البحرين وطموح بميداليات إضافية في لماراثون والمصارعة

يُسدل الستار مساء اليوم على دورة الألعاب الأولمبية “ريو 2016” بجميع ألعابها وفعالياتها، حيث سيشهد اليوم الأحد إنهاء جميع المسابقات، وفي اليوم الأخير للدورة سيكون للمشاركة البحرينية الحضور في مسابقتين الأولى ستكون مع ألعاب القوى وتحديداً مسابقة ماراثون الرجال والتي سيشارك فيها العداءان أليمو بيكلي وآيزاك كورير وسيكون حضورهما إلى جانب 153 عداء مشاركين في هذه المسابقة التي ستنطلق في التاسعة والنصف صباحاً بتوقيت البرازيل (الثالثة والنصف من فجر الاثنين بتوقيت البحرين)، وتطمح البعثة البحرينية بتحقيق نتيجة إيجابية في هذا السباق بعد أن كان للبحرين نصيب أول ميدالية في الأولمبياد عبر ذات المسابقة ولكن للإناث من خلال فضية العداءة يونيس كيروا.
وفي ثاني مسابقة اليوم الختامي بالنسبة للبحرين، فأن المصارع البحريني آدم باتيروف سيخوض المنافسات اليوم بأمل أن يكون أحد المتأهلين للنهائيات ويتمكن من صعود منصة التتويج في نهاية اليوم، علماً بأنه سيخوض منافسات وزن 65 كيلو غرام، وستبدأ الأدوار التمهيدية اعتباراً من الثامنة والنصف صباحاً بتوقيت البرازيل (الثانية والنصف فجر الاثنين بتوقيت البحرين)، وكذلك تعول البحرينية على المصارع آدم (بطل آسيا) لأن يكون من بين المصارعين الذين سيخوضون الأدوار النهائية.
كان المصارع آدم قد خضع صباح أمس السبت إلى الاختبارات الطبية التي تسبق المنافسات، بالإضافة إلى اختبار الوزن والذي كان يواجهه المصارع منذ قدومه إلى ريو دي جانيرو، حيث نجح في الوصول إلى الوزن المطلوب بعد برنامج تدريبي مُكثف.
وتطمح البعثة البحرينية لزيادة غلتها من الميداليات في اليوم الختامي من أجل الارتقاء في جدول الترتيب العام للبطولة، ولتحقيق رقم جديد في عدد الميداليات للبحرين في دورات الألعاب الأولمبية، علماً بأن الميداليتين في أولمبياد ريو تعتبران تاريخيتان ولم يسبق للبحرين أن حققتهما في نسخات ماضية.
وستقيم اللجنة المنظمة للبطولة مساء اليوم الأحد بتوقيت البرازيل (فجر الاثنين بتوقيت البحرين) حفل ختام للبطولة، وقدوجهت اللجنة المنظمة الدعوة لكافة أفراد البعثات المتواجدين في القرية الأولمبية للحضور والمشاركة في الحفل الختامي.

آدم : جاهز للمنافسة وطموحي كبير
أكد المصارع البحريني آدم باتيروف في تصريح للطاقم الإعلامي المرافق للبعثة البحرينية في ريو قائلاً “أنا جاهز لخوض المنافسات، حيث أن استعداداتي لهذه المشاركة الأولمبية كانت طويلة وجدية، وسعيت من خلالها لتطوير مستواي بشكل أكبر وأن أكون مستعداً لجميع المنافسين الذين سأواجههم، أعلم بأن المنافسة والمواجهات لن تكون سهلة على الإطلاق، ولكنني في ذات الوقت لدي الرغبة والطموح في أن أسجل اسمي في سجل هذه البطولة وأن يكون ذلك مقترناً بمنح البحرين ميدالية تاريخية في هذه الرياضة، لقد عملت وتدربت كثيراً في الأيام الأخيرة، وأتطلع إلى تكرار الإنجاز الآسيوي الذي حققته مؤخراً للبحرين، وأن يكون الإنجاز هذه المرة على مستوى الأولمبياد، بالتأكيد سأبذل قصارى جهدي وأتمنى أن أوفق في تحقيق ما أصبو إليه من هذه المشاركة”.

اليمو : نأمل أن نكرر الإنجاز في الماراثون
أكد العداء اليمو بيكلي استعداده لخوض مسابقة الماراثون صباح اليوم بتوقيت البرازيل وقال بيكلي في تصريح للطاقم الإعلامي المرافق للبعثة “نعم أنا جاهز لخوض المنافسة وأعلم بأنها ستكون قوية ولكنني أتطلع لأن أظهر بصورة جيدة وأن أكمل السباق وأنا في مركز متقدم وبالطبع تركيزي ينصب على تحقيق أحد المراكز الثلاثة الأولى من أجل الظفر بميدالية ولكن السباق لن يكون سهلاً ويحتاج لتعامل وتركيز خاص، أتطلع كذلك لأن يكون للماراثون كلمة في ميدالية أخرى بعد أن تحققت الميدالية الأولى في ماراثون السيدات، في اليومين الماضيين تدربت بشكل جيد وسأبذل كل جهدي من أجل أن أكون في المقدمة بهذا السباق مع الأوائل وأتمنى أن يحالفني التوفيق وكذلك زميلي آيزالك كورير في الخروج من هذا السباق بميدالية جديدة للرجال في هذا الأولمبياد”.

شكر خاص للسفارة الإماراتية
خاض العداءان ألبرت روب وبيرهانو باليو نهائي سباق 5000 متر في الثالثة والنصف من فجر اليوم الأحد، التاسعة والنصف من مساء السبت في البرازيل، ويتطلع كلا العداءان لتحقيق إنجاز لألعاب القوى البحرينية في هذه المسابقة على الرغم من قوة السباق الذي تتواجد فيه أسماء كبيرة من دول أفريقيا مثال كينيا وأثيوبيا المتخصصين في هذه المسافات.

شكر خاص للسفارة الإماراتية
قدمت البعثة البحرينية المتواجدة في ريو دي جانيرو شكرها الجزيل إلى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالبرازيل وذلك للتعاون الملموس الذي قدمته للبعثة وتوفير الدعم اللازم وتسهيل بعض الأمور وتحديداً السصفير خالد المعلا والسكرتير الثاني بالسفارة عبدالرحمن عبدالله وقال الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية عبدالرحمن عسكر “ليس بغريب على أهل الإماارات الوقول إلى جانب أشقائهم من دول الخليج، حيث لمسنا كل التعاون والترحيب من قبل سعادة السفير وجميع طاقمه في البرازيل، ونحن نود أن نقدم لهم الشكر الجزيل على ما قدموه لنا وعلى تواصلهم الدائم معنا للاطمئنان على أمور البعثة وهذا ما يميز أبناء منطقة الخليج من تلاحم ومحبة.