قرارات هامة في الاجتماع الرابع لاتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى – لبنان تحتضن البطولة الأولى للشباب والشابات للميدان والمضمار

مسقط – اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى:

قرر اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى تنظيم البطولة الأولى للشباب والشابات للميدان والمضمار بضيافة جمهورية لبنان خلال الفترة من 29 إبريل لغاية 2 مايو 2016 القادمين على أن تكون المملكة الأردنية الهاشمية الدولة البديل في حال اعتذار لبنان عن الاستضافة، شريطة أن يكون الاعتذار قبل وقت كاف ليتسنى للدولة البديلة الإستعداد بالشكل الأمثل.

جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع لمجلس إدارة اتحاد دول غرب آسيا الذي عقد يوم الجمعة الماضي بسلطنة عمان وترأسه نيابة عن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اتحاد دول غرب آسيا، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، السيد ناصر المعمري نائب الرئيس من دولة الإمارات العربية المتحدة وبحضور الأمين العام محمد عبداللطيف بن جلال وجميع الأعضاء وهم د. علاء جابر من العراق، د. حبيب الربعان من السعودية، سيار العنزي من دولة الكويت، نعمة الله بجاني من لبنان، سعيد القاسمي من سلطنة عمان، مي المحمدي من دولة قطر، ومدير الاتحاد علي ياسين.

وبدأ الإجتماع بكلمة ترحيبية لرئيس الجلسة السيد ناصر المعمري نقل فيها للأعضاء تحيات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وتمنياته لاجتماع مجلس الإدارة الخروج بأفضل القرارات التي تسهم في الارتقاء برياضة ألعاب القوى في منطقة غرب آسيا.

كما رحب المعمري بالعضو الجيد الممثل للإتحاد السعودي لألعاب القوى د. حبيب الربعان في أول حضور له في اجتماع مجلس الإدارة، وقدم خالص الشكر والتقدير للإتحاد العماني لألعاب القوى على استضافة الاجتماع الرابع لمجلس الإدارة.

بعد ذلك، قام مجلس الإدارة بالتصديق على محضر الاجتماع الثالث الذي عقد في مملكة البحرين بتاريخ 23 فبراير 2015، وتم الشروع فيما بعد بمناقشة بنود جدول أعمال الإجتماع، حيث تم اعتماد جدول أعمال اجتماع الجمعية العمومية العادي الذي عقد أمس.

وأطلع الأعضاء على التقرير الإداري للأعوام 2013، 2014، 2015 والمعد من قبل الأمانة العامة للإتحاد، وناقشوا عدم مشاركة الدول الأعضاء في بطولات الاتحاد لعامين متتاليين، بالإضافة إلى كثرة الإعتذارات عن تنظيم البطولات والمشاركة فيها، والاعتذارات التي تسبق تنظيم البطولات بفترة بسيطة مما يسبب إرباك كبير للدول وأجندة الإتحاد، واتخذ المجلس قراراً برفع مقترح إلى الجمعية العمومية للتصديق عليه ينص على فرض غرامات مالية قدرها 5 آلاف دولار أمريكي على أي اتحاد يعتذر عن المشاركة في إحدى البطولات القادمة، وفرض عقوبات قد تؤدي إلى حرمان الدولة من المشاركة في البطولات الآسيوية وذلك بعد التنسيق والتشاور مع الاتحاد الآسيوي للعبة حول قانونية مثل هذا القرار ومدى إمكانية تطبيقه، وكذلك فرض غرامة مالية على الدولة التي تطلب استضافة البطولة ثم تعتذر عنها بفترة بسيطة.

وكلف الأعضاء الأمانة العامة للإتحاد بمتابعة موضوع تنظيم لبنان للبطولة الأولى للشباب والشابات في الميدان والمضمار والإعداد لها بالشكل الجيد، وقرر مجلس إدارة الاتحاد عقد الاجتماع القادم بتاريخ 28 فبراير 2016 وذلك على هامش البطولة الآسيوية لاختراق الضاحية التي ستحتضنها مملكة البحرين بتاريخ 29 فبراير 2016.

وأعقب الاجتماع إقامة حفل العشاء الرسمي للوفود المشاركة في اجتماع الجمعية العمومية والذين يمثلون 10 دول وهي البحرين، سلطنة عمان، الإمارات، قطر، الكويت، السعودية، اليمن، ، العراق، لبنان، سوريا،  بينما اعتذرت الأردن وفلسطين، وبحضور أعضاء مجلس إدارة اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى.

و قام الأمين العام لاتحاد دول غرب آسيا السيد محمد عبداللطيف بن جلال بتقديم درع تذكاري نيابة عن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلى رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوى الشيخ سيف بن هلال الحوسني.

0a50031faed08a814e339f3708b86f9f 3b828af7a5b39089a5696655868445ee 11b6027f36889fb896a37be4cc2e5607