بدء أكبر تجمع شبابي رياضي بانطلاق دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية اليوم

مركز شباب جدحفص يواجه صدد.. والنعيم والسلطة يلتقي البحير

مدينة عيسى في مواجهة سافرة.. ورأس رمان امام الشاخورة

 

المؤسسة العامة للشباب والرياضة – اللجنة الإعلامية:

تفتتح اليوم منافسات دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الثالث لكرة قدم الصالات والذي يقام برعاية بنك البحرين الوطني بإقامة أربع مواجهات على صالة المغفور له سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة بنادي الرفاع، حيث ستجمع الأولى فريق مركز شباب جدحفص مع مركز شباب صدد الساعة الرابعة والنصف، يعقبها مباشرة لقاء مركز شباب النعيم والسلطة مع مركز شباب البحير الساعة الخامسة والنصف، وفي المواجهة الثالثة يلتقي مركز شباب مدينة عيسى مع مركز شباب سافرة الساعة السابعة مساءا، وأخيراً يلتقي مركز شباب رأس رمان مع مركز شباب الشاخورة الساعة الثامنة مساءاً، وذلك في إطار منافسات المجموعة الأولى.

وتسعى الفرق الثمانية إلى تحقيق الفوز في بداية المشوار لتعزيز آمالها في بلوغ الدور التالي  حيث يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى دور الثمانية، واستعدت معظم الفرق المشاركة بشكل جيد وتعاقدت مع نخبة من الأطقم الفنية للظهور المشرف وتحقيق أفضل النتائج في النسخة التي تقام للعام الثاني على التوالي في مسابقة كرة القدم داخل الصالات (الفوتسال).

واستحدثت اللجنة المنظمة قراراً ينص على ضرورة اعتماد تسجيل اللاعبين الذين ينتمون لنفس المنطقة التي يمثلها المركز وعدم السماح لأي مركز في الاستعانة بلاعب من خارج منطقته، كما تم رفع عدد المراكز الشبابية المشاركة إلى 28 مركزاً بعد النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى.

ويتوقع أن تتسم منافسات النسخة الحالية بمنافسة شرسة بين جميع المراكز الشبابية المشاركة، إذ استطاع معظم اللاعبين والمدربين أن يستوعبوا قانون كرة القدم داخل الصالات بصورة جيدة واكتسب اللاعبون مهارات فنية متميزة من خلال تمرسهم في العام الماضي ومشاركتهم في سلسلة من البطولات المحلية التي أقيمت على أرض المملكة، خصوصا في ظل ازدهار وتنامي كرة القدم داخل الصالات بصورة كبيرة.

وأنهت اللجنة المنظمة كافة التحضيرات اللازمة لانطلاق أكبر حدث شبابي رياضي، من خلال تجهيز الصالة الرياضية بنادي الرفاع وتوفير سيارة الإسعاف واختصاصي العلاج الطبيعي بالإضافة إلى توفير الحكام المتخصصين في كرة الصالات وباقي الأمور الفنية الأخرى لتكون اللجنة المنظمة على أهبة الاستعداد تماماً. 

ويشار إلى أن مركز شباب الوسطى هو حامل لقب النسخة الماضية بعد فوزه على مركز شباب سند في المباراة النهائية.

AYT_4679 الشعار شعار بنك البحرين الوطني مركز شباب سافرة +مركز شباب المحرق 17

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دادا الله: مستعدون للتعاون مع الفرق المشاركة

أوضح رئيس اللجنة الفنية لدوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية علي داد الله ان اللجنة شرحت لائحة الدوري لمندوبي الفرق المشاركة في الاجتماع الفني وأنها قامت بتوزيع اللائحة على المراكز الشبابية.

وقال داد الله: في حال وجود غموض في أي بند يمكن لمندوبي الفرق الاستفسار من اللجنة مع استعدادنا لتوضيح قوانين اللعبة عن طريق الاتصالات أو حتى الحضور الشخصي لتدريبات الفرق، ومن الأفضل شرح القانون في التدريبات التي تسبق انطلاق الدوري أو حتى قبل انطلاق المباريات.

وأشار داد الله إلى أن الحكام على استعداد لشرح أهم بنود القانون قبل أي مباراة خدمة منهم للمراكز الشبابية، إذ أن اللعبة تنتشر بسرعة، ومن واجب الحكام تثقيف اللاعبين والمدربين والإداريين، منوهاً إلى أن الحكام متعاونون مع الفرق في توضيح بعض الأمور ومنها إبقاء قدم اللاعب خارج الملعب أو على خط التماس عند ركلة التماس بدلاً من احتساب خطأ على اللاعب.

وبيّن داد الله أن اللجنة انتهت من توزيع اللائحة على الفرق وتعمل على تجهيز كشوفات المباريات والتقارير الخاصة بها وأن اللجنة ستباشر عملية تخطيط الملعب اليوم الخميس في صالة المغفور له بإذنه تعالى سمو الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة بنادي الرفاع.

وعبّر داد الله عن سعادته بترؤس اللجنة الفنية في هذه النسخة من الدوري، مضيفاً: في العام الماضي كنت أحد الحكام المكلفين بإدارة المباريات، وهذا العام سأخدم البطولة من موقع آخر، ويشرفني ذلك، ولو لا إيمان المؤسسة العامة للشباب والرياضة وإدارة الهيئات والمراكز الشبابية بقدراتي لما كنت في موقعي، لذلك أشكر جميع القائمين على تنظيم الدوري ونتطلع لتعاون الفرق لإنجاح المسابقة.

علي دادالله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

نوهوا بالمكاسب الإيجابية للدوري

رؤساء المراكز الشبابية يثمنون دعم خالد بن حمد ويشيدون بجهود المؤسسة

أثنى رؤساء المراكز الشبابية على مبادرة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، برعاية دوري سموه للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات، كما أشادوا بالدور البارز للمؤسسة العامة للشباب والرياضة في تنظيم هذا التجمع الشبابي ونوهوا بالجهود الكبيرة التي يبذلها نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا مدير إدارة الهيئات والمراكز الشبابية بالمؤسسة نوار المطوع في تفعيل دور المراكز الشبابية، وثمنوا دعم بنك البحرين الوطني، منوهين بالمكاسب الإيجابية المتعددة لإقامة الدوري.

عضو مجلس النواب ورئيس مركز شباب سافر محسن البكري قال بأن دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية يعتبر إضافة نوعية كبيرة في مسيرة المراكز الشبابية، مشيراً إلى أنه سيساهم بصورة كبيرة في اكتشاف العديد من المواهب الكروية التي ستشكل رافد خصب للمنتخب وستمنح اللاعبين الغير مسجلين في كشوفات الأندية المحلية فرصة لإبراز قدراتهم ومواهبهم أمام أنظار الجهاز الفني لمنتخب الصالات، كما أن الدوري ساهم في تفعيل دور المراكز الشبابية على الساحة، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلتها المؤسسة العامة للشباب والرياضة في سبيل تنظيم هذا الحدث الشبابي الذي سيجمع شباب الوطن تحت سقف واحد وعبر عن ثقته في نجاح الدوري وخروجه بأفضل حلة زاهية.

ومن جانبه، قال رئيس مركز شباب صدد حسن عقيل أن دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية خلق فرصة مثالية لممثلي المراكز الشبابية للبروز على الساحة الرياضية والإعلامية في آن واحد، كما أنه ساهم في تعزيز العلاقات والروابط الأخوية بين جميع ممثلي المراكز إذ أن المسابقة تحقق أواصر المحبة والتآلف والتعارف بين شباب الوطن، بالإضافة إلى مكاسبها الفنية الأخرى والمتمثلة في اكتشاف الخامات الواعدة، وشغل أوقات الفراغ بما ينفع الشباب، مشيداً برعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للمسابقة للعام الثالث على التوالي وهو ما يعكس حرصه على دعم شباب الوطن.

وبدوره، قال رئيس مركز شباب كرزكان منصور الفردان بأن الدوري يحقق غايات رياضية واجتماعية نبيلة فهو يساهم في إبراز المواهب الكروية الصاعدة في كرة الصالات التي بدأت تحقق انتشاراً كبيرا في الآونة الأخيرة، ويعطي الجهاز الفني فرصة لاكتشاف اللاعبين المتميزين لضمهم إلى المنتخب، كما أنه بات أحد أهم الفعاليات التي تبرز هوية المراكز الشبابية على الساحة المحلية والتي تحمل معظم مدن وقرى مملكة البحرين وهو ما يبعث على الفخر والاعتزاز بالنسبة لكل ممثلي المراكز الشبابية.

أما رئيس مركز شباب أبوصيبع صادق سلمان قال بأن لاعبي المنطقة ينتظرون تنظيم هذه المسابقة بفارغ الصبر بسبب رغبتهم في المشاركة وإبراز إسم مركزهم على الساحة الرياضية، موضحاً بأن الدوري شكل متنفسا لشباب المراكز الشبابية والدليل على ذلك الإقبال الكبير على المشاركة ووصول العدد إلى 28 مركزاً شبابياً، مؤكداً بأن التعارف والتآلف بين شباب المملكة أهم من التنافس داخل الملعب وهو ما تحققه المسابقة من خلال المنافسة الرياضية الشريفة، معربا عن تفاؤله بنجاح النسخة الحالية بصورة أكبر من سابقتها بعد أن استوعب اللاعبون قانون كرة الصالات وبدأت اللعبة تحظى بشعبية جارفة.

وأخيراً عبر رئيس مركز شباب مدينة حمد حمد العريفي عن سعادته الكبيرة بالمشاركة في النسخة الثالثة من المسابقة، مشيراً إلى أن الدوري بات أحد الحواضن الهامة لاستقطاب الشباب الرياضي بمختلف محافظات المملكة، وباتت معظم المراكز تحرص على المشاركة به لما له من إنعكاسات إيجابية ترمي إلى الارتقاء بالمراكز الشبابية وحفظ الشباب وتوجيه طاقاتهم وقدراتهم في الأوجه السليمة بما يعود عليهم بالنفع والفائدة، موضحاً بأن رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لهذا الحدث ليست بغريبة على سموه الذي دأب على تبني العديد من المبادرات الشبابية الرائدة.

حسن عقيل حمد العريفي سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة صادق سلمان محسن البكري نوار عبدالله المطوع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لمحة عن قانون “الفوتسال”

تعتبر كرة قدم داخل الصالات “الفوتسال” إحدى الألعاب الرياضية التي تحظى باهتمام كبير من الشارع الرياضي في مملكة البحرين.

وعرفت كرة قدم الصالات بأنها “خماسي الصالات”، كونها تكون منافسة بين 10 لاعبين في أرضية الملعب وكل فريق لديه 5 لاعبين وأحدهم الحارس، ويستطيع كل فريق أن يجري تبديلات مفتوحة على مدار الشوطين شريطة أن يكون هناك 7 لاعبين فقط على دكة البدلاء وغير مسموح بزيادة هذا العدد، ويسمح بأن يتم استبدال اللاعبين أثناء سير المباراة من دون اللجوء إلى الحكم لكن شريطة أن يكون المستبدل يخرج خارج الملعب ثم يدخل اللاعب البديل.

ويدير المباراة حكمين داخل أرضية الملعب مع وجود حكمين آخرين خارج الملعب أحدهم يكون حكم “ميقاتي” ولديه كامل الصلاحية في التحكيم بالساعة الالكترونية التي تسجل الأهداف والدقائق والأخطاء وغيرها.

وتتكون المباراة من 40 دقيقة موزعة على شوطين، بحيث يكون كل شوط 20 دقيقة، ويتوقف الوقت أثناء خروج الكرة خارج الملعب وهي مسئولية الحكم الميقاتي.

ويمتلك مدربي الفرق وقت مستقطع أثناء المباراة يكون مدته دقيقة واحدة في كل شوط، ويشترط أن يطلب المدرب نفسه الوقت المستقطع من الحكم الميقاتي.

 بطل النسخة الثانية