خالد بن حمد: اختيار الرياضة لتحقيق اهداف التآلف والمحبة يعد السبيل الأمثل والأفضل

انطلاق المهرجان الرياضي المفتوح “يلا رياضة”

ناصر بن حمد يؤكد فعاليات المهرجان جسدت أروع صور الاخاء بين المواطنين والمقيمين

الجودر يشيد برعاية ناصر بن حمد للفعاليات ويشيد بتفاعل المواطنين والمقيمين والجاليات

مشاركة كبيرة لكبار الشخصيات والسلك الدبلوماسي في رياضة المشي

25 الف بين مشارك وجمهور في فعاليات “يلا رياضة”.

 

ضاحية السيف – وزارة شئون الشباب والرياضة

تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية انطلقت يوم امس فعاليات المهرحان الرياضي المفتوح والذي نظمته وزارة شئون الشباب والرياضة بمشاركة كبيرة من مختلف اطياف المجتمع البحريني من مواطنين ومقيمين جاليات.

وكان سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لالعاب القوى قد شهد منافسات بطولة الالعاب الرياضية المختلطة والتي اقيمت في المهرجان.

وحققت أولى فعاليات المهرجان الرياضي المفتوح “يلا رياضة” رياضة المشي نجاحات كبيرة منذ انطلاقتها وقد حظيت بمشاركة كبيرة ومتميزة من قبل كبار المسئولين في المملكة من مستشارين ووزراء واعضاء مجلس النواب واعضاء السلك الدبلوماسي من الدول الشقيقة والصديقة وعدد كبير من المشاركين اللذين حرصوا على المشاركة في هذه الفعالية التي استمرت لمسافة كيلومتر واحد ثم اخذ المشاركون حولة في مختلف اركان الالعاب الرياضية والثقافية والصحية واستمعوا الى شرح مفصل من قبل اللجان العاملة عن تلك الفعاليات واهدافها وعدد المشاركين كما اطلعوا على عرض للفعاليات.

 

ناصر بن حمد: مهرجان متميز

وبهذه المناسبة أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة  أن المجتمع البحريني بكافة اطيافه ومكوناته بحاجة الى مثل هذه المبادرات الرياضية المجتمعية، تسهم في خلق أجيال لإعلاء رايته في مختلف المجالات، بالاضافة الى المشاركة الفاعلة والمتميزة من قبل مختلف المقيمين والجاليات على ارض المملكة واللذين كان حضورهم متميز  في هذه الفعالية التي تسقط فيها حسابات الربح والخسارة، فالكل فائز في مثل المناسبة الوطنية الرياضية، التي تجمع كافة فئات المجتمع.

واشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتجاوب قطاع الشباب والرياضة على مستوى المملكة بهذه المناسبة الاحتفالية وتواجد نخبة من المقيمين والجاليات بالاضافة الى العوائل التي كان لها نصيب وافر من تلك البرامج، التي جسدت أروع صور الوفاء والاخاء بين الجميع على ارض المملكة في رسالة للعالم، تؤكد على أهمية ممارسة الرياضة بصفة مستمرة، لدورها البارز في تنظيم الحياة اليومية لكافة أفراد الأسرة وتحقيق التألف والتآخي والتعارف بين جميع مكونات المجتمع البحريني مؤكدا على أن الحضور الكبير من المشاركين واللذين اكتظت بهم كافة موقع مدينة عيسى الرياضية يدل على النجاح المتميز للفعالية التي حملت أهداف اوسع واشمل من التنافس ودلت على التفاعل التام مع كافة الفعاليات التي تقام على ارض المملكة من المواطنين والمقيمين والجاليات.

واشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الى أهمية مواصلة تقديم مثل هذه الفعاليات الهامة في المستقبل التي يشارك فيها مختلف اطياف المجتمع البحريني من مواطنين ومقيمين وجاليات للتأكيد أن مملكة البحرين راعية للجميع ومهتمة بكل من يعيش على ارضها الكريمة من مواطنين ومقيمين وجاليات مشيدا بالاجراءات التنظيمية التي اتخذتها وزارة شئون الشباب والرياضة والتي ساهمت في نجاح المهرجان.

 

خالد بن حمد: مهرجان متنوع الاهداف والبرامج

أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني الألعاب القوى مؤسس منظمة khk mma بإقامة المهرجان الرياضي المفتوح “يلا رياضة” مؤكدا سموه على أن المهرجان الرياضي المفتوح يحمل في طياته اهداف نبيلة وواسعة وشاملة ودليل على اهتمام مملكة البحرين وقيادتها الرشيدة بإرساء قيم المحبة، والتآلف بين الجميع، وأن اختيار الرياضة لتحقيق هذه الأهداف يعد السبيل الأمثل والأفضل للوصول الى كافة المواطنين والمقيمين والجاليات على ارض المملكة.

وكان سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قد شهد منافسات الفنون القتالية المختلطة بحضور سمو الشيخ خليفة بن علي بن عيسى آل خليفة وسمو الشيخ فيصل بن خالد بن حمد آل خليفة

وأضاف سموه الى أن المهرجان الرياضي المفتوح يؤكد التزام المجلس الأعلى للشباب والرياضة ووزارة شئون الشباب والرياضة في زيادة حجم الحراك الرياضي الاجتماعي غير التنافسي والهادف الى تعزيز صحة افراد المجتمع الامر الذي يؤكد الأهداف البعيدة المدى للرياضة باعتبارها أسلوب حياة صحية لجميع ممارسيها مشيرا سموه الى أن حرص وزارة شئون الشباب والرياضة على تنوع الألعاب الرياضية والأنشطة والبرامج والتي تتمثل في الرياضات الترفيهية، والترويحية، والاجتماعية ، والتنافسية والنوعية إلى جانب البرامج التثقيفية والتوعوية، المرتبطة بالصحة والرياضة والبيئة تعتبر بمثابة عنصر جذب للمشاركين للمواطنين والمقيمين والجاليات ومختلف الفئات العمرية.

وبين سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الى أن خطوة وزارة شئون الشباب والرياضة بتضمين المهرجان الرياضي المفتوح للعبة فنون القتال المختلطة دليل على اهتمامها بنشر هذه اللعبة بين الشباب البحريني باعتبارها من الألعاب الرياضية المهمة والتي اخذت طريقها في الانتشار السريع على المستوى المحلي والعالمي باعتبارها من الألعاب القتالية الآمنة التي تتوافر فيها جميع الشروط والقوانين التي تحافظ على سلامة اللاعبين، مؤكدا سموه أن المهرجان الرياضي المفتوح يشكل مكانا مناسبا لتوفير كل الظروف المهيأة لانتشار رياضة الفنون القتالية ودعمها بصورة مباشرة، الأمر الذي يساعد على إنتاج نجوم قادرين على تمثيل المملكة في هذه الرياضة وتحقيق المزيد من الإنجازات لها.

وشهد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بطولة فنون القتال المختلطة الأولى للهواة، والتي اقيمت ضمن المهرجان “#يلا_رياضة” شارك فيها 30 مقاتلا من 5 دول، وهي: مملكة البحرين، الكويت، فلسطين، أوكرانيا وأمريكا، حيث تم توزيع هؤلاء المقاتلين على 15 نزالا في مختلف الأوزان المعتمدة في هذه الرياضة كما اقيم وزن المقاتلين قبل الفعالية.

 

الجودر يشيد بدعم ناصر وخالد بن حمد

اشاد سعادة السيد هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة برعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لفعاليات المهرجان الامر الذي يؤكد حرص سموه على انجاح المهرجان بكافة فعالياتها وانشطته التي تنوعت وتناسبت مع جميع مكونات المجتمع البحريني مشيرا الى أن متابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لكافة الخطوات التي اتخذتها الوزارة لتنظيم المهرجان الرياضي المفتوح الامر الذي شكل دافعا كبيرا لكوادر الوزارة لتأمين عوامل النجاح لمهرجان، كما اشاد بحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للمهرجان ومتابعة فعالياتها وانشطته ومتابعته لفعاليات بطولة الفنون القتالية المختلطة.

وبين سعادة السيد هشام بن محمد الجودر أن وزارة شئون الشباب والرياضة وضعت منذ البداية اهدافا لهذا المهرجان وسعت للوصول اليها وقد تحققت تلك الاهداف والرامية الى تجسيد الالفة والانسجام والتلاقي بين جميع مكونات المجتمع البحريني في قالب رياضي ترفيهي تثقيفي وهو ما تحقق من خلال المشاركة الكبيرة والمتميزة من قبل جميع المواطنين والمقيمين والجاليات، مشيرا الى أن الفعاليات جاءت متنوعة وشاملة للجميع واستقطبت هذا الكم الكبير من المشاركين.

 

25 الف مشارك

اعلنت لجنة الاحصاء في المهرجان الرياضي المفتوح مشاركة أكثر من 25 الف مشارك من المواطنين والمقيمين والجاليات في أكثر من 25 فعالية رياضية وشابية وتثقيفية وصحية التي تضمنها المهرجان وشهدت تفاعلا كبير من قبل المشاركين واللذين حرصوا على التواجد من الصباح الباكر للمشاركة في هذه الفعالية المتنوع الامر الذي يؤكد وصوله الى كافة اطياف المجتمع البحريني والوصول الى الاهداف التي وجد من اجلها في تجسيد الالفة والتعاون والتعرف بين جميع مكونات المجتمع البحريني في قالب رياضي ترفيهي صحي وتعزيز مفهوم الرياضية وممارستها في مختلف النواحي.

تتويج الفائزين

حرص سعادة السيد هشام بن محمد الجودر على تتويج الفائزين في المسابقات التي اقيمت في مهرجان يلا رياضة وذلك من خلال منحهم الميداليات التذكارية الخاصة بالمسابقات في المنصة التي اقيمت خصيصا لتتويج الفائزين حيث بارك سعادة وزير شئون الشباب والرياضة تحقيقهم للمراكز المتقدمة ومساركتهم المتميزة في السباق.

1500 مشارك في سباق الألوان

شهدت فعالية سباق الألوان اقبالا كبيرا من قبل مختلف أطياف المجتمع ومن مختلف الاعمار المقيمين والجاليات والمقيمين حيث شارك أكثر من 1500 مشارك في السباق الذي استمر لمسافة 2.30 كيلومتر.

وابدى الكثير من المشاركين في المهرجان سعادتهم الكبير باقامة هذه الفعالية المتميزة من كافة النواحي والتي بدأت تأخذ طريقها في الانتشار مشيرين الى أن الفرحة الاكبر في السباق هي عند خط النهاية بانهاء السباق والتلطخ بالالوان التي تعلن عن انهاء السباق المتميز.

 

140 فريق في كرة القدم

اعلنت اللجنة المشرفة على فعاليات كرة القدمم مشاركة أكثر من 140 فريق من مختلف الوزرات والشركات والهيئات الخاصة والمراكز الشبابية والاندية الوطنية وممثلي الجاليات المقيمة على ارض المملكة بالاضافة الى الجامعات والمدارس وغيرها من منظمات المجتمع المدني.

وانطلق منافسات عند الساعة 12 ظهرا حيث تم لعب المسابقة بطريقة اخراج المغلوب من مباراة واحدة وتم اللعب على اربعةة ملاعب واشرف على ادارة المباريات حكام معتمدين من قبل الاتحاد البحريني لكرة القدم وشهدت جميع المنافسات حماسا واثارة قوية من قبل جميع الفرق للفوز بلقب المسابقة.

مشاركة كبيرة في الفوتسال

استقطبت مسابقة كرة القدم للصالات (الفوتسال) مشاركة كبيرة وواسعة من قبل محبي هذه الرياضية وخاض اللاعبون مسابقة الدوري من دور واحد بنظام خروج المغلوب وقررت اللجنة المشرفة على المسابقة تحديد وقت المباراة بخمس دقائق فقط لضيق الوقت وزيادة الفرق واتسمت المنافسات بالقوة تارة والتذبذب تارة أخرى، إذ أن اللجنة حرصت على منح الفرصة لجميع الفرق والبنوك والشركات والمؤسسات للعب في المسابقة.

اثارة في منافسات الكاراتيه

حظي منافسات الكاراتيه ضمن المهرجان بمشاركة كبيرة وواسعة حيث قامت وزارة شئون الشباب والرياضة باعداد المكان الخاص بالمنافسات بمشاركة 10 مدارس مختلفة تنافسوا على 12 فئة بين العموم والناشئين والاشبال في منافسات الكاتا والقتال كما تم تنظيم عرض للكاراتيه شارك فيه أكثر من 40 لاعب من 3 مدارس هي مدرسة المواهب واشبال الكاراتيه ومرسة المحرق واستمر لمدة 20 دقيقة.

التايكواندو.. حضور واسع

حظيت منافسات التايكواندو بحضور متميز من قبل مختلف اللاعبين اللذين تنافسوا على لقب المسابقة حيث تم تنظيم المسابقة وفقا للنظام الدولي على فئة الناشئين والشباب والاشبال ووفقا  للاوزان المعتمدة، ولاقت فعاليات التايكواندو حضورا متميزا من قبل الجميع والجماهير واللذين حرصوا على انجاح الفعاليات والمسابقات الامر الذي يؤكد نجاحها وتنافسها على مختلف الاوزان.

اثارة في منافسات قدامى اللاعبين بكرة القدم

شهدت منافسات كرة القدم (اثنان ضد اثنان) مشاركة واسعة من قدامى اللاعبين يتقدمهم رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة آل خليفة وانقسمت المنافسات على مرحلتين، المرحلة الأولى أقيمت في الفترة الصباحية والثانية في الفترة المسائية. ومن بينهم قدامى اللاعبين وآخرين من الجيل الحالي وحظيت اللعبة بمتابعة جماهيرية كبيرة خصوصاً ان اللاعبين القدامى قدموا مستويات مميزة واظهروا مهاراتهم الفنية في الملعب الصغير الذي يعتمد بشكل كبير على القدرات الفنية والمهارية.

وأعرب لاعب المنتخب الوطني السابق ونادي الرفاع خميس عيد عن بالغ سروره بالمشاركة في المهرجان، مشيراً إلى ان هذا التجمع يدل على روح الأخوة والمحبة التي تربط بين جميع الرياضيين.

وقال الدولي السابق بدر سوار أنه حرص على المشاركة مع زملائه اللاعبين، وخصوصاً أن المهرجان يحقق أهداف كثيرة يأتي في مقدمتها لقاء الأحبة بعد اعتزالهم عن ممارسة كرة القدم، إذ اتجه البعض إلى عالم التدريب والبعض الآخر فضل الابتعاد عن الرياضة، لكن تجمع “يلا رياضة” جمع اللاعبين مع بعضهم البعض تحت قبة واحدة.

 

معرض للترايثلون والتسجيل للتاج الثلاثي

حرص الاتحاد البحريني للترايثلون على المشاركة في مهرجان يلا رياضة من خلال إقامة عدد من الفعاليات الرياضية والتثقيفية بالإضافة الى إقامة معرض وسوق خاص وجولة بالدراجات الهوائية في منطقة مدينة عيسى الرياضية والمنطق المحيطة بها والمشاركة في سباق الألوان الذي امتد لمسافة 2 كيلومتر.

كما نظم الاتحاد معرض خاص بالمعدات التي تستخدم في هذه الرياضة مثل الملابس والاحذية والدراجات الهوائية والأجهزة الخاصة بالتدريبات كما اقام الاتحاد قرية مصغرة تبرز كيفية المشاركة في بطولات الرجل الحديدي وأماكن التسجيل وتسليم المعدات وطريقة التتويج بالإضافة الى شرح قوانين اللعبة الامر الذي يساهم في نشرها بين أوساط المجتمع البحريني والتسجيل للراغبين في المشاركة ببطولة التاج الثلاثي للترايثلون والتي ستقام في ديسمبر المقبل.

 

مشاركة واسعة في الكريكت

شاركت الجاليات الهندية والباكستانية بصورة فاعلة في منافسات الكريكيت حيث تنافست الفرق على لقب البطولة وشهدت مباريات البطولة تنافسا قويا بين جميع الفريق المشاركة للوصول الى تحقيق اللقب خاصة مع تواجد كم كبير من المشجعيين اللذين حرصو على تشجيع فريقهم.

 

كرة السلة.. مشاركة من الجنسين

حظيت منافسات كرة السلة بمشاركة واسعة من الجنسين خلال المهرجان الرياضي يلا رياضة أمس (السبت) وانقسمت كرة السلة إلى منافستين، الأولى “3 ON 3” والأخرى لمنافسات السيدات، كان من بينهم فريق من للسيدات من دولة الكويت.

واكد المنسق العام للعبة السلة في المهرجان حامد المحاري أن عدد الفرق المشاركة في منافسات الرجال كانت متميزة جدا وكذلك بالنسبة الى السيدات مشيراً إلى ان حكام المباريات كانوا معتمدين من الاتحاد البحريني لكرة السلة.

وأوضح المحاري أن المنافسات سارت بسلاسة وسط تعاون من جميع الفرق المشاركة، مؤكداً أن نظام المسابقة في “3 ON 3” كانت بطريقة اخراج المغلوب وبدأت في الصباح واستمرت حتى المساء.

 

منافسات في الكرة الطائرة ومهرجان للصغار

شهدت منافسات الكرة الطائرة مشاركة رائعة من مختلف الفريق يمثلون الأندية والمراكز والهيئات والشركات والوزارات الحكومية وانطلقت منافسات الكرة الطائرة في الفترة الصباحية واستمرت حتى المساء، وشهدت مشاركة عدد كبير جداً من اللاعبين، إذ تفاوت عدد اللاعبين لدى كل فريق.

 

رفع الأثقال ومشاركة فاعلة

شارك الكثير من اللاعبين في منافسات رفع الأثقال التي شهدتها المهرجان أمس، حيث بدأت في الفترة الصباحية واستمرت حتى بعد الساعة الثالثة عصراً ، حيث تنافسوا على حصد المراكز الأولى، ولعبت المنافسات في العديد من الاوزان وأدارها أطقم تحكيمية معتمدة من قبل الاتحاد البحريني لرفع الاثقال وذلك في اطار حرصه على انجاح المهرجان.

 

مشاركة طلابية في لعبة الريشة الطائرة

حظيت منافسات الريشة الطائرة بمشاركة واسعة وعريضة من قبل مختلف الرياضيين الشباب، حيث فتح المنظمون باب المشاركة للجمهور علاوة على طلاب جامعة البحرين وباقي الجامعات الخاصة في حين أقيمت المواجهات بنظام إخراج المغلوب وعلى الصعيد التحكيمي، قام 4 حكام بتحكيم جميع المواجهات التي لعبت في مجمع صالات مدينة عيسى الرياضية.

وخصص الاتحاد البحريني للسكواش والريشة الطائرة الفترة ما قبل بدء المنافسات، للعب مواجهة استعراضية بين لاعبين من صفوف منتخبنا الوطني للريشة الطائرة، إذ استمتع الحضور بالعروض التي قدمها اللاعبان وأشرف على مسئولية تنظيم المنافسات كل من دانة علي وعبدالرحمن علي، وبحسب المنظمين فإن اللقاءات اعتبرت فرصة لاكتشاف مواهب جديدة؛ تمهيدا لضمهم إلى صفوف المنتخبات الوطنية.

حضور قوي لتنس الطاولة

لعبة تنس الطاولة سجلت حضورا قويا ولافتا في فعاليات مهرجان “يلا رياضة”؛ إذ شهدت مشاركة كبيرة في جميع الفئات التي شاركت وبحسب المسئولين على اللعبة، فإن فئة العموم وبدأت فعاليات التنس في الفترة الصباحية، في حين استمرت لغاية الفترة المسائية والتي شهدت مواجهات اللاعبين القدامى، والتي حظيت بتفاعل كبير وحضور جيد من قبل الجمهور والمتتبعين.

 

آلالف الاطفال في ركن الالعاب

آلاف الاطفال شاركوا في الركن الخاص بهم والذي اعدته وزارة شئون الشباب والرياضة بصورة متميزة وذلك لاستقطاب الاطفال والعوائل التي حرصت على حضور فعاليات المهرجان حيث تضمن الركن العديد من الالعاب التيث تناسبت مع ميولهم وهواياتهم وطاقاتهم الامر الذي ادخل الفرحة والسرور على الاطفال وعوائلهم التي ابدت اعجابها بتخصيص الوزارة لهذا الركن المجهز من كافة النواحي.

 

 

محاضرات تثقيفية

شهد المهرجان اقامة العديد من الفعاليات التثقيفية والمحاضرات التوعوية التي لاقت صدى ومشاركة كبيرة من قبل مختلف الحاضرين حيث تضمن الفعاليات التثقفية محاضرات في اساسيات الرياضة والحركة واهمية ممارسة الرياضة بشتى انواعها، اساسيات التدريبات الرياضية والطريق الصحيحة لممارستها بالاضافة الى اساسيات الوقاية من الاصابات الرياضية كيفية علاجها، كما تضمن ايضا تدريبات عملية للمشاركين.

معرض للالعاب الشعبية

تضمن المهرجان الرياضي المفتوح ركنا خاصا بالالعاب الشعبية السائدة في التاريخ البحريني وتضمنت العديد من الالعاب التي كانت سائدة في البحرين في الفترات الماضية ومن أبرزها: لعبة الصبة، اللقفة، البلبول، الدحروي، القلينة والماطوع، التيلة، لجدير، خلف يكي، السكينة، الصعقير، الدوامة.

وشهد ركن الالعاب الشعبية مشاركة كبيرة وحضورا متميز من قبل جمهور المهرجان الذي استمتع بالعروض الشعبية التي قدمت لهم كما تم تعريف المشاركين والجمهور بكيفية ممارسة الالعاب الشعبية في تلك الفترة.

 

معرض تثقيفي

اشتمل المهرجان الرياضي المفتوح على معرض تثقيفي شاركت فيه نخبة من وزرات المملكة والهيئات الحكومية والخاصة والتي تمت من خلال تثقيف الحاضرين للمهرجان في كافة المجالات من بين الوزارت التي شاركت في المعرض وزارة الداخلة وزارة الصحة هيئة تنظيم سوق العمل وغيرها بالاضافة الى مشاركة كبيرة من قبل عارضي المكملات الغذائية والتي حرص عدد كبير من رواد المهرجان على زيارتها.

unnamed (9) unnamed (8) unnamed (7) unnamed (6) unnamed (5) unnamed (4) unnamed (3) unnamed (2) unnamed (1) unnamed BNA_2663 MWH_2705 MWH_2759 MWH_2844 MWH_2855 MWH_2879 MWH_2887 MWH_2936 MWH_3047 MWH_3059 MWH_3107 MWH_3119 MWH_3199 MWH_3239 MWH_3259 MWH_3301 MWH_3347 MWH_3403