بن جلال: الإنجاز العالمي لشباب ألعاب القوى ثمرة للتخطيط والاهتمام المتواصل بفرق القاعدة

أعرب نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى محمد عبداللطيف بن جلال عن خالص التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى بمناسبة الإنجاز العالمي والتاريخي الذي حققه منتخب ألعاب القوى للشباب والشابات في بطولة العالم التي اختتمت ببولندا مؤخرا بإحرازه 4 ميداليات متنوعة بينها ميدالية ذهبية وفضيتين وبرونزية.

وأكد بن جلال أن الإنجاز يعد شاهداً لما يتمتع به الاتحاد برئاسة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وباقي أعضاء مجلس الإدارة من حسن إدارة وتخطيط، واهتمام متواصل بفرق القاعدة، كما أنه يقدم دلالة واضحة على مدى الدعم والرعاية التي يقدمها الاتحاد لجميع العدائين ليتمكنوا من تحقيق أفضل النتائج في مختلف المحافل الخارجية.

وأشاد نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى بالمستويات المتميزة التي قدمها شباب وشابات ألعاب القوى في بطولة العالم، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يعكس مدى التطور الذي وصلت إليه رياضة ألعاب القوى في البحرين على المستوى العالمي بفضل الدعم الذي تلقاه من القيادة الرشيدة والمسئولين عن الرياضة في المملكة.

وأشار بن جلال أن منتخب الشباب والشابات سيحظى بالمزيد من الدعم والرعاية الفائقة من الاتحاد لإعداده لأولمبياد طوكيو 2020، حيث يسير الاتحاد وفق استراتيجية واضحة المعالم من أجل تكوين منتخب قادر على حمل لواء ألعاب القوى البحرينية بدورة الألعاب الأولمبية 2020، مشيراً في الوقت ذاته على أن أنظار الاتحاد حالياً تتجه نحو ريو 2016 للخروج بأفضل النتائج والمستويات التي تفوق ما تحقق في أولمبياد لندن 2012، معربا عن امله في أن تتواصل هذه الإنجازات لرفع اسم البحرين عالياً في مختلف المحافل الخارجية وتشرف الوطن خير تشريف.