صقر بن سلمان: 32 مركزا شبابيا في النسخة الرابعة لدوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية

كشف الدكتور الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة الوكيل المساعد للهيئات والمراكز الشبابية أن وزارة شئون الشباب والرياضة ستنظم بطولة دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية في نسخته الرابعة مطلع الاسبوع الاول من شهر اغسطس المقبل وذلك انطلاقا من استراتيجيتها الرامية الى وضع منهجية لإدارة المراكز الشبابية لجعلها الوجهة الأولي للشباب والوسيلة المثلي لإعداد جيل واعد” وتنظيم البرامج المختلفة التي تساهم في تنمية مهارات الشباب وخاصة في الجانب الرياضي مشيرا الى أن وزارة شئون الشباب والرياضة حرصت في هذا العام وبتوجيهات من سعادة السيد هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة على رفع عدد المراكز المشاركة في هذه النسخة لتصل الى 32 مركز شباب مما يساهم في توسعة دائرة المستفيدين من الدوري الشبابي الهام.

واعرب الدكتور الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة عن شكره وتقديره الى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني الالعاب القوى على رعايته للدوري في مشهد يؤكد حرص سموه على الارتقاء بالبرامج والانطشة التي تقدم للشباب مؤكدا أن اطلاق الدوري في نسخته الرابعة نابع من اهتمام وزارة شئون الشباب والرياضة الكبير برعاية الشباب البحريني المبدع وتوفير البيئة المناسبة له من اجل ممارسة هواياته في جو مثالي وممتع مع اخوانه من مختلف محافظات المملكة مشيدا بحرص المراكز الشبابية للمشاركة في هذا الدوري الامر الذي يؤكد دورها في رعاية الشباب وتهيئة الاجواء المثالية امامهم من اجل اثراء مسيرة الحركة الرياضية في المملكة معربين عن تقديره للتفاعل الايجابي من قبل المراكز الشبابية التي حرصت على المشاركة في الدوري الشبابي.

وأشار الدكتور الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة الى أن المراكز الشبابية كانت حاضرة بقوة في الدوريات الثلاثة السابقة والذين تنافسوا بكل قوة وشرف من أجل الوصول الى الأهداف النبيلة التي وجد من أجلها وتعظيم دور المراكز الشبابية وأخذ موقعها المثالي من تطوير الحركة الشبابية والرياضية في المملكة باعتبارها حاضنا من الحواضن الهامة للشباب والتي تعمل على توجيه طاقات الشاب وابداعاتهم.

وبين الدكتور الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة أن الدوري يعد فرصة كبيرة لاكتشاف المواهب الكروية في فرق المراكز الشبابية والعمل على صقلها ورفد الاندية الوطنية بالعديد من اللاعبين الذين لم تتح لهم فرصة الانضمام الى الاندية مؤكدين ان الدوري يعد فرصة مواتية امام مدربي الاندية لمتابعة الدوري ومراقبة اداء اللاعبين المشاركين تمهيدا لاختيار الابرز منهم وضمهم الى الاندية.

وأكد الدكتور الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة أن وزارة شئون الشباب والرياضة حرصت على الاعداد المبكر والتجهيز لانطلاقة الدوري من كافة النواحي وخاصة الإدارية منها كما تم التواصل مع المراكز الشبابية لتسهيل كافة إجراءاتها الإدارية والفنية ومساعدتها على تجهيز فرقها الرياضية للمشاركة في الدوري والتنافس على لقبه.