سيلوادي يؤكد مواصلة مشواره في “BRAVE”

حقق المقاتل الأردني عبدالكريم سيلوادي إنتصار مستحق ومثير في نفس الوقت ، و ذلك في المواجهة التي جمعته بغريمه التقليدي رامي عزيز  ، في نزال بدأ من بينهم قبل أشهر استمر لأكثر من عامين و انتهى خلال اللقاء الرئيسي في النسخة الأولى من “BRAVE”.

وفي أول تصريح له بعد الإنتصار أكد سيلوادي مواصلة مسيرته مع “BRAVE” والتي من المقرر إقامة النسخة الثانية منها في الثاني من شهر ديسمبر بمملكة البحرين. وقال في هذا السياق: “لقد كان هناك الكثير من الإشاعات التي حامت حول لقائي مع رامي عزيز. و ظهرت شائعات كثيرة بإنني كنت خائف من المواجهة.

ونصحني مدربي أشرف شيشاني بأن لا أرد على مثل هذه الشائعات، وأن يكون ردي بداخل القفص”، مضيفاً: “لقد كنت واثق من قدراتي، وعملت بكل جهد في التدريبات لكي أحقق هذا الانتصار. لقد أردت فقط هزيمة رامي بعد كل هذه الأحاديث التي كانت تدور حول هذا النزال “.

وأكد سيلوادي إنه سيواصل مشاركته في بطولات “BRAVE” القادمة، مشيراً إلى: “مهما سيقدم لي منظمو BRAVE فإنني سأواصل المشاركة في هذه البطولة. أشعر بأنني في أفضل مستواياتي في الوزن الخفيف، وسأواصل القتال في هذه الفئة. و سأستمر في القتال حتى الوصول للمنافسة على اللقب”.

وجاء فوز سيلوادي على عزيز في الجولة الأولى عن طريق اجبار خصمه على الاستسلام. وكان عزيز في البداية مسيطراً على مجريات المباراة، ولكن سيلوادي سارع في استعادة زمام المبادرة قبل الانقضاض عليه وهو أرضاً وإجباره على الاستسلام في الجولة الأولى. وكان كلا المقاتلين دخلا لهذه المباراة وذلك بعد حرب كلامية متواصلة، وكانا ينتظران هذا النزال. غير إن الكلمة الأخيرة كانت لسيلوادي الذي استحق هذا الانتصار.