جلالة الملك يستقبل سمو رئيس مجلس ادارة مجلس الشرق الاوسط و افريقيا لطب العيون بحضور سمو الشيخ خالد بن حمد ال خليفة

استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في قصر الصخير اليوم، صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس ادارة مجلس الشرق الاوسط و افريقيا لطب العيون وعضو مجلس الامناء بالوكالة الدولية لمكافحة العمى، وذلك للسلام على جلالة الملك المفدى بمناسبة تنظيم المؤتمر الدولي الثالث عشر لمجلس الشرق الاوسط و افريقيا لطب العيون في مملكة البحرين.

ورحب جلالة الملك المفدى بسمو الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود ، واعرب عن اعتزازه بعمق العلاقات الأخوية التاريخية الوطيدة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة وبالترابط الأخوي الوثيق، الذي هو إرث يعتز به البلدان الشقيقان قيادة وشعبا.
واكد جلالته على الدور الكبير الذي تضطلع المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة حفظه الله، في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية في كل المحافل الإقليمية والعربية والدولية .
وأشاد جلالته بجهود سمو الأمير عبدالعزيز ودوره الإنساني في مجال الإعاقة البصرية، وما يقدمه من خدمات تطوعية جليلة من خلال دوره في المؤسسات الوطنية والدولية المعنية بطب العيون ورئاسته للمكتب الإقليمي للوكالة الدولية لمكافحة العمى بشرق المتوسط.
ونوه جلالة الملك المفدى بالتعاون القائم بين مملكة البحرين ممثلة في وزارة الصحة والمكتب الإقليمي في مجال مكافحة العمى، وبالإنجازات التي حققها المكتب الإقليمي في هذا الجانب وجهوده الإنسانية لتوفير الرعاية الصحية والطبية.
واعرب جلالته عن تمنياته لسمو الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود دوام التوفيق والسداد، وبنجاح أعمال المؤتمر الدولي الثالث عشر لمجلس الشرق الأوسط وأفريقيا لطب العيون ( مياكو ) الذي يعقد في البحرين مساء اليوم.
وأعرب صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن احمد بن عبد العزيز ال سعود عن شكره وتقديره لجلالة الملك المفدى، على ما وجده من حرص واهتمام من جلالته لمبادرات المكتب الإقليمي في مجال الإعاقة البصرية، كما اطلع جلالة الملك على اعمال المؤتمر الدولي الثالث عشر لمجلس الشرق الاوسط و افريقيا (مياكو) ، بوجود هذا العام 90 دورة علمية ، و 95 جلسة علمية ، يقدمها 327 متحدثا ، من بينهم 230 متحدثا دوليا. مشيدا بتميز العلاقات البحرينية السعودية التي تحظى بالدعم والرعاية الكريمة من لدن عاهلي البلدين الشقيقين حفظهما الله.