عبر زيارة المدارس وإقامة مهرجانات – اتحاد ألعاب القوى يبحث مع إدارة التربية الرياضية أوجه التعاون للكشف عن المواهب

الرفاع – اتحاد ألعاب القوى:

عقد الاتحاد البحريني لألعاب القوى ممثلا في أعضاء مجلس الإدارة رقية الغسرة وبدر ناصر اجتماعاً تنسيقياً مع مديرة إدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات بوزارة التربية والتعليم د. شيخة الجيب بحضور رئيس قسم التربية الرياضية عصام عبدالله، والمدير الفني باتحاد ألعاب القوى محمد رشيد والمدرب مشعل الذوادي وذلك لبحث أوجه التعاون الثنائي بين الطرفين للكشف عن الموهوبين.

في بداية الاجتماع رحبت مديرة إدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات بوزارة التربية والتعليم د. شيخة الجيب بوفد الاتحاد البحريني لألعاب القوى مشيدة بالجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد برئاسة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في النهوض برياضة “أم الألعاب” من خلال سلسلة الإنجازات والمكتسبات التي حققها الاتحاد في السنوات القليلة الماضية على كافة الأصعدة، منوهة بالجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد في سبيل الكشف عن المواهب الواعدة مبدية استعدادها للتعاون مع الاتحاد للتنقيب عن الخامات المتميزة في مدارس وزارة التربية والتعليم لرفد المنتخبات الوطنية بأفضل العناصر.

وأكدت الجيب بأن إدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات بوزارة التربية والتعليم تعتز بالشراكة الإيجابية مع اتحاد ألعاب القوى والتي تمتد إلى سنوات طويلة من العمل المشترك بهدف اكتشاف المواهب وهي على أتم الإستعداد لمد جسور التعاون بما يخدم التطلعات المشتركة في النهوض برياضة ألعاب القوى وتغذية المنتخبات الوطنية بأفضل الخامات.

وبدورها عبرت عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لألعاب القوى، رئيسة لجنة الموهوبين رقية الغسرة عن تقديرها للتعاون المثمر من إدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات بوزارة التربية والتعليم، مؤكدة على أهمية وضع برنامج زمني لزيارة المدارس وفحص الطلاب والطالبات وانتقاء أفضل العناصر والعمل على إقامة مهرجانات خاصة بالأطفال ” الكيدز ” ومحاولة تعميمها على مختلف المدارس الابتدائية بأرجاء المملكة، مشيرة إلى أن لجنة المواهب قامت بزيارات ميدانية لمدارس وزارة التربية والتعليم وعملت على اختيار مجموعة من العناصر وستواصل تنفيذ خطتها للتنقيب عن المزيد من المواهب المتميزة.

وأوضحت الغسرة بأن وزارة التربية والتعليم تعد شريك أساسي وهام في الإرتقاء برياضة ألعاب القوى واكتشاف المواهب لما للمدرسة من دور هام في تكوين الطلاب والطالبات بدنياَ وذهنياً وتربوياً، مثنية على الجهود الكبيرة التي تبذلها إدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات في دعم وتطوير الحركة الرياضية بشكل عام وألعاب القوى بشكل خاص.

شعار اتحاد ألعاب القوى جانب من اللقاء