#أطلق_حماسك_وعلق تنطلق يوم غد الجمعه بجامعة البحرين‎

#أطلق_حماسك_وعلق تنطلق يوم غد بجامعة البحرين

 

د. عوض هاشم: مبادرة خالد بن حمد تهدف لتكوين جيل من المعلقين على أسس احترافية

 

سموه يؤمن بتهيئة الأرضية المناسبة لأحد المكونات الرئيسية للرياضة وهم الشباب

 

توقيت الدورة يتناسب والتطور المتسارع لرياضة MMA

  

 

الرفاع- المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة :

 

 

تنطلق يوم الجمعة بمركز تسهيلات البحرين للإعلام بجامعة البحرين، فعاليات دورة المعلقين الرياضيين والتي ينظمها المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالتعاون مع وزارة شؤون الإعلام وجامعة البحرين والاتحاد البحريني للدفاع عن النفس تحت شعار “#أطلق_حماسك_وعلق”، بمشاركة نخبة من الإعلاميين والرياضيين المتخصصين برياضة فنون القتال المختلطة و30 متدرب ومتدربة، والتي تستمر  حتى يوم السابع والعشرين مارس الجاري.

 

وقد أكد مشرف الدورة استاذ الإعلام بقسم الإعلام والسياحة والفنون بكلية الآداب بجامعة البحرين الدكتور عوض هاشم أن الجهود التي يبذلها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة مؤسس منظمةKHK MMA ترجمت رؤى وتوجيهات القيادة الرشيدة بالاهتمام ودعم قطاع الشباب والرياضة، من خلال المبادرات الهادفة التي يطلقها سموه والتي تسهم في تطوير  الحراك الشبابي والرياضي.

 

وقال د. هاشم: “إن مما لاشك فيه، أن إطلاق سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة مبادرة سموه بإقامة دورة المعلقين الرياضيين المتخصصة برياضة فنون القتال المختلطة، هي إحدى المبادرات التطويرية، التي دائما ما يحرص سموه على إقامتها والتي تنعكس على تطور مخرجات الرياضة البحرينية، من خلال حرص واهتمام سموه على الارتقاء بقدرات وإمكانيات الشباب البحريني في شتى المجالات لاسيما الرياضية. فسموه يؤمن تماما أن تهيئة الأرضية المناسبة لأحد للمكوّنات الرئيسية للرياضة وهم الشباب، يساهم في دفع عجلة التقدم والتطور بهذا القطاع الحيوي”.

 

وأضاف: “والدورة تحاكي أحد عناصر مهمة في الرياضة وهو التعليق، الذي يحرص سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على ان يواكب هذا العنصر التطور الذي تشهده الرياضة البحرينية لاسيما رياضة فنون القتال المختلطة، التي أصبحت اليوم إحدى المحطات الرياضية المهمة للشباب ليس على الصعيد المحلي فحسب، وإنما على الصعيد الخليجي والعربي. فإن توجه سموه لإقامة هذه الدورة يهدف لتكوين جيل من المعلقين الشباب على أسس احترافية وعلمية”.

 

وأشار إلى أن الدورة تشهد مشاركة نخبة من المختصين بالشأن الرياضي على صعيد رياضة فنون القتال المختلطة وكذلك مشاركة أصحاب الخبرات على صعيد مجال الإعلام والاتصال، موضحا الدورة تهدف للكشف عن المواهب ذات الاهتمام بهذه الرياضة، وتساهم في تدريبيها وصقلها بحيث يكون لدينا نخبة من المعلقين الرياضيين الذين يستطيعون مواكبة الطموحات والتطور السريع لهذه اللعبة.

 

وبين د. هاشم أن الدورة ستركز على محورين، الأول ضخ المعلومات الخاصة بنشأة رياضة فنون القتال المختلطة ومراحل تطورها واللوائح والأنظمة التي تقوم عليها هذه اللعبة. وأما المحور الثاني سيركز على منح المتدربين من الجنسين الفرصة على تدرب كيفية احتراف التعليق الرياضي في رياضة MMA، من خلال التعرف على فنون التعليق وفنون الأداء وأساليب التعامل السليم مع المايكرفرون والكاميرا.

 

وختم د. عوض هاشم حديثه قائلا: “نتطلع أن تحقق هذه الدورة أعلى معدلات النجاح، التي تعكس تطلعات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، في الارتقاء بالتعليق الرياضي عبر خلق جيل جديد من الشباب في هذا المجال الإعلامي، الذي يؤثر في تطوير وارتقاء الرياضة البحرينية وبخاصة رياضة فنون القتال المختلطة”.