اليوم يشهد انطلاق المؤتمر الخليجي للإبداع .. نخبة من المبدعين والمفكرين ينقلون حصيلة ونتاج تجربتهم

تنطلق اليوم فعاليات المؤتمر الخليجي للإبداع 2016 تحت شعار “#نبتكر_ مستقبلنا”، والذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى مؤسس منظمة KHK MMA، وذلك على مدار  يومي الأحد والاثنين الموافقين 8 و9 مايو الجاري بفندق أنتركونتيننتال ريجنسي ،و الذي يحتضن نخبة من المتحدثين البارزين في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار العلمي .

 

حيث سيبدأ المؤتمر اول برامجه في تمام الساعة الثامنة صباحا بالجلسة الافتتاحية و التي ستناقش أهمية الابتكاروريادة الأعمال في التنمية الاقتصادية ، بينما سينطلق حفل الافتتاح في الساعة الواحدة ظهرا و الذي يتخللهالترحيب بالضيوف و تكريم الجهات الداعمة ، بعدها تستأنف جلسات و ورش المؤتمر التي ستسلط الضوء على دور المؤسسات الحكومية والمنظمات الأهلية في دعم وتنمية المواهب الإبداعية والإبتكار ، بالاضافة الى تنمية ثقافةالابتكار في المؤسسات الخليجية و كيفية صناعة البيئة الابتكارية للمواهب الإبداعية في مختلف القطاعات .

 

صناع القرار هم هدف المؤتمر

و يعد المؤتمر هو الاول من نوعه الذي يستهدف فئة النخبة العاملين في جميع القطاعات من صناع القرار ، و كبارالمسؤوليين ، و رواد الأعمال ،  ورجال وسيدات الأعمال ، بالاضافة الى العاملين في المجال الاكاديمي ، او حتىممارسو العلاقات العامة والإعلاميون ، و ذلك لتطوير مهارات التفكير و الابداع لديهم ، وتبادل الخبرات ، وتعلمكيفية خلق منصة خليجية دورية حاضنة للمواهب يجتمع فيها المبتكرين .

كما سيركز المؤتمر من خلال ورش العمل و الدورات و جلسات النقاش على المعنى الحقيقي للإبداع والإبتكار ، و كيف تعزز هذه المهارة و تطورها سواء في داخلك او حتى لدى الأخرين ، و يحرص ايضا على صقل مواهب اصحاب القرار في زرع قدارات تمكنه من  إيجاد الأفكار و تشجيع اصحابها بكل الطرق و توفير  البيئة المناسبة ، بالاضافة الى كيفية توظيفها بالشكل السليم لتخدم المجتمع لخلق روح التنافس الشريف الذي يعتبر الدافع الاول لتطور العملية الابداعية في المجتمع .

 

المتحدثين و عطاء بلا حدود في المجال الابداعي

يضم المؤتمر نخبة من المتحدمثين على المستوى الخليجي ، يمتلكون الخبرة في الادارة و المعرفة و التنافسية ، و مختصين في ادارة الاعمال و التسويق ، و المجال الاكاديمي الذي يمتد لسنوات من الخبرة و العطاء ، بالاضافة الى المجال الادبي و الفكري ، و لديهم القدرة على غرس الإلهام لتطوير مهارات الابداع و الريادة في التفكير .