الإثارة تعود لدوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات – عراد يواجه الجنوب..أبوصيبع يلاقي البسيتين اليوم

أبوقوة يصطدم بجرداب.. القرية يسعى للإطاحة بالمحرق

مدينة حمد يخطف الصدارة ويتأهل للدور الثاني

البنكي يتصدر لائحة الهدفين..وبخيت وعطية في المركز الثاني

تزايد حدة المنافسة مع قرب انتهاء الدور التمهيدي لبلوغ دور الثمانية

 

المؤسسة العامة للشباب والرياضة – اللجنة الإعلامية:

تعود الندية والإثارة من جديد إلى دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات الثالث والذي تنظمه المؤسسة العامة للشباب والرياضة برعاية بنك البحرين الوطني (الراعي الذهبي) حتى 6 أكتوبر المقبل على صالة المغفور له سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة بنادي الرفاع، وذلك بعد توقف الدوري لمدة أربعة أيام بسبب عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا جميعاً بالخير واليمن والمسرات.

واستكمالا لمنافسات الجولة السادسة تقام اليوم أربع مواجهات حين يلتقي مركز شباب عراد ومركز شباب الجنوب الساعة 4:30، ثم يتقابل مركز شباب أبوصيبع ومركز شباب البسيتين الساعة 5:30 ضمن منافسات المجموعة الثالثة، ثم يلتقي مركز شباب المحرق مع مركز شباب القرية الساعة 7:00 وأخيراً يتقابل مركز شباب أبوقوة مع مركز شباب جرداب الساعة 8.00 ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

ومع تبقي جولة واحدة (السابعة) على انتهاء الدور التمهيدي فإن جميع الفرق المشاركة تسعى إلى انتزاع بطاقتي التأهل لبلوغ الدور ربع النهائي (دور الثمانية).

 

مدينة حمد يغرد في صدارة “الثالثة”

وكان مركز شباب مدينة حمد قد تصدر المجموعة الثالثة وأعلن عن تأهله الرسمي إلى الدور الثاني بعد فوزه المثير على مركز شباب سند بخمسة أهداف مقابل أربعة.

وأنفرد مدينة حمد في صدارة المجموعة برصيد (15 نقطة)، وبقى سند عند رصيده السابق (10 نقاط).

وقدم الفريقين مستوى مميز للغاية في المباراة التي شهدت إثارة وندية من الجانبين، إذ سيطر مدينة حمد على مجريات الشوط الأول واستطاع أن ينهيه بثلاثية نظيفة سجلها محمد علي محمد (د 11 و12) وخالد ياسر (د 5).

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني بعد أن ضاعف حمد محمد علي النتيجة لمدينة حمد بتسجيله هدف رابع (د 22)، وحاول سند العودة للمباراة واستطاع أن يسجل هدفين متتالين عن طريق عباس المطوع (د 28) وعلي عبدالعزيز (د 30) لكن مدينة حمد تمكن من تسجيله هدفه الخامس عن طريق خالد ياسر (د 31)، وبعدها سجل سند هدفين متتاليين عن طريق عباس المطوع (د 35) وعلي عبدالحسين (د 35) لتنتهي المباراة بفوز مدينة حمد بخمسة أهداف مقابل أربعة.

فوز شرفي للنعيم على الجسرة

ودع مركز شباب النعيم المركز الأخير في المجموعة الثالثة بعد فوزه المستحق على الجسرة بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، ليحصد النعيم أول 3 نقاط له في المسابقة ويبقى الجسرة خالياً من النقاط.

وتناوب على تسجيل أهداف النعيم كل من محمد عبدالحسين (هدفين) في الدقيقتين (4 و32) وهيثم منير (د 14) وحسين علي (د 34) وعلي عبدالحسين (د 39).

بينما سجل أهداف الجسرة إبراهيم مسعود (هدفين) في الدقيقتين (21 و27) وفيصل صالح (د 34).

فوز صعب للهملة على السهلة الجنوبية

تمكن فريق مركز شباب الهملة من تحقيق فوز صعب على حساب فريق مركز شباب السهلة الجنوبية، وذلك بسبعة أهداف مقابل ستة، في اللقاء الذي جمع الطرفين مساء يوم أمس الأول، وذلك لحساب الجولة السادسة للمجموعة الثانية.

وجاءت المباراة مثيرة بين الطرفين، حيث تبادل الفريقان مهرجان تسجيل الأهداف، قبل أن يتمكن لاعبو مركز الهملة من حسم اللقاء لصالحهم في آخر لحظات المباراة.

وسجل لمركز شباب الهملة كل من هاني صالح “3 أهداف”، علي خليل “هدفين”، وهدف وحيد لكل من محمد عبدالله وعلي ناصر، فيما جاءت أهداف مركز شباب السهلة الجنوبية عن طريق أحمد إبراهيم “4 أهداف”، وهدفين للاعب عامر موسى.

دمستان يتعادل مع كرزكان

تعادل مركز شباب دمستان مع نظيره مركز شباب كرزكان، وذلك بثلاثة أهداف لكل منهما، في اللقاء الذي جمعهما مساء يوم أمس الأول، لحساب الجولة السادسة للمجموعة الثانية.

وحفلت المباراة بندية كبيرة بين الطرفين، خصوصا لقرب المنطقتين من بعضهما البعض، فجاءت الإثارة كعنوان مميز للمباراة طوال فتراتها.

وسجل لمركز شباب دمستان كل من: حسين سليم، محمد سلمان وجعفر محمد، فيما سجل لمركز شباب كرزكان كل من محمد جاسم “هدفين”، بالإضافة إلى هدف وحيد جاء بأقدام اللاعب جعفر عيد.

محمد عقيل: حققنا استفادة كبيرة من البطولة

أكد لاعب فريق النعيم محمد عقيل أن فريقه حقق استفادة كبيرة من المشاركة في دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية، مشيراً إلى أن اللاعبين كسبوا خبرة واحتكاك.

وقال: “قدمنا مستويات جيدة في البطولة على رغم عدم خروجنا سوى بانتصار واحد على حساب الجسرة في المباراة التي لم تكن سهلة على الاطلاق وكنا بحاجة ماسة لهذا الفوز لتحفيز اللاعبين وإعطائهم دفعة معنوية عالية”.

وأضاف “بشكل عام كان الفريق مجتهد، نحن نضم عناصر جيدة وهناك منافسة قوية من باقي الفرق، مجموعتنا لم تكن سهلة على الإطلاق ونحن راضون عما قدمناه في البطولة، حققنا مكاسب عديدة”، وأشاد محمد عقيل بالجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة المنظمة لدوري خالد بن حمد وحرصهم على توفير كافة الخدمات للفرق المشاركة.

عيسى: المسئولية ستتضاعف

قال حارس فريق مركز شباب مدينة حمد مصطفى عيسى أن مسئولية زملائه اللاعبين ستتضاعف الآن بعد فوزهم المثير على سند بخمسة أهداف مقابل أربعة وتأهلهم إلى الدور الثاني، مشيراً إلى أن المنافسة ستكون صعبة في المباريات المقبلة.

وتألق مصطفى عيسى بشكل لافت في مباراة فريقه ضد سند وتصدى للعديد من الكرات الخطرة.

وأضاف “قدمنا مباراة مميزة ضد سند، كانت المباراة قوية ومثيرة، الحمد لله أننا فزنا وتصدرنا المجموعة، أعتقد أن المباريات المقبلة ستكون أكثر صعوبة خصوصاً أن الفرق المتأهلة تعتبر الأبرز في المجموعات الأخرى بعد احتلالها المركزين الأول والثاني، أنا على ثقة كبيرة بقدرات زملائي اللاعبين بتقديم المستويات الأفضل والخروج بالنتائج الإيجابية”.

وواصل مصطفى عيسى حديثه بالقول: “نطمح أن نصل للمباراة النهائية وتحقيق اللقب، ندرك أن هذه الرغبة تحتاج إلى تحدي وإثبات الوجود، ونحن قادرين على ذلك بإذن الله شريطة تقديم المستويات الأفضل واستغلال الفرص” .

سلمان: لقاء حماسي ومشاركتنا ناجحة

أوضح لاعب مركز شباب دمستان، محمد سلمان أن اللقاء مع مركز شباب كرزكان كان حماسيا ومثيرا، خصوصا بعد الأهداف الستة التي شهدها اللقاء، وتقاسمها الفريقان.

وذكر سلمان بعد اللقاء أن فقدان الفريقين لأمل التأهل إلى المربع الذهبي للبطولة جعل اللقاء مفتوحا على مصراعيه، حيث لعب اللاعبون بأريحية كبيرة وأظهروا ما يمتلكون من إمكانيات في لعبة الصالات.

وأشار سلمان إلى أن مشاركة فريقه في البطولة كانت ناجحة، معتبرا ذلك تجربة جديدة استفاد منها لاعبو مركز شباب دمستان.

صالح: فزنا في لقاء صعب

أكد لاعب فريق مركز شباب الهملة، هاني صالح أن زملائه خاضوا لقاء صعبا أمام مركز شباب السهلة الجنوبية، وذلك بسبب حالة النقص في اللاعبين لدى فريقه.

وأشار صالح إلى أن لاعبي فريقه تمكنوا من التغلب على جميع العوامل والظروف التي صاحبتهم خلال اللقاء، وبالتالي الخروج بالثلاث نقاط.

وبين صالح أن فريقه عمل على الاستفادة من الأخطاء التي وقع فيها لاعبو السهلة الجنوبية، مؤكدا في ذات الوقت أن مشاركة فريقه في البطولة كانت طيبة من جميع النواحي.

البنكي يتصدر الهدافين ويُحرز الأسرع

يتصدر لائحة هدافي دوري خالد بن حمد مهاجم فريق مركز شباب البسيتين المتألق عبدالرحمن البنكي برصيد 19 هدفاً سجلهما في ثلاث مباريات، فقد سجل 15 هدفاً في شباك المحرق، وقبلهما هدفين في مرمى كرانة، ومثلهما في مرمى بوقوة.

وغاب اللاعب عن مباراة جرداب فخسر فريقه بهدف مقابل ثلاثة أهداف، ولم يستطع أي لاعب كسر رقم البنكي بتسجيله الهدف الأسرع في الدوري بعد خمسة وثلاثين ثانية من بدء اللعب في مرمى حارس كرانة مهدي حسن.

وقال عضو اللجنة الفنية عبدالقوي الصيادي: ويأتي في المرتبة الثانية لاعبا الزلاق راشد بخيت وعطية محمد بـ 13 هدفاً، ولا غرابة في حلول بخيت ثانياً، بينما اقتحم محمد قائمة الهدافين مدافع الزلاق محمد نظراً لقوة تسديداته وثقته في نفسه بتقدمه كلما سمحت له الظروف.

ويأتي بعدهما لاعبا الزلاق فارس محمد برصيد 11 هدفاً، وبالرصيد ذاته مدافع سافرة حمزة خالد.

ودخل قائمة الهدافين 181 لاعباً من مختلف المراكز الشبابية المشاركة، ولن يأمن الهدافون، إذ يلاحقهم لاعبا مركز شباب السنابس ومدينة حمد على التوالي يونس عبدعلي ومحمد علي برصيد تسعة أهداف، وسجلت حتى نهاية المباراة 68 كمية كبيرة من الأهداف بلغت 519 هدفاً، بمعدل 7.6، لكن في المباريات المقبلة سيتغير الوضع بعد خروج غالبية الفرق.

وفي الجولات المقبلة سيشتد التنافس بشكل أكبر، خصوصاً في الجولة المقبلة قبل أن تدخل الفرق مباريات الدور ربع النهائي التي سيصعب فيها التسجيل بكميات كبيرة، فصعوبة اللقاءات هي السمة السائدة وقوة خطوط الدفاع ستكون أكثر حضوراً.

موقف المجموعات الأربع

يتصدر المجموعة الأولى سافرة وسلماباد برصيد 12 نقطة، يليهما النعيم والسلطة 9 نقاط، وجميعهم لعب خمس مباريات، وبقيت مباراة واحدة لكل فريق يُختتم بها الدور التمهيدي.

وفي المجموعة الثانية يتصدر الشاخورة الفرق برصيد 15 نقطة، يليه الزلاق 13 نقطة، وفي المركز الثالث رأس الرمان 10 نقاط، وهؤلاء الثلاثة يتنافسون على بلوغ الدور ربع النهائي.

ويأتي في مقدمة المجموعة الثالثة مركز شباب مدينة حمد برصيد 15 نقطة، فيما يتساوى سند والسنابس بعشر نقاط، بينما يتصدر المجموعة الرابعة كرانة برصيد 12 نقطة، وفي المركز الثاني يأتي جرداب بعشر نقاط يليهم البسيتين بتسع نقاط.

أكثر من مائة بطاقة صفراء

رفع الحكام خلال 68 مباراة 101 من البطاقات الصفراء، بينما رفعوا 22 بطاقة حمراء، وتأمل اللجنة المنظمة أن تكون بقية المباريات أقل مع التحلي بالروح الرياضية حتى تظهر مباريات الدوري بشكل لائق.

الشعار حارس مدينة عيسى حمد مصطفى عبدالرحمن البنكي عبدالقوي الصيادي مسئول الإحصائيات لاعب الزلاق عطيه محمد لاعب النعيم محمد عقيل لاعب الهملة هاني صالح لاعب دمستان محمد سلمان مركز شباب البسيتين مركز شباب الجنوب من لقاء الجسرة والنعيم من لقاء الهملة والسهلة الجنوبية من لقاء دمستان وكرزكان من لقاء سند ومدينة حمد