في المؤتمر الصحافي الأول لجائزة خالد بن حمد للمسرح الشبابي تحت شعار”#لنغرس_بسمة” .. انطلاق المهرجان في 12 نوفمبر على مسرح نادي مدينة عيسى والدعوة عامة

أكد سعادة الدكتور الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة الوكيل المساعد للمراكز والهيئات الشبابية بوزارة شؤون الشباب والرياضة أن جائزة خالد بن حمد للمسرح الشبابي للأندية الوطنية والمراكز الشبابية ولذوي الإعاقة تشهد في هذا العام ازديادا في عدد المشاركين تحت شعار #لنغرس_بسمة، وستقام في الفترة من 12 لغاية 26 نوفمبر الحالي.

وقال خلال مؤتمر صحافي نظمته اللجنة المنظمة للكشف عن جديد الجائزة إن الازدياد يعطي مؤشرا بوجود الرغبة الكبيرة لدى الشباب البحريني للعمل في أوساط المسرح الفني، وحضر المؤتمر الذي أقيم بوزارة الشباب والرياضة بعض رعاة الجائزة وممثلي الصحف المحلية.

وأشار إلى أن جهود سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى لها بالع الأثر في تلبية متطلبات المشاركين، وكذلك الحال بالنسبة لمكتب سموه الاعلامي الذي حرص على متابعة احتياجات الشباب المشارك في العروض التي ستقام خلال النسخة الثانية هذا العام، مؤكداً إن تنظيم هذه الفعالية يأتي كدليل واضح لاهتمام سمو الشيخ خالد بن حمد بالقطاع الثقافي ودعمه الكامل وتشجيعه لهذا القطاع.

وقدم صقر بن سلمان شكره وتقديره للجهات الراعية للحدث هذا العام وهي:”بتلكو، كوكاكولا، بابكو، الجامعة الخليجية، الحواج ، الفخامة للسيارات، جيبك ، مجلس التنمية الاقتصادية، بناغاز ، مشاريع القصر، “.

ولفت إلى أن رعايتهم تأتي دعما لمشاريع الشباب، مؤكدا أنها ليست بالأمر الغريب عليهم، خصوصا في ظل تقديمهم الدعم خلال مناسبات سابقة.
وبين أن الجامعة الخليجية قدمت دعما خاصا عبر تقديم منح دراسية، وذلك في أسلوب دعم ورعاية جديدين على حد وصفه.

وأشار إلى أن من أبرز مستجدات هذه النسخة هو مشاركة ذوي الإعاقة، إذ ستكون المشاركة ممثلة لجمعية الصداقة للمكفوفين، والذين سيحصلون على فرصة العرض أسوة بباقي الأندية والمراكز الشبابية، مؤكدا في ذات الوقت أن الدعوة وجهت بشكل مفتوح لجميع أطراف ذوي الإعاقة.

وقال إن ندوات تطبيقية وورش عمل ستقدم للحصور على هامش الفعاليات، وذلك بتواجد عدد من الفنانيين والأساتذة ورواد المسرح.

وأوضح إن من أهم أهداف الجائزة هو إحياء للمسرح الشبابي واكتشاف المواهب في المجال الفني، مؤكدا في ذات الوقت أن خطوة سمو الشيخ خالد بن حمد لاستمرار للمهرجان وتحت شعار “#لنغرس_بسمة” يؤكد الدور البارز للأندية والمراكز في إبراز المواهب الفنية بالعمل المسرحي، علاوة على الخطوة النوعية بدمج فئة ذوي الإعاقة.

إلى ذلك، تحدث خلال المؤتمر الفنان الشاب البسام علي وشكر سمو الشيخ خالد بن حمد على دعمه للمهرجان، والذي يقام بالتعاون مع وزارة شؤون الشباب والرياضة.

وقال البسام إن المهرجان يأتي تحريكا لعمل المسرح الشبابي في البحرين.
وأثنى على دور وزارتي شؤون الشباب والرياضة، والتربية والتعليم في تقديم الدعم للمشاركين.

وأوضح أن المهرجان سيكون تحربة رائدة ومميزة للمشاركين؛ للإعداد مستقبلا للمهرجانات الكبيرة.

وأشار إلى أنه سيشارك في الجائزة بصفته مخرجا في تجربة جديدة في مسيرته، مؤكدا اختيار عناصر شابة وجديدة في العمل المسرحي والشارع الفني.

وقال إن الجائزة فتحت له باب الإخراج والتأليف، مشيرا إلى أن مشاركته ستكون عبر إخراج مسرحية بعنوان (مرواس) ، وأكد حرصه على الترويج للفعالية ولمسرحيته التي سيشرف عليها.
من جهته، استعرض مدير المؤتمر ورئيس اللجنة الإعلامية، حازم الشيخ، البرامج المتعلقة بالجائزة، إذ ستقدم الأندية والمراكز وذوي الإعاقة 15 عرضا على مدار 15 يوما على صالة نادي مدينة عيسى الثقافي والرياضي انطلاقا من 12 نوفمبر الجاري، بالإضافة إلى 3 ورش عمل تسبق انطلاق العروض.

ولفت إلى أن ورشة العمل الأولى ستكون بعنوان فن الإلقاء، والثانية لفن التعبير الحركي، والثالثة لفن الارتجال، وذلك أيام 5 و 6 و 7 نوفمبر الحالي.

وأشار إلى وجود 15 معقبا لكل مسرحية من الفنانين.
وأوضح أن لجنة الحكام في الجائزة تضم يوسف الحمدان رئيسا، والعضوين حمزة محمد وياسر سيف.

وأما بخصوص لجنة التقييم والمتابعة، فتضم علي سلمان رئيسا، والعضوين أحمد جاسم وحسين العصفور.

ولفت الشيخ إلى وجود عروض موسيقية على هامش العروض المسرحية؛ لإعطاء الشباب البحريني والحضور فرصة التعرف على مجالات أكثر في العمل الفني.

كما تحدث عن الخطة الإعلامية للجائزة، وقال:”سيكون هناك تسجيل تلفزيوني لجميع العروض ؛ لإتاحة الفرصة للجميع للمشاهدة والاستفادة، كما ستكون هناك رسالة أسبوعية لتغطية الفعاليات والكواليس، بالإضافة إلى التعرض للجائزة على هامش البرامج التلفزيونية والإذاعية كبرنامجي صباح الخير والبحرين هذا المساء، وذلك عبر تقارير منفصلة ومفصلة”.

وأثنى على التجاوب الكبير من قبل جميع الصحف المحلية؛ لتغطية الحدث وإبرازه بالصورة الشاملة.

وقال إن اللجنة الإعلامية ستصدر صحيفة ألكترونية أسبوعية على هامش الجائزة.

وأوضح أن التغطية ستكون مكثفة أيضا في مواقع التواصل الاجتماعي كتويتر وفيس بوك وانستقرام عبر حساب(hhsktheater)، بالإضافة إلى صفحة اليوتيوب التابعة للمكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

وشاهد الحضور في ختام المؤتمر الصحافي الإعلان الترويجي للجائزة، والذي شارك فيه الفنان البحريني أحمد مبارك، تحت فكرة وإخراج إبراهيم الشروقي، وهو من انتاج المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.