إسماعيل:دوري ذوي الإعاقة يحقق الأهداف الإنسانية للرياضة

أعرب السيد محمد إسماعيل الإعلامي ومدير عام مجلة “ليالينا” عن فخره واعتزازه بالمبادرات التي يطلقها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، والمتعلقة بتحقيق الأهداف الإنسانية وربطها بالجانب الرياضي.
جاء ذلك خلال زيارة السيد محمد إسماعيل لصالة المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة بنادي الرفاع، إذ شهد إسماعيل اليوم الثاني من دوري خالد بن حمد الأول لذوي الإعاقة والتقى باللاعبين المشاركين، ومع حضور رئيس تحرير صحيفة البلاد السيد مؤنس المردي، ومدير المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة السيد عمر بوكمال، ومدير الدوري حمد الجابر.
ووجه إسماعيل الشكر والامتنان لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على جهود المتميزة في خدمة القطاع الشبابي والرياضي بالمملكة، والذي أسهم في تطوير وارتقاء هذا القطاع الذي يشهد مشاركة واسعة من قبل الشباب، مؤكدا أن لفتة سموه الإنسانية بتخصيص دوري خاص ومصاحب لفئة ذوي الإعاقة يأتي ليؤكد حرص سموه على دعم هذه الفئة وكذلك جميع فئات المجتمع خصوصا الشباب والرياضيين، إذ انعكس هذا الدعم بصورة واضحة على النتائج المشرفة التي حققتها مملكة البحرين بمختلف المشاركات والمحافل الدولية الرياضية”.
وأكد إسماعيل أن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة حريص إطلاق المبادرات التي تخدم ذوي الإعاقة، والتي تترجم التوجيهات الصادرة من قبل القيادة الرشيدة، مبينا أن رعاية ودعم هذه الفئة وتوفير كافة الأجواء المناسبة للانخراط والاندماج بالمجتمع، واعتبارها أحد الفئات الرئيسية بمجتمعنا البحريني الواحد هو خط يحرص عليه سموه.
إلى ذلك، أكد إسماعيل أن دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات أصبح من البطولات المحلية المتميزة، والتي تعنى باحتضان الشباب وتساهم بمنحهم الفرصة بالمنافسة الشريفة، لإظهار قدراتهم وإمكانياتهم وموهبتهم الكروية، مؤكدا فرصة الاستفادة من هذه الإمكانات في رفد الأندية والمنتخبات الوطنية.
وبين أن التجمع الشبابي الكبير الذي وصل إلى نسخته الرابعة بمشاركة واسعة من قبل المراكز الشبابية، إذ بلغ عدد المراكز المشاركة 32 مركزا شبابيا لهو دليل واضح على نجاح منافساتها وتنظيمها الرائع من قبل وزارة شئون الشباب والرياضة والدعم الذي تحظاه من مختلف وسائل الإعلامية المحلية المقروءة والمسموعة والمرئية، والذي ساهم بشكل واضح في انتشارها وأكسبها سمعة طيبة، مؤكدا تحشيد كافة الجهود من أجل إنجاح هذا الحدث الذي يحظى برعاية كريمة من قبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.
وبين إسماعيل أن رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لهذا الحدث الشباب والذي يؤكد أن سموه حريص على رعاية ودعم الشباب البحريني في شتى المجالات.أعرب السيد محمد إسماعيل الإعلامي ومدير عام مجلة “ليالينا” عن فخره واعتزازه بالمبادرات التي يطلقها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، والمتعلقة بتحقيق الأهداف الإنسانية وربطها بالجانب الرياضي.
جاء ذلك خلال زيارة السيد محمد إسماعيل لصالة المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة بنادي الرفاع، إذ شهد إسماعيل اليوم الثاني من دوري خالد بن حمد الأول لذوي الإعاقة والتقى باللاعبين المشاركين، ومع حضور رئيس تحرير صحيفة البلاد السيد مؤنس المردي، ومدير المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة السيد عمر بوكمال، ومدير الدوري حمد الجابر.
ووجه إسماعيل الشكر والامتنان لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على جهود المتميزة في خدمة القطاع الشبابي والرياضي بالمملكة، والذي أسهم في تطوير وارتقاء هذا القطاع الذي يشهد مشاركة واسعة من قبل الشباب، مؤكدا أن لفتة سموه الإنسانية بتخصيص دوري خاص ومصاحب لفئة ذوي الإعاقة يأتي ليؤكد حرص سموه على دعم هذه الفئة وكذلك جميع فئات المجتمع خصوصا الشباب والرياضيين، إذ انعكس هذا الدعم بصورة واضحة على النتائج المشرفة التي حققتها مملكة البحرين بمختلف المشاركات والمحافل الدولية الرياضية”.
وأكد إسماعيل أن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة حريص إطلاق المبادرات التي تخدم ذوي الإعاقة، والتي تترجم التوجيهات الصادرة من قبل القيادة الرشيدة، مبينا أن رعاية ودعم هذه الفئة وتوفير كافة الأجواء المناسبة للانخراط والاندماج بالمجتمع، واعتبارها أحد الفئات الرئيسية بمجتمعنا البحريني الواحد هو خط يحرص عليه سموه.
إلى ذلك، أكد إسماعيل أن دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات أصبح من البطولات المحلية المتميزة، والتي تعنى باحتضان الشباب وتساهم بمنحهم الفرصة بالمنافسة الشريفة، لإظهار قدراتهم وإمكانياتهم وموهبتهم الكروية، مؤكدا فرصة الاستفادة من هذه الإمكانات في رفد الأندية والمنتخبات الوطنية.
وبين أن التجمع الشبابي الكبير الذي وصل إلى نسخته الرابعة بمشاركة واسعة من قبل المراكز الشبابية، إذ بلغ عدد المراكز المشاركة 32 مركزا شبابيا لهو دليل واضح على نجاح منافساتها وتنظيمها الرائع من قبل وزارة شئون الشباب والرياضة والدعم الذي تحظاه من مختلف وسائل الإعلامية المحلية المقروءة والمسموعة والمرئية، والذي ساهم بشكل واضح في انتشارها وأكسبها سمعة طيبة، مؤكدا تحشيد كافة الجهود من أجل إنجاح هذا الحدث الذي يحظى برعاية كريمة من قبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.
وبين إسماعيل أن رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لهذا الحدث الشباب والذي يؤكد أن سموه حريص على رعاية ودعم الشباب البحريني في شتى المجالات.