ندى المالود، ممثل (ابن المشرد) الطفل (مفاجأة)، المكياج صديقة الأنصاري، السينوغرافيا عيسى محمد، المؤثرات الموسيقية فهد سيار، تشغيل المؤثرات الصوتية محمد سامي، ضيف شرف خالد جناحي ومتابعة الإنتاج صالح بوهزاع.

وشهد العرض تفاعلا كبيرا من قبل الحاضرين، والذين غصت بهم مقاعد صالة نادي مدينة عيسى، كما عقدت الندوة التعقيبية بعد نهاية المسرحية حيث قدمها خليفة العريفي، للرد على استفسارات الحضور وتقديم بعض الملاحظات حول العرض المقدم.

ويعتبر الحضور الجماهيري خلال العرض الذي قدم من بين أكبر العروض التي شهدت حضورا كبيرا خلال الأيام الماضية، إذ اضطر عدد كبير من الحضور للوقوف على قدميه لمتابعة العرض الذي استمر حوالي ساعة كاملة، وانتهت العروض أمس بمسرحية (شهالزمن) لمركز شباب مدينة حمد.