ناصر بن حمد: BRAVE فكرة بحرينية خالصة وسعداء بتنظيمها وسط مشاركة كوكبة من نجوم هذه الرياضة العالمية

بحضور سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، مؤسس منظمة خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة KHK MMA راعي البطولة، أقيمت يوم أمس الأول الجمعه منافسات بطولة BRAVE لفنون القتال المختلطة، التي تنظمها منظمة KHK MMA بالتعاون مع مؤسسة خالد بن حمد والاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة.

وقد بدأت البطولة بعرض فيلم تعريفي عن رياضة فنون القتال المختلطة، تحدث عن تاريخ هذه الرياضة وانتشارها حول العالم، وبداية انطلاقتها على ارض مملكة البحرين وما حققته من نتائج متقدمة وانجازات عالمية وضعتها في مصف الدول المتقدمة في هذه الرياضة. بعدها، اعلن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن انطلاق اول بطولة دولية تنظمها المملكة.
ثم بدأت منافسات البطولة التي شارك فيها عشرون مقاتلا محترفا من عشرة دول، والتي شهدت حضور سمو الشيخ خالد بن تركي بن راشد آل خليفة، وسمو الشيخ عيسى بن فيصل بن راشد آل خليفة، وسمو الشيخ خليفة بن علي بن عيسى آل خليفة والشيخ عبدالله بن خليفة بن احمد آل خليفة، وسعادة العقيد خالد عبدالعزيز الخياط رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة، وعدد من السفراء والمسئولين بقطاع الشباب والرياضة بالمملكة.
وقد ثمن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة دعم القيادة الرشيدة لقطاع الشباب والرياضة بمملكة البحرين لاسيما رياضة فنون القتال المختلطة، والتي كان لها الفضل في تحقيق البحرين نتائج مشرفة في وقت قياسي خلال المشاركات الدولية المختلفة، والذي وضع اسم البحرين بين الدول المتقدمة في هذه الرياضة العالمية.
وقال سموه: “لقد لعب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة دورا فاعلا من خلال الجهود الكبيرة التي يبذلها في سبيل تعزيز ثقافة هذه الرياضة في الوسط الرياضي البحريني وكذلك على المستوى الإقليمي والآسيوي والدولي، حيث كان لتلك الجهود بالغ الأثر في انتشار أوسع لهذه الرياضة بين الشباب، والذي حقق من خلالها العديد من المكاسب أبرزها اليوم ونحن نشاهد بزوغ لبطولة BRAVE، التي تعتبر فكرة نابعة من سموه وهي فكرة بحرينية خالصة، تعكس طموحات وتطلعات سموه، في تعزيز مكانة البحرين على خارطة الرياضة العالمية بهذه اللعبة، ويسهم في جذب الأنظار الدولية لهذا البلد الصغير في الحجم الكبير في العطاء بشتى المجالات”.

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: “سعداء جدا بإطلاق النسخة الأولى من هذا الحدث، الذي يعتبر البداية الحقيقية في تنظيم تجمع رياضي عالمي في هذه الرياضة على أرض مملكة البحرين، والتي ستكون منافسة وبشدة لمثيلاتها من البطولات العالمية التي تشهدها هذه المعمورة”، متمنيا سموه ظهور مزيد من المقاتلين من الشباب البحريني، يرفعون لواء المشاركة الحقيقية في مثل هذه المشاركات، لتقديم المستويات المشرفة وتحقيق النتائج المشرفة لرفع اسم مملكة البحرين في مثل هذه التجمعات الرياضية الدولية.