خالد بن حمد يهنئ القيادة الرشيدة بلقب البطولة العربية للشباب والشابات

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بمناسبة فوز منتخبنا الوطني لألعاب القوى بلقب البطولة العربية السابعة عشرة للشباب والشابات وتصدره جدول الميداليات بحصوله على 20 ميدالية ملونة بينها 14 ميدالية ذهبية وخمس ميداليات فضية وميدالية برونزية في البطولة التي اختتمت بمدينة تلمسان الجزائرية مؤخراً ، مؤكدا سموه ان هذا الانجاز جاء بفضل التوجيه من قبل حضرة صاحب الجلاله حفظه الله ورعاه، و الدعم اللامحدود لقطاع الشباب و الرياضة .

 

كما أهدى سموه هذا الانجاز لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة  ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجة الأولمبية البحرينية ، بتحقيق هذا الانجاز الذي يعتبر احد ثمار دعم القيادة الرشيدة بشكل عام ودعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للحركة الرياضية والشبابية ورياضة ألعاب القوى بشكل خاص، وما تحظى به (أم الألعاب) من رعاية واهتمام متواصلين ساهما في تبوأ المملكة مكانة مرموقة على جميع الأصعدة لتواصل مسيرة الإنجازات والنجاحات بخطى ثابتة.

 

وأشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالأداء المتميز وما تحلى به لاعبو منتخبنا من روح العزيمة والإصرار والتحدي في سبيل رفع علم المملكة وتشريف الوطن، كما نوه بدور الأطقم الفنية والإدارية، معربا سموه عن سعادته بتحقيق تلك النتيجة المشرفة والتي تعكس تميز ألعاب القوى البحرينية وما تمتلكه من عناصر بارزة.

 

وأضاف سموه ” إن هذا الإنجاز الجديد يأتي بعد أقل من شهر من الإنجاز الأخير الذي حققه المنتخب بالفوز بلقب بطولة غرب آسيا للشباب والشابات الأمر الذي يعكس متانة القاعدة البحرينية وما تتميز به من عناصر متميزة قادرة على التألق والإبداع وتمثيل المملكة خير تمثيل في الاستحقاقات القادمة، وسنظل ندعم شبابنا على الدوام ليواصلوا الصعود على منصات التتويج..”، مشيراً سموه إلى أن هذا الإنجاز العربي ما هو إلا امتداد لمسيرة حافلة من النجاحات والإنجازات على مختلف الأصعدة لرياضة ألعاب القوى التي شقت طريقها نحو التألق والتميز بفضل جهود اللاعبين واللاعبات وحرص مجلس إدارة الاتحاد على توفير مختلف الظروف المثالية لتهيأتهم بالصورة اللائقة للمشاركة بمختلف الاستحقاقات الخارجية.

 

وأكد سموه بأن هذا الإنجاز سيدفع الاتحاد للمضي قدما نحو تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للاعبين واللاعبات بما يكفل لهم تحقيق المزيد من الإنجازات المتميزة التي تعزز مكانة المملكة في كافة المحافل العالمية.