خالد بن حمد يشيد بجهود IMMAF في تعزيز رياضة فنون القتال المختلطة في المجتمعات الرياضية الدولية

شهد  سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة مؤسس منظمة خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة، يوم أمس انطلاق منافسات النسخة الثانية لبطولة أوروبا المفتوحة لفنون القتال المختلطة للهواة، والتي ينظمها الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF بصالة “أرينا سبارتا” بالعاصمة التشيكية “براغ” في الفترة 22- 26 نوفمبر الجاري.

 

وأشاد سموه بالمستويات التي شهدها اليوم الأول من المنافسات، والتي تعكس التحضيرات القوية للفرق المشاركة للمنافسة في هذه النسخة، مؤكدا سموه أن ذلك سينعكس على نجاح هذه الفعالية وسيساهم على استمرار نجاحها، مشيدا سموه كذلك بالمستوى التنظيمي الرائع الذي قام به الاتحاد الدولي للعبة لإقامة هذا التجمع في نسخته الثانية، شاكرا ومقدرا سموه الجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد الدولي برئاسة السيد كاريث براون والرئيس التنفيذي دانزين وايت لتعزيز هذه الرياضة في المجتمعات الرياضية الدولية.

 

وقد شكر سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة مقاتلا المنتخب الوطني وفريق خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة KHK MMA عبدالله الفايز والمقاتل عباس خان على المستوى الفني القوي الذي قدماه رغم خسارتهما النزالين. متمنيا سموه لهما حظا أوفر في المشاركات القادمة.

 

وأكد سموه أن الأمل لايزال قائما للـMMA البحرينية في هذه البطولة تحت شعار #عزيمة_قوة_تحدي، من خلال مشاركة المقاتلان حسين عياد وحمزة زريرة، متمنيا سموه للمقاتليّن النجاح والتوفيق في هذه المشاركة لتحقيق نتيجة إيجابية.