خياط في أول تصريح له بعد تعينه رئيسا للاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة : شكرا ناصر بن حمد وسنسير على خطى خالد بن حمد لتعزيز هذه الرياضة ومواصلة الجهود نحو تحقيق المزيد من الإنجازات لمملكة البحرين

أعرب رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة السيد خالد عبدالعزيز الخياط عن شكره وتقديره لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بتعينه رئيسا للاتحاد في أول تشكيل رسمي لمجلس إدارة الاتحاد البحربني لفنون القتال المختلطة والذي صدر عن سموه يوم امس الأول.

 

كما ووجه الخياط الشكر والتقدير لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى مؤسس منظمة KHK MMA، على تهنئة سموه له بهذا التعيين، مؤكدا أن الجهود المتميزة الذي بذلها سموه كانت لها الأثر الواضح في تأسيس هذه الرياضة بمملكة البحرين، من خلال الأهداف التي وضعها سموه التي ارتكزت على نشر ثقافة هذه الرياضة في الشارع الرياضي البحريني، ودعم ورعاية الشباب البحريني الممارس لهذه اللعبة، وتهيئة الأجواء المناسبة لممارستها وفق أطرها القانوني الذي يتماشى مع لوائح وأنظمة الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF.

 

وقال الخياط: “سنسعى في الاتحاد لإكمال المسيرة المميزة التي بدأها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في تأسيس سموه لهذه اللعبة. حيث سنرسم ملامح الخطة التطويرية للاتحاد من خلال الاستراتيجية التي وضعها سموه، والتي شهدت في وقت قياسي تحقيق البحرين عبر فريق خالد بن حمد لفنون القتال المختلطة للهواة والمحترفين، لنتائج مشرفة على صعيد المشاركات الخارجية عززت من موقع المملكة على خارطة الرياضة العالمية. حيث نتطلع أن نواصل الجهود لتحقيق المزيد من الإنجازات لـMMA  البحرينية”، مهنئا في الوقت ذاته أعضاء الاتحاد على تعيينهم ومتمنيا التوفيق والنجاح للاتحاد لمواصلة الجهود لتطوير وارتقاء هذه الرياضة.