خالد بن حمد يصل العاصمة التشيكية براغ ويؤكد دعمه لمقاتلي الأحمر و KHK MMA

وصل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة مؤسس منظمة خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة  KHK MMA، يوم أمس “الاثنين” للعاصمة التشيكية براغ، وذلك لحضور منافسات النسخة الثانية لبطولة أوروبا لفنون القتال المختلطة للهواة، التي تنطلق منافساتها اليوم على صالة “أرينا سبارتا”، والتي ينظمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF في الفترة 22- 26 نوفمبر الجاري.

 

ولدى وصول سموه أدلى بالتصريح التالي: “سعيد لما وصلت إليه رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية من مستوى فني متطور استطاعت من خلاله أن تحقق العديد من الإنجازات في وقت قياسي، بفضل الرعاية والدعم الكبيرين اللذين تحظيان بهما هذه الرياضة من لدن القيادة الرشيدة والمتابعة المتواصلة من أخي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، والذي كان له الفضل في أن تتواجد البحرين بمختلف المحافل والمشاركات، بما انعكس على تعزيز مكانتها على خارطة الرياضة العالمية”.

 

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “ثقتي كبيرة بما يمتلكه الشباب البحريني من طاقات يستطيعون من خلالها الظهور بالمستوى المشرف وتحقيق الإنجازات، فالأمثلة كثيرة وشاهدة على ما تحقق من نتائج متميزة للرياضة البحرينية”، مؤكدا سموه أن الشباب يتميز بالإصرار والعزيمة وروح التحدي، والذي كان له الأثر الطيب في تحقيق النتائج المشرفة ورفع اسم مملكة البحرين عاليا، والذي أسهم في تعزيز مكانتها كدولة متطورة في القطاع الشبابي والرياضي.

 

وأشار سموه إلى أن هذه المشاركة في هذا التجمع الرياضي سيكون له المردود الإيجابي على البحرين، للتأكيد على ما وصلت إليه من مستوى مميز في هذه الرياضة العالمية، والذي يعكس للعالم الجهود التي تبذلها المملكة في رعاية ودعم مختلف الأنشطة والفعاليات الرياضية لاسيما رياضة فنون القتال المختلطة.

 

وقال سموه: “تغمرني السعادة عندما أتواجد في مختلف الأحداث والفعاليات الرياضية التي تشارك فيها مملكة البحرين ممثلة بشبابها الطموح الساعي دائما لتحقيق المزيد من الإنجازات ورفع علمها عاليا بين الدول المشاركة. فتواجدي في براغ التشيكية لدعم ومؤازرة إخواني بمنتخب البحرين وفريق خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة للهواة، فثقتي بهم كبيرة في تقديم الأفضل وإحراز النتائج الإيجابية التي تمكنهم من المنافسة على المراكز الثلاث الأولى”، متمنيا سموه في الوقت ذاته التوفيق والنجاح لمقاتلين البحرين في هذه المشاركة.