جلالة الملك المفدى ينيب سمو ولي العهد لحضور حفل تخرج دورة مرشحي الضباط 11 (سرية القادسية ) ودورة مرشحي الضباط الجامعين 21 من كلية عيسى العسكرية الملكية

ا / نيابة عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه شهد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله صباح اليوم حفل تخريج دورة مرشحي الضباط الدفعة الحادية عشرة (سرية القادسية) ودورة مرشحي الضباط الجامعيين الحادية والعشرين بكلية عيسى العسكرية الملكية.

وأكد سموه حفظه الله أن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى قادرة بسواعد أبنائها وولائهم ووطنيتهم على حفظ سيادتها وأمنها الوطني والإيفاء بالتزاماتها تجاه متطلبات أمن واستقرار المنطقة إيمانا بالمسؤولية المشتركة لصون الوحدة والتكامل الخليجي وبعدها العربي والإسلامي، مشيداً بما وصلت إليه قوة دفاع البحرين من مستوى متميز في الأداء المتطور والجاهزية المشهود لها من الجميع وما أسهمت به كلية عيسى العسكرية الملكية كصرح مهم للعلوم العسكرية من تطور انعكس على منتسبي قوة فاع البحرين، مما أتى بدعم ومتابعة حثيثة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه مواصلةً للتحديث والتطوير المنشود بالسير نحو مدارج الرقي العسكري والتطور العلمي بخطى ثابتة ومدروسة.

ولدى وصول صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله إلى ميدان التخرج يرافقه سمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة وسمو الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة نجلا سموه حفظهما الله ، كان في الاستقبال معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع والفريق الركن سمو الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس الحرس الوطني وسعادة الفريق الركن يوسف بن أحمد الجلاهمة وزير شئون الدفاع وسعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان والعميد الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي والرائد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد قوة الحرس الملكي الخاصة وآمر كلية عيسى العسكرية الملكية وعدد من كبار ضباط قوة الدفاع.

وقد هنأ سموه كلية عيسى العسكرية الملكية على مواصلة عطائها المتميز بدرجة عالية من البرامج الاكاديمية والتدريبية وتخريجها فوجين من ضباط الدفعة الحادية عشرة (سرية القادسية) ودورة مرشحي الضباط الجامعيين الحادية والعشرين معربا عن تطلعه إلى المستقبل بكل تفاؤل لكافة الصروح التعليمية للمملكة ومخرجاتها، كما توجه سموه بالتهاني والتبريكات للخريجين متمنياً لهم النجاح في عملهم المستقبلي وخدمة أوطانهم حاثاً إياهم على بذل المزيد من الجهد الجاد في تحمل المسؤولية مع إخوانهم في السلاح من أجل الدفاع عن الوطن ومنجزاته وتوظيف ما اكتسبوه من خبرات ومهارات في تطويع كافة الظروف التي قد تواجههم خلال مسيرتهم العملية، مشيداً بجهود خريجي الكلية من الدول الشقيقة المشاركين في الدورة، شاكراً لهم جهودهم التي بذلوها.

كما أعرب سموه عن الشكر والتقدير لآمر كلية عيسى العسكرية الملكية وللأساتذة والمدربين بالكلية وجميع منتسبي الكلية متمنياً للجميع دوام التوفيق والنجاح وبذل المزيد من الجهد والعطاء والتطوير كل في موقعه لما فيه خير وصالح مملكتنا العزيزة.

وكان الاحتفال قد بدأ بعزف للسلام الملكي البحريني ثم تفضل صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتفقد طابور الخريجين. وبعد تلاوة آية من الذكر الحكيم بدأ الاستعراض العسكري لكلية عيسى العسكرية الملكية.

وبعد انتهاء الاستعراض العسكري ألقى العميد الركن عيسى جاسم العليوي آمر كلية عيسى العسكرية الملكية كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله والحضور معرباً عن فخره واعتزازه وكافة منتسبي كلية عيسى العسكرية الملكية بتخريج ضباطاً يتحلون بالكفاءة والفعالية والثقة بالنفس متسلحين بالإيمان والعلم والولاء والاخلاص لقيادتهم قادرين على حمل أمانه الدفاع عن مملكة البحرين الغالية.

بعدها تم إلقاء قصيدة شعرية بهذه المناسبة، ثم ألقى المرشح ضابط عبدالرحمن خليفة محمد كلمة الخريجين عبر فيها عن سعادة الخريجين بحصولهم على فرصة الانضمام لهذا الصرح الشامخ مباركاً لإخوانه الخريجين تخرجهم شاكراً لآمر كلية عيسى العسكرية الملكية وجميع منتسبيها على جهودهم المميزة والتي مكنتهم من الوقوف اليوم في ميدان العزة والكرامة كخريجين معاهدين الله أن تكون ارواحهم ودمائهم فداءً للوطن ولتبقى راية البحرين خفاقة شامخة.

ثم قدم المقدم الركن عارف عبدالرحمن البوعينين القائم بأعمال رئيس شعبة التعليم إيجازاً عن الدورتين، وعقب ذلك تفضل صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتوزيع الجوائز على المتفوقين من خريجي دورة مرشحي الضباط الدفعة الحادية عشر (سرية القادسية) و دورة مرشحي الضباط الجامعيين الحادية والعشرين وقدم آمر الكلية هدية تذكارية لسمو ولي العهد حفظه الله.

ثم جرت مراسم تسليم و استلام راية كلية عيسى العسكرية الملكية من الدورة المتخرجة ( سرية القادسية ) للدورة المستجدة ( سرية أحمد الفاتح ).

ثم تُليَ الأمر الملكي السامي لحضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه بتعيين خريجي الدفعة الحادية عشر (سرية القادسية) و دورة مرشحي الضباط الجامعيين الحادية والعشرين ضباطاً بقوة دفاع البحرين ثم أدى الخريجون القسم ثم بدأ انصراف الخريجين من الميدان. واختتم حفل التخريج بعزف السلام الملكي ثم ودع سموه بمثل ما استقبل به من حفاوة و ترحيب.