جلالة الملك المفدى يشيد بالتعاون العسكري المشترك مع الاشقاء والاصدقاء لما فيه خير وامن دول المنطقة

قام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه ، هذا اليوم بزيارة إلى القيادة العامة لقوة دفاع البحرين .

فلدى وصول جلالته كان في الاستقبال سعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الاركان ، وسمو العميد الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي ، وعدد من كبار الضباط.
وفي بداية الزيارة ، التقى جلالة الملك المفدى بكبار الضباط ، معرباً جلالته لهم عن تقديره واعتزازه بقوة دفاع البحرين ورجالها البواسل المخلصين الذين سيظلون دائما الحصن المنيع لحماية وطننا الغالي العزيز وحماية منجزاته ومسيرته الحضارية ووحدته الوطنية ، مقدراً جلالته ما يقومون به من واجبات سامية ، ومؤكداً إنهم دائماً موضع الفخر والإشادة من الجميع .
كما أشاد جلالته بالتطور المستمر للخطط المستقبلية لقوة دفاع البحرين لتزويدها بأحدث المنظومات العسكرية لرفع قدرات منتسبيها ، وتأهيلهم بأفضل مستويات التدريب العملي والعلمي وأرقى علوم العصر العسكرية ، مقدراً لهم ما حققوه من تفوق في العديد من الدورات الداخلية والخارجية بكفائه عالية.
كما أبدى جلالته للجميع توجيهاته الكريمة السامية ، مشيداً جلالته رعاه الله بالتنسيق والتعاون العسكري المشترك بين الأشقاء بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، ومع الدول الشقيقة والصديقة لما فيه خير وأمن دول المنطقة ومواطنيها كافة ، مؤكداً أن مملكة البحرين تقف دائماً صفاً واحداً مع الأشقاء والأصدقاء في العديد من المهام الإنسانية النبيلة من أجل الخير والسلام .
كما أكد صاحب الجلالة الملك المفدى القائد الاعلى حفظه الله ان مملكة البحرين ستبقى بعون الله وبأبنائها الاوفياء المخلصين آمنة عزيزة ، تنعم بروح الأسرة الواحدة ، وستظل رايتها خفاقة شامخة ، متمنياً جلالته لجميع رجال قوة دفاع البحرين البواسل دوام التوفيق والسداد في مختلف مواقع عملهم المشّرفة.