عمدة المدينة يُرحب بالوفد البحريني أثناء مراسم رفع العلم .. عسكر ينقل تحيات سمو الشيخ ناصر للبعثة البحرينية في ريو

نقل الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية عبدالرحمن عسكر تحيات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية لجميع أفراد بعثة المملكة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية وذلك فور وصوله والتقائه بالبعثة  في القرية الأولمبية لأولمبياد ريو 2016، كما نقل عسكر توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بضرورة التمثيل المشرف للمملكة في هذا المحفل الرياضي الكبير وضرورة توفير كافة سبل الراحة للاعبين الذين سيشاركون في مختلف المسابقات.

وحرص عبدالرحمن عسكر على زيارة البعثة الإدارية في مقرها بالقرية الأولمبية صباح يوم أمس قبل حفل الافتتاح وأطمئن على سير العمل اليومي الإداري والتنظيمي والفني وكذلك الإعلامي، وأكد على العديد من الأمور التي ترتكز على كيفية استثمار هذا التجمع الرياضي العالمي الكبير من أجل إبراز اسم البحرين، وتأكد عسكر من توافر كافة الاحتياجات التي تسهل على البعثة أداء عملها على أكمل وجه، كما أوصى بضرورة عقد الاجتماعات اليومية للبعثة لغرض تفادي السلبيات إن وُجدت وتحديد سير العمل في كل يوم من أيام الدورة.

وركز الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية عبدالرحمن عسكر على ضرورة تقديم الدعم الفني والإداري والمعنوي للاعبين قبيل وأثناء وبعد المنافسات التي سيخوضونها خلال الأولمبياد، وضرورة العمل على التأكد من تلافي جميع النواقص إن وُجدت في الأيام القادمة.

هذا وكانت القرية الأولمبية والتي تحتضن كافة الرياضيين والفنيين والإدارييين من الدول المشاركة بدورة الألعاب الأولمبية (ريو 2016) قد شهدت يوم أمس الأول رفع علم مملكة البحرين في القرية الأولمبية بمدينة ريو دي جانيرو، حيث يأتي رفع علم المملكة كإجراء معتاد في الدورات الأولمبية، وشهدت ساحة الفعاليات بالقرية تواجد البعثة الإدارية للبحرين يتقدمها مدير البعثة يوسف أحمد وبقية الإداريين بالإضافة إلى فريق رياضة السباحة المتضمن للسباح فرحان صالح وفاطمة المحميد، وقد ألقت عمدة مدينة ريو دي جانيرو كلمة في مراسم رفع الأعلام أكدت خلالها على ترحيبها بكافة الدول المشاركة متمنيةً لهم طيب الإقامة والمنافسة الرياضية الشريفة، ثم تم رفع علم المملكة مصحوباً بالسلام الملكي للبحرين، وقدمت عمدة مدينة ريو دي جانيرو هدية تذكارية لمدير بعثة البحرين بهذه المناسبة، وشهد رفع علم مملكة البحرين في القرية تفاعُلاً كبيراً من قبل المشاركين وكذلك الوسائل الإعلامية التي تواجدت بكثافة أثناء رفع العلم.

وأوضح مدير بعثة مملكة البحرين يوسف أحمد بأن رفع علم البحرين في القرية الأولمبية جاء ضمن آخر دفعة من الدول المشاركة، معتبراً بأن البعثة الإدارية المتواجد في القرية الأولمبية حرصت على التواجد بالكامل في هذه الفعالية لأهميتها والتي تأتي للتعريف بمملكة البحرين في التجمع الأكبر خلال الدورة والمتمثل في قرية الرياضيين والتي تحظى بالاهتمام الإعلامي الكبير نظراً لتواجد الأبطال الرياضين في أرجاءها.

ويوم أمس انشغل الوفد البحريني بمراسم حفل الافتتاح الذي أقيم في الساعة الثامنة مساءاً بتوقيت البرازيل (الثانية من فجر اليوم بتوقيت البحرين)، حيث خلت القرية من المشاركين تماماً الذين تحولوا جميعهم إلى ملعب الماراكانا الشهير في وسط ريو دي جانيرو للمشاركة في حفل الافتتاح، حيث يقدر عدد الرياضيين الذين شاركوا في حفل الافتتاح ما يقارب اثنا عشر ألف مشارك.

 

السباحة .. تغيير مواعيد التدريبات

أكد عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني للسباحة ورئيس لجنة المنتخبات بالاتحاد طارق جمعة بأن فريق السباحة البحريني سيضطر لتغيير مواعيد تدريباته إلى الفترة المسائية لدى وصول السباح فرحان صالح السباحة فاطمة المحميد إلى مدينة ريو دي جانيرو وذلك بسبب اعتماد اللجنة المنظمة إقامة منافسات السباحة في فترة مسائية قد تكون متأخرة نوعاً ما وتحديداً في العاشرة مساءً، مشيراً إلى أن تغيير توقيت التدريبات يأتي لغرض منح اللاعب أجواء مماثلة للأجواء التي سيتسابق أثناءها، وأعتبر طارق جمعة بأن وصول وفد السباحة إلى ريو قبيل المنافسات بعدة أيام سيتيح الفرصة لكلا اللاعبان من إجراء جرعات تدريبية كافية قبيل خوض المنافسات، علماً بأنهما سيخوضان منافسات 50 متر حرة.

 

تفاؤل ألعاب القوى

أكد عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لألعاب القوى بدر ناصر محمد المتواجد مع بعثة المملكة في ريو دي جانيرو بأن هنالك تفاؤلاً بالمشاركة البحرينية في منافسات ألعاب القوى في هذه النسخة من دورات الألعاب الأولمبية، مشيراً إلى أن وفود العدائين والعداءات سيصل تباعاً إلى ريو في الأيام القادمة، مبيناً بأن كافة الاستعدادات للاعبين سارت بحسب الخطة المطلوبة وأن جميع المؤشرات توحي بوصول المشاركين من العدائين والعداءات للجاهزية المطلوبة لخوض المسابقات جدي والمنافسة القوية في مختلف السباقات سواءً المسافات القصيرة أو حتى المتوسطة والطويلة، وأوضح بدر ناصر بأن الوفد الإداري التابع لاتحاد ألعاب القوى سيضع كافة جهوده من أجل توفير البيئة المناسبة للاعبين لدى وصولهم إلى ريو من أجل المساهمة في تحقيقهم للمراكز المتقدمة والبحث عن ميداليات تُسجل في تاريخ البحرين بهذا الحدث الرياضي الضخم المتمثل في دورة الألعاب الأولمبية.

 

عمل إعلامي على 4 جبهات

يقوم الطاقم الإعلامي المرافق لبعثة المملكة في دورة الألعاب الأولمبية (ريو 2016) والمكون من الإعلامي مازن أنور والمصور التلفزيوني محمد الرميلي والمصور الفوتوغرافي علي الحلواجي بعمل مضاعف من أجل نقل الصورة كاملة للشارع الرياضي البحريني، حيث يعمل الطاقم الإعلامي على أربع جبهات تتمثل في نقل الأحداث أولاً بأول عبر الحساب الرسمي للجنة الأولمبية البحرينية على تطبيق  الانستغرام وتعاون عدد من الحسابات الرياضية الأخرى بنقل ذات الأخبار بالإضافة إلى إرسال رسالة صحفية يومية مدعمة بالصور، وإعداد تقرير مصور يومي يلخص أحداث كل يوم على حدة، والعمل على تإعداد رسالة إذاعية مصاحبة لأهم الأحداث الخاصة بالبحرين في البطولة.

 

من قلب ريو

  • يعيش المشاركين في أولمبياد ريو وتحديداً في القرية الأولمبية حالة طبيعية للغاية يوماً بعد يوم على الرغم من انتشار أنباء إعلامية قبل البطولة متعلقة بوجود حالات سرقة واحتيال في شوارع المدينة وانتشار مرض “زيكا”.
  • قامت عدد كبير من الوسائل الإعلامية الخليجية والعربية بالتواصل مع البعثة البحرينية يوم أمس الأول بهدف التعرف على الشخص الذي وقع عليه الاختيار لحمل علم المملكة في طابور عرض الدول خلال حفل الافتتاح.