تحت رعاية سموه، إنطلاق منافسات الحدث على صالة مدينة خليفة.. غداً .. خالد بن حمد: BRAVE عالمية بنكهة بحرينية

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، مؤسس منظمة خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة KHK MMA، تنطلق غداً “الجمعة” بصالة مدينة خليفة الرياضية بمدينة عيسى منافسات النسخة الأولى من بطولة BRAVE لفنون القتال المختلطة.

وتشهد البطولة التي ينظمها اتحاد القتال الشجاع “BRAVE” والمنبثقة من منظمة KHK MMA التي أسسها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، مشاركة 20 مقاتلا محترفا، وهم: العراقي رمزي عزيز، الأردني عبدالكريم سلوادي، الروسي غازيف، البرازيلي تياغو فييرا، الأرمريكي ريتشي مارتنيز، المصري أحمد أمير، المكسيكي فولن، الهندي عبدالمنير، الأرجنتيني كيفن كولدوبسكي، الروسي إلدر إلداروف، الفلبيني ستيفن لومان، الإيرلندي فرانس مالمبو، المصري محمد ماشالي، البحريني حمزة الكوهجي، الهندي سوني كاتري، الهندي محمد عاطف، الإماراتي بدر الدين، الهندي محمد فرهاد، الفلبيني جيسي رافولز والمكسيكي إيفان لوبز. حيث ستشهد إقامة النزال الرئيسي للبطولة الذي يجمع بين العراقي رمزي عزيز والأردني عبدالكريم سلوادي.

من جانبه، أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن البطولة تأتي تحقيقا للأهداف التي وضعها سموه، والتي ترتكز على إقامة بطولة عالمية قوية مقرها مملكة البحرين، يجتمع خلالها أقوى وأشرس المقاتلين المحترفين العالميين، والذي يتنافسون في نزالات مليئة بالإثارة والتشويق والتحدي، على تحقيق الانتصارات في أول نسخة من هذا الحدث القتالي العالمي، الذي ينطلق على أرض عروس الخليج العربي.
وقال سموه: “سعيد جدا بانطلاق أولى نسخ بطولات BRAVE التي ستكون إحدى أقوى البطولات العالمية في المستقبل القريب، والتي تحتضنها مملكة البحرين بتنظيم بحريني خالص وتشهد مشاركة قوية من أبرز المقاتلين العالميين، الذين سيشاركون في هذه البطولة لتأكيد حضورهم القوي مع بداية إشراقة شمس منظمة بطولة BRAVE، التي ستنافس أقوى المنظمات العالمية برياضة فنون القتال المختلطة، وستكون داعمة لتطوير وارتقاء هذه الرياضة العالمية”.

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن اجتماع أقوى المقاتلين العالميين على أرض المملكة اليوم بمنافسات هذه البطولة، يأتي ليحقق مكاسب كثيرة أبرزها تعزيز مكانة البحرين على خارطة الرياضة العالمية لاسيما رياضة فنون القتال المختلطة، ويؤكد أن المملكة دائما ما تتميز في تنظيم مختلف المحافل والبطولات الدولية، ويؤكد كذلك الحضور القوي لهذا البلد الصغير في حجمه بين الدول المتقدمة في مجال هذه اللعبة، بعد النجاح الذي حققته البحرين ممثلة بفريق KHK MMA للهواة والمحترفين من تحقيق نتائج مشرفة بمختلف المشاركات والمحافل على المستوى العالمي.

وأشار سموه إلى أن انطلاق هذا الحدث يلبي جانبا مهما وهو إقامة التجمعات والبطولات التي تهدف لنشر ثقافة هذه الرياضة بمختلف المجتمعات الرياضية بدول العالم، بما يخدم دعم الشباب لممارستها وفق أطرها القانوني المتوافق مع لوائح وأنظمة الاتحاد الدولي.

وختم سموه حديثه قائلا: “واثقون من نجاح هذه البطولة وسنسعى لتصدير هذا التجمع الرياضي الذي يشهد في انطلاقته مشاركة كوكبة من المقاتلين المحترفين الذي يتنافسون تحت سقف واحد. كما أننا سنواصل الرعاية والدعم للـMMA البحرينية، لتحقيق المزيد من تطلعاتنا بمختلف المشاركات القادمة، متمنين في الوقت ذاته التوفيق والنجاح لمقاتلنا حمزة الكوهجي في هذه المشاركة، مقدرين في الوقت ذاته الجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة لإقامة هذا الحدث”.