الزلاق يكتسح السهلة الجنوبية.. الشاخورة يقلب الطاولة على الهملة

دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات

الجنوب يهزم الجسرة.. قمة السنابس وسند تنتهي بالتعادل

المؤسسة العامة للشباب والرياضة – اللجنة الإعلامية:

مزق مركز شباب الزلاق مرمى مركز شباب السهلة الجنوبية بثلاثة وعشرين هدفا مقابل اثنين في أكبر نتيجة سجلتها مباريات دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات الثالث الذي يستمر حتى 8 أكتوبر المقبل على صالة المغفور له سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة بنادي الرفاع وذلك ضمن منافسات المجموعة الثانية ولحساب الجولة الثالثة.

وأنهى مركز شباب الزلاق الشوط الأول من اللقاء بعشرة أهداف مقابل لا شيء، مستغلا الضعف الدفاعي لدى مركز شباب السهلة الجنوبية، قبل أن يواصل تفوقه في الشوط الثاني ويحسم اللقاء لصالحه بفارق 21 هدفا.

وسجل للزلاق كل من راشد الدوسري “7 أهداف”، و “5 أهداف” لكل من عطية محمد وفارس محمد، و 4 أهداف من توقيع اللاعب جاسم أحمد، وهدف وحيد لكل من أحمد محمد وراشد أحمد، فيما جاء هدفا السهلة الجنوبية عن طريق أحمد إبراهيم وجاسم محمد.

الشاخورة يقلب الطاولة على الهملة

تمكن فريق مركز شباب الشاخورة من تحقيق فوز مستحق على نظيره مركز شباب الهملة، وذلك بستة أهداف مقابل أربعة.

وعلى رغم تأخر مركز الشاخورة بالنتيجة بهدف مقابل اثنين، إلا أن لاعبيه عرفوا كيفية الرجوع في نتيجة اللقاء، بعد أن قلبوا النتيجة لصالحهم لتصل مع نهاية اللقاء إلى ستة أهداف مقابل أربعة. ووصل مركز الشاخورة بهذا الفوز إلى النقطة التاسعة بعد 3 حالات فوز.

وسجل لمركز الشاخورة كل من سامي عباس “هدفين” وهدف وحيد لكل من أيمن سبت، أحمد سلمان، هاني حسن وعمار حسن، بينما جاءت أهداف مركز الهملة عن طريق علي عبدالله، هاني صالح، علي صالح وحسن محمد.

فوز مستحق للجنوب على الجسرة

اكتسح مركز شباب الجنوب منافسه الجسرة بثمانية أهداف مقابل هدفين ورفع رصيده إلى ست نقاط من فوزين وخسارة ضمن المجموعة الثالثة لدوري  خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات الثالث والذي يقام برعاية بنك البحرين الوطني (الراعي الرسمي) حتى 8 أكتوبر المقبل على صالة المغفور له سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة بنادي الرفاع.

سجل للجنوب أحمد الرميحي (ثلاثة أهداف)، أحمد جمعة (هدفين)، وهدف واحد لكل من علي الرميحي، علي الكعبي ومحمد المنصوري، وسجل للجسرة فيصل صالح ومحمد خيري.

اعتمد الجنوب منذ البداية على التبديلات بكثرة لتسجيل أكبر عدد من الأهداف وبرز منه محمد مبارك، أحمد جمعة، أحمد الرميحي، طارق محمد وعلي الكعبي وانتهى الشوط الأول بتقدمه بخمسة أهداف مقابل هدفين.
ولجأ الجسرة إلى التبديلات بكثرة أيضاً مع تسديدات متواصلة من إبراهيم مسعود لكنها غير مركزة، ولعب سالم محمد متأخراً رغم مهاراته في المراوغة وشكل خطورة على مرمى الجنوب مع زميله راشد محمد.

مباراة قمة بين السنابس وسند

قدم فريقا مركز شباب السنابس وسند مباراة متميزة انتهت بالتعادل بثلاثة أهداف لمثلها، سجل للسنابس المتألق الصغير قاسم القلاف (هدفين) والسيد علي بدر، وسجل لسند علي عبدالحسين، أحمد سهيل وعباس المطوع فرفع السنابس رصيده إلى سبع نقاط من ثلاث مباريات وسند إلى أربع من مباراتين.

بدأ مدرب سند المباراة بعناصر من الصف الثاني بهدف استهلاك لياقة السنابس ثم يقوم بإشراك العناصر المؤثرة وبدأها بعباس المطوع لاستلام الكرات من أمام الحارس وصناعة الهجمات والتوغل قرب مرمى السنابس، لكنه واجه فريقاً قوياً برز منه المبدع قاسم القلاف بانطلاقاته من الخلف وبراعته في الاختراق والتسديد.

الشوط الثاني صنع الفريقان فرصاً بالجملة تألق في صدها الحارسين أمين محمد (سند) وفاضل عباس (السنابس)، والأخير أبعد ثلاث كرات في وقت قصير، وفرض لاعبو سند مراقبة لصيقة على مهاجمي السنابس المتراجع في أدائه، ودانت السيطرة غالبية الوقت لسند لكن السنابس سجل هدفين متتاليين في أقل من دقيقة.

سبت: هدفنا المنافسة

أوضح لاعب مركز الشاخورة، أيمن سبت أن فريقه وضع هدف المنافسة منذ اليوم الأول للبطولة، مشيرا إلى أن مشاركة مركز الشاخورة في هذه المنافسات ليست للمشاركة فقط.

وذكر سبت أن الحماس الذي ظهر عليه لاعبو الشاخورة علاوة على الأداء القوي كان له بالغ الأثر في الفوز على مركز الهملة، متوقعا في ذات الوقت أن تكون اللقاءات في الأدوار القادمة أكثر صعوبة.

الدوسري: فوز بعزيمة الشباب

ذكر لاعب مركز شباب الزلاق، راشد الدوسري أن فريقه يملك عناصر شابة قادرة على الظهور بشكل مميز خلال منافسات دوي خالد بن حمد للمراكز الشبابية، والذي تستمر منافساته حتى الثامن من شهر أكتوبر المقبل.

وقال الدوسري بعد لقاء  أمس الأول:”طبقنا تعليمات مدرب الفريق واستطعنا اجتياز فريق السهلة الجنوبية، والذي يشارك للمرة الاولى على الصالات”.

وأوضح الدوسري أن فريقه بعد الأداء القوي الذي ظهر عليه في الجولات الماضية يعتبر من الفرق المرشحة للمنافسة على لقب البطولة، مؤكدا أن اتباع تعليمات الجهاز الفني سيكون لها بالغ الأثر في المضي قدما في البطولة.

الرميحي: توسيع الفارق أحبط معنويات الجسرة

قال لاعب مركز شباب الجنوب علي الرميحي إن فريقه سعى للحصول على لقب الهداف من خلال شباك الجسرة لكنه لم يتمكن، وأن الأهم هو النقاط الثلاث، موضحاً أن الجسرة لعب بخشونة، فضلاً عن تمتع غالبية لاعبيه ببنية جسمانية أفضل من لاعبي الجنوب.

وأضاف الرميحي: لذلك تأثرنا في الكرات التي نتواجه فيها لاعباً بلاعب، واستطعنا إحداث الفارق بالسرعة والتمريرات السليمة وعدم تعطيل الكرة.

وأشار الرميحي إلى أن الجسرة تأثر بتقدم الجنوب بالنتيجة بفارق كبير فهبطت معنوياته، وأن الجنوب استفاد من الانسجام بين عناصره لأن الفريق يلعب مع بعضه منذ فترة طويلة.

صلاح حبيب: ظهرت شخصية سند أمام الأقوياء

نفى مدرب مركز شباب سند صلاح حبيب عجز فريقه عن فك شفرة دفاع فريق السنابس وقال رغم التعادل إلا أننا استطعنا خلق الكثير من الفرص أمام مرمى الحارس فاضل عباس وسيطرنا على الشوط الثاني كاملاً، ولم نفز لأننا واجهنا فريقاً منظماً، وصنع حارسهم الفارق بصد الكرات الانفرادية.

وأرجع حبيب تراجع فريقه إلى أن غالبية لاعبيه يمارسون كرة الصالات لأول مرة ولا يتدرب الفريق مع بعضه، مضيفاً أن لعبة الفوتسال تحتاج إلى تدريبات ومعدلات لياقة عالية.

وأوضح حبيب أن فريقه لم يستغل هبوط أداء السنابس لنقص الخبرة، مبيناً أن اللاعبين بدأوا يتأقلمون على أجواء الدوري وظهرت شخصية الفريق عندما واجه فريقاً قوياً وأنه يشارك لإنجاح البطولة وليس للفوز باللقب.

القلاف: أضعنا الفوز لضعف التمركز

أرجع لاعب السنابس قاسم القلاف هبوط أداء فريقه في الشوط الثاني إلى ضعف اللياقة إلى جانب إجراء بعض التبديلات في غير وقتها.

وقال إن فريقه سجل هدفين في وقت رائه لكنه لم يستطع المحافظة عليهما لعدم التمركز السليم، منوهاً إلى أن سند يمتلك لاعبين بإمكانهم انتشاله من أي وضع وصنع الفارق وهم عباس المطوع، علي عبدالحسين وأحمد سهيل، مبيناً أن فريقاً مثل سند يقدم خدمة للفرق بزيادة الخبرة والتعود على مقارعة المتميزين.

وأضاف القلاف: نتعثر في دور المجموعات أفضل من الأدوار النهائية التي يصعب فيها التعويض، وفريقنا بشكل عام متميز وكان الفوز بيدنا لكننا أضعناه.

حارس الزلاق يسجل هدفا رائعا

شهد لقاء مركز شباب الزلاق ونظيره مركز شباب السهلة الجنوبية تسجيل هدف رائع من قبل حارس فريق الزلاق، راشد أحمد.

وسجل أحمد هدفا رائعا في الدقيقة 30 من عمر اللقاء، وذلك بعد أن لاحظ تقدم حارس مرمى فريق السهلة الجنوبية، ليسكن الكرة في شباك منافسه، في لقطة جميلة حازت على إعجاب جميع من كان حاضرا في الصالة لمتابعة اللقاء.

وكاد الحارس الثاني لفريق الزلاق رزج زعال أن يسجل هدفا آخرا، لكن القائم منعه من ذلك. يشار إلى أن فريق الزلاق يقدم مستويات لافتة خلال المنافسات، حيث استطاع أن يخرج من لقاء السهلة الجنوبية متفوقا بفارق 21 هدفا.

 الشعار حارس الزلاق راشد أحمد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة فرحة الشاخورة بالفوز على الهملة لاعب الجنوب علي الرميحي لاعب الزلاق راشد الدوسري لاعب السنابس قاسم القلاف لاعب الشاخورة ايمن سبت مدرب سند صلاح حبيب من لقاء الجنوب والجسرة من لقاء الزلاق والسهلة الجنوبية من لقاء السنابس وسند