بعد الفوز بميدالية ذهبية وفضية في بطولة العالم لألعاب القوى بكولومبيا .. خالد بن حمد يهنيء جلالة الملك بالإنجاز العالمي

رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بمناسبة فوز منتخبنا الوطني للسيدات بالميداليتين الذهبية والفضية في بطولة العالم للناشئين لألعاب القوى والتي اختتمت أمس بكولومبيا، في إنجاز تاريخي هو الأول من نوعه في مسيرة ألعاب القوى البحرينية على مستوى السيدات.
وأكد سموه بأن الإنجاز العالمي التاريخي هو ثمرة من ثمار دعم القيادة الرشيدة ودعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للحركة الرياضية والشبابية بشكل عام ورياضة ألعاب القوى بشكل خاص، وما تحظى به (أم الألعاب) من رعاية واهتمام متواصلين ساهما في تبوأ المملكة مكانة مرموقة على جميع الأصعدة لتواصل مسيرة الإنجازات والنجاحات بخطى ثابتة.
وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الإنجاز يعكس بوضوح التطور الكبير الذي باتت تعيشه ألعاب القوى البحرينية وبما تضمه من عناصر متميزة من كلا الجنسين، مشيداً سموه بالمستويات المتميزة التي قدمتها اللاعبة سلوى عيد التي فازت بذهبية سباق 400 متر عدو، ودليلة عبدالقادر التي فازت بالميدالية الفضية لسباق 1500 متر عدو وما تحلوا به من روح التفاني والإخلاص لتشريف وطنهن خير تشريف في هذا المحفل العالمي، كما أثنى سموه على الدور البارز للأطقم الفنية والإدارية في تحقيق هذا الإنجاز.
وأضاف سموه “نشكر اللاعبات على عطائهن الكبير وتضحياتهن الجسام في سبيل رفع علم المملكة، فلقد أثبتن روح الإصرار والتحدي التي يتصفن بها ليحققن إنجازاً تاريخياً هو الأول من نوعه سيدفعنا لتقديم المزيد من الدعم والمساندة للاعبين لمواصلة السير على طريق النجاحات والإنجازات التي ترفع من هامة الوطن وتعلي رايته بمختلف المحافل الخارجية”.
وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن هذا الإنجاز سيحفز مجلس إدارة الاتحاد لبذل المزيد من الجهود وتبني العديد من الخطط والبرامج والاستراتيجيات الرامية لكسب المزيد من الإنجازات على مختلف المستويات لتستمر رياضة ألعاب القوى في نيل الألقاب والبطولات التي تعلي من شأن الوطن، موضحاً سموه بأن الإنجاز الذي تحقق في كولومبيا هو ثمرة من ثمار العمل الدؤوب الذي يقوم به مجلس الإدارة في سبيل تخريج المواهب الواعدة وهو الهدف الرئيس الذي عمل من أجله الجميع منذ تسلم الاتحاد مهام عمله.

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

ناصر وخالد بن حمد يتابعان البطولة
حرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى بمتابعة منافسات البطولة ومشاركة العدائين البحرينيين في النهائيات خلال ساعات الفجر الأولى من الصباح، الأمر الذي يعكس مدى اهتمامهما بمتابعة العدائين والعداءات البحرينيين بمختلف المشاركات الخارجية.

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

دليلة تظفر بالفضية 1500 متر
وكانت العداءة دليلة عبدالقادر قد أضافت الميدالية الثانية لمملكة البحرين في المحفل العالمي عندما فازت بالمركز الثاني والميدالية الفضية في نهائي سباق 1500 متر عدو بزمن قدره 4.13.35 دقيقة، بينما جاءت في المركز الأول العداءة الأثيوبية “بيداتو هيربا” التي قطعت مسافة السباق بزمن قدره 4:12.92 دقيقة لتنال الميدالية الذهبية، وجاءت العداءة الكينية “جوي لاين” في المركز الثالث بزمن قدره 4:15.20 دقيقة لتكسب الميدالية البرونزية.
وأظهرت العداءة دليلة عبدالقادر التي أهدت مملكة البحرين ثانية ميدالية ملونة في البطولة مستوى متميز للغاية كادت من خلاله أن تتفوق على نظيرتها الأثيوبية في الأمتار الأخيرة لكن الأخيرة تفوقت عليها بمقدار ثانية وأجزاء من الثانية بصعوبة كبيرة.
ويأتي هذا الإنجاز استمراراً لتألق اللاعبة منذ العام الماضي عندما شرفت الوطن في دورة الألعاب الأولمبية للناشئين التي استضافتها مدينة “نانجينغ” بالصين العام الماضي 2014 حين أحرزت الميدالية البرونزية في نفس السباق.
يذكر أن العداءة سلوى عيد قد حققت أول ميدالية في تاريخ مملكة البحرين على مستوى السيدات يوم أمس الأول بفوزها بذهبية سباق 400 متر عدو، كما أنها أصبحت المصنفة الأولى على مستوى العالم بعدما سجلت رقما جديداً لهذا العام (51.50 ثانية).

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

بن جلال يشيد بالإنجاز العالمي ويثمن دعم خالد بن حمد
أشاد نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى محمد عبداللطيف بن جلال بالإنجاز العالمي الذي حققته مملكة البحرين في بطولة العالم للناشئين، واصفاً الإنجاز بـ “التاريخي” بعد الفوز بميدالية ذهبية وفضية في واحدة من أكبر البطولات العالمية والتي برزت فيها العداءات البحرينيات بصورة لافتة لتبرهن على مدى المكانة المتقدمة التي وصلت إليها على المستوى العالمي.
وأكد بن جلال أن الإنجاز ما هو إلا نتيجة منطقية للدعم اللامحدود الذي يقدمه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لرياضة ألعاب القوى والتي شهدت في عهده سلسلة من النتائج النوعية التي عززت مكانة البحرين في المشهد الرياضي العالمي، موضحاً بأن تحقيق ميداليتين ملونتين في بطولة العالم للناشئين يعكس سلامة الخطط والبرامج التي ينتهجها الاتحاد تنفيذا لتوجيهات ورؤى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.
وأضاف بأن الاتحاد منذ اليوم الأول لاستلام مهام عمله سعى من أجل تحقيق الإنجازات والنتائج المميزة لمملكة البحرين وهاهو يجني ثمار عمله المستمر، مؤكداً بأن الاتحاد لن يضع حدا لإنجازاته وسيواصل العمل من أجل تشريف المملكة في كافة الميادين الخارجية.

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

دليلة: الإنجاز ثمرة لجهودي ودعم الاتحاد
أكدت العداءة دليلة عبدالقادر الحائزة على الميدالية الفضية في سباق 1500 متر بأن النتيجة الرائعة التي حققتها في البطولة تعود إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها في الحصص التدريبية والمعسكرات كما أشادت بالدور البارز للمدرب أبوبكر زرقي وجميع أعضاء الوفد الإداري، معربة عن رضاها التام لما قدمته من أداء يعكس أدائها المتطور من سباق إلى سباق.
وأضافت ” كما أشكر الاتحاد البحريني لألعاب القوى برئاسة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على ما دعمهم الكبير لي وما قدموه لي من تسهيلات وظروف مثالية ساهمت في تحقيق هذا الإنجاز العالمي الجديد الذي رفع اسم المملكة عالياً..”.
وأضافت بأن تلك النتيجة ستدفعها إلى تقديم المزيد من العطاء للإستعداد للإستحقاقات القادمة على كافة المستويات، بما يؤدي إلى زيادة رقعة الإنجازات لألعاب القوى البحرينية.