بن جلال: الإنجاز العالمي ثمرة لدعم القيادة الرشيدة وناصر بن حمد وخالد بن حمد

أكد نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى محمد عبداللطيف بن جلال أن الإنجاز العالمي الذي حققته العداءة ” أولكيمي” بفوزها بالمركز الأول والميدالية الذهبية لسباق 400 متر في بطولة العالم داخل الصالات المغلقة يعد نتيجة منطقية للدعم اللامحدود الذي تحظى به الحركة الرياضية من لدن القيادة الرشيدة والرعاية المستمرة للمنتخبات الوطنية من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

كما أوضح بأن هذا الإنجاز العالمي هو ثمرة لدعم واهتمام سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، ومساندة القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة.

وأكد بن جلال بأنه لولا دعم القيادة الرشيدة ووقوفها الدائم مع الرياضيين وحرصها المتواصل على تقديم كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي لهم لما تمكنوا من تحقيق تلك النجاحات العالمية المتميزة التي عززت مكانة البحرين على خارطة الرياضة العالمية، مثمناً في الوقت ذاته الرعاية الفائقة التي تحظى بها رياضة ألعاب القوى من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الذي لا يالوا جهدا في سبيل تذليل كافة المعوقات التي تعترض طريق اللعبة.

وأضاف بأن دعم ومؤازرة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لرياضة ألعاب القوى كان له أكبر الأثر في تحقيق ذلك الإنجاز العالمي وما سبقه من إنجازات متميزة ليقترن إسم سموه بالإنجازات العالمية غير مسبوقة وما النتيجة الرائعة التي حققتها العداءة “أولكيمي” الا استمرار لمسلسل النجاحات الباهرة التي تحققت في عهده الرائع لتعيش ألعاب القوى أزهى أيامها.

وأشاد بن جلال كذلك بدعم القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة للاعبي ولاعبات ألعاب القوى من منتسبي قوة دفاع البحرين وحرصه المتواصل على مشاركتهم بمختلف الإستحقاقات الخارجية بما يكفل تعزيز مكانة البحرين على كافة الأصعدة.

وأكد بن جلال أن الإنجاز العالمي للعداءة “أولكيمي” يشكل الدافع الأكبر للإتحاد البحريني لألعاب القوى لتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات المشرفة بمختلف المحافل الخارجية، موضحاً بأن استمرار مسيرة الإنجازات لرياضة أم الألعاب تفرض على الاتحاد مواصلة العمل بكل جد واجتهاد لتحقيق المزيد من المكتسبات خلال الفترة القادمة لعكس الصورة المشرقة عن مملكة البحرين وما وصلت إليه رياضتها من مكانة متقدمة.