خالد بن حمد يهنئ القيادة الرشيدة بالإنجاز العالمي لأم الالعاب

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ،وذلك بمناسبة الانجاز الاول من نوعه لرياضة إلعاب القوى البحرينية ، بعد فوز العداءة “ليشان دولا” بالمركز الأول في ماراثون بيونيس آيرس الدولي الذي أقيم بالأرجنتين بعدما أنهت السباق بزمن 2.39.14 ساعة متفوقة على نخبة من أبرز العداءات من مختلف دول العالم، مشيرا سموه أن هذه النتيجة المشرفة تعكس الدعم اللامحمدود الذي يحظاه قطاع الشباب والرياضة من لدن جلالته ، لتؤكد مملكة البحرين مكانها من خلال تواجدها على منصات التتويج بمختلف المحافل والمشاركات الرياضية.

 

كما هنأ سموه الحكومة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، بتتويج مملكة البحرين بانجاز رياضي جديد و الذي لم يكن قد يتحقق لولا الخطط و البرامج التي وضعت من القيادة الحكيمة و التي تسعى دائما الى النهوض بالحركة الشبابية والرياضية بالمملكة ، و المنفذة من قبل اللجنة الاولمبية البحرينية برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ، وذلك كون سموه حريص على الوقوف بجانب كافة المنتخبات الوطنية لتشريف مملكة البحرين في مختلف المشاركات الخارجية .

 

 

واعتبر سموه الإنجاز الذي حققته العداءة “ليشان دولا” إنعكاس حقيقي للمكانة المرموقة التي باتت تحتلها رياضة ألعاب القوى على جميع الأصعدة لتواصل مسيرة الإنجازات والنجاحات، مشيرا سموه إلى أن احتكار العدائين البحرينيين للمراكز الأولى في سباقات الماراثون يعد بمثابة شهادة اعتراف جديدة بمدى ما تتمتع به الرياضة من عناصر متميزة قادرة على حمل راية الوطن وتشريفها بكافة المحافل ودليل واضح على تميز عدائي وعداءات مملكة البحرين.

 

وأضاف سموه أن إنجاز العداءة “ليشان دولا” يعكس بوضوح التطور المتنامي الذي تعيشه ألعاب القوى البحرينية مشيداً سموه بالمستويات المتميزة التي أظهرتها العداءة “ليشان دولا” وما تحلت به من روح التفاني والإخلاص لتشريف وطنها خير تشريف في هذا المحفل الدولي، متمنيا لها ولباقي العدائين والعداءات المزيد من التوفيق والنجاح في الاستحقاقات القادمة.