الارتياح ظهر من جميع المنتخبات المشاركة : بطولة كأس الخليج الأولى للإعلام الرياضي تحصد النجاح قبل ركلة البداية

لم تكن انطلاقة بطولة الخليج للإعلام الرياضي على كأس النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلا لتأكيد الحضور القوي لهذه البطولة الوليدة والتي يمكن لها أن تشق طريقها بثبات وسط الترحيب الذي لقيته من جميع منتسبي الإعلام الخليجي، بالإضافة إلى النجاح المتوقع لها والتنظيم الرائع الذي أظهرته مملكة البحرين وكوادرها الشابة.

وكان من أبرز علامات النجاح الذي أظهرته البطولة في يومها الأول وعبر اللجنة التنفيذية هو ذلك التنظيم والحضور الجماهيري البارز واللافت والذي يأتي في إطار التعاون الكبير الذي أبدته مختلف الجهات الحومية والأهلية في مملكة البحرين، بالإضافة إلى الحضور الإعلامي الملفت للنظر في ظل التواجد الضخم والكبير من جميع منتسبي رجال الصحافة والإعلام الخليجية، وبحسب التصريحات التي خرجت من جميع المسئولين عن المنتخبات المشاركة فإن البطولة نجحت قبل انطلاقتها بعد ما شاهدوه من اهتمام ورعاية من قبل الجهات المسئولة.

علامات الرضا والارتياح كانت بارزة وظاهرة على جميع ضيوف المملكة وجميع المنتخبات المشاركة خصوصا وأن الفكرة تنطلق من تجسيد روح الأخوة الخليجية الموجودة بين ابناء وشعوب المنطقة، ولهذا فإن إمكانية استمرارية البطولة قائمة وبنسبة كبيرة خصوصا مع الاتفاق الذي تم بين اللجان الإعلامية لدول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الخليجدي للصحافة الرياضية بتشكيل لجنة دائمة لبحث ومناقشة وضع أطر وآلية العمل للنظام العام والذي من خلاله سيتم تطوير الكثير من الجوانب التنظيمية والإدارية لهذه البطولة.

 

نجوم الكرة الخليجية القدامى يشكلون زخما للبطولة

حفلت بطولة الخليج للإعلام الرياضي والتي تقام على كأس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بمشاركة عدد كبير من اللاعبين الدوليين المعروفين والذين كانت لهم صولاتهم وجولاتهم على الساحة الخليجية وأصبحوا فيما بعد إعلاميين بمختلف القنوات الفضائية من خلال عملهم كمحللين.

في مقدمة هؤلاء اللاعبين الثلاثي الكويتي الذي يلعب في صفوف المنتخب القطري وهم عبدالعزيز العنبري اللاعب الدولي السابق في الجيل الذهبي للكرة الكويتية والذي اتجه للتحليل في برنامج (المجلس) الذي يعرض على قناة الدوري والكأس الكويتية والذي حقق مع منتخب بلاده كأس آسيا 1980، والتأهل لنهائيات كأس العالم 1982، والفوز ببطولة كأس الخليج في أبوظبي 1982، أما مواطنه بشار عبدالله اللاعب الدولي السابق ومحلل قناة be in sport الفائز بكأس الخليج مع الأزرق في عام 1996 و1998، كما أن الحارس الدولي خالد الفضلي يمتلك سيرة ذاتية متميزة بتحقيقه عدد من البطولات المحلية والخليجية، وأخيرا اللاعب القطري محمد دهام الذي مثل منتخب قطر لسنوات عديدة.

 

أجواء أخوية والحلوى البحرينية تتواجد في مقار الوفود

 

شهدت أروقة مقار الوفود وسكن المنتخبات هاني رويال وهاني سويت في منطقة السيف أجواء أخوية جميلة ومميزة في ظل العلاقات التي تربط مختلف الإعلاميين من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي بعضهم البعض، ولم يكن مستغربا مثل هذه الأجواء، وإلى جانب ذلك كانت الحلوى البحرينية والقهوة العربية موجودة في فنادق البطولة في صورة معبرة عن الكرم والضيافة الخليجية والبحرينية تحديدا.

 

حضور إعلامي وفضائي مميز

 

شهد اليوم الأول والافتتاحي من البطولة حضورا إعلاميا مميزا مثلما كان الحضور الجماهيري، إذ تواجد في صالة مدينة خليفة الرياضية الكثير من مراسلي القنوات الفضائية والرياضية الخليجية والعربية بهدف تسجيل انطباعات لاعبي ومسئولي المنتخبات عن أجواء البطولة والمباريات.

وكان من أبرز المتواجدين من القنوات الرياضية قناة السعودية الرياضية ومراسل قناة العربية ومراسل قناة MBC وقناة الكأس والدوري القطرية إلى جانب تواجد مميز من قناة البحرين الرياضية التي خصصت استديو مباشر لنقل وقائع حفل الافتتاح وتحليل المباريات.

 

الهلال: الكرة تلعب بالأقلام وفكرة البطولة مميزة

أكد مدير المنتخب السعودي والإعلامي سعيد الهلال أن البطولة نجحت قبل انطلاقتها بفضل الجهود التنظيمية الكبيرة التي برزت من اللجان العاملة في البطولة، مشددا على مثالية الفكرة التي أطلقها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بهدف جمع الإعلاميين تحت سقف واحد لتطوير العلاقات وزيادة روابط الصداقة والأخوة بينهم، وأضاف “الفكرة مميزة وجميلة وتعبر عما يجمع أبناء دول الخليج العربي من علاقات”.

وقال الهلال “كرة القدم تلعب بالأقدام ولكن هذه الأيام هي تلعب بالأقلام بتواجد مجموعة مميزة من الإعلاميين من دول مجلس التعاون الخليجي وهي نقطة تحسب للقائمين على تنظيم هذه البطولة التي أتمنى أن تستمر وتنتقل من عاصمة إلى أخرى مثلما شاهدنا بطولة الخليج للكبار التي أصبحت من أفضل البطولات”.

وبشأن منتخب السعودي قال الهلال أن الفريق لم يتدرب ويتجمع إلا في الأيام الأخيرة وقبل البطولة بأيام قليلة نتيجة الصعوبات التي واجهته، مؤكدا أن المشاركة جاءت لتأكيد الحضور السعودي في هذه البطولة.

  السبع: البطولة حققت نجاحا كبيرا

قال لاعب منتخب البحرين حمد السبع أن الحضور الجماهيري ساهم في خلق أجواء مميزة في البطولة خصوصا مع التنظيم الجيد والمميز الذي صاحبها، مؤكدا أن البطولة حققت نجاحا كبيرا في أيامها الأولى في ظل تواجد مجموعة كبيرة من اللاعبين الدوليين السابقين، وشدد السبع على ضرورة استمرار مثل هذه الملتقيات والبطولات التي تزيد من علاقة أبناء دول الخليج العربي مع التأكيد على تطويرها في النسخ القادمة.

وأضاف “تواجد مجموعة من النجوم القدامى مثل عبدالعزيز العنبري وبشار عبدالله وخالد الفضلي منح البطولة نكهة مميزة خصوصا مع الذكريات الجميلة التي تركوها في الملاعب لدى الجماهير الخليجية”، مؤكدا أن البطولة هي نسخة مصغرة من البطولات الخليجية التي يعشقها أهل وشعوب الخليج العربي.

وأكد السبع أن منتخب البحرين يسعى للتويج بلقب البطولة في ظل إقامتها على أرض المملكة إلى جانب حملها لاسم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الداعم الرئيسي للشباب والرياضة البحرينية، مؤكدا أن أجواء المنافسة كانت قوية على رغم أن الهدف الرئيسي لإقامتها كان زيادة روابط الصداقة والتعاون بين الإعلاميين.

 

الفهدي: أجواء مميزة وتنظيم رائع

عبر كابتن منتخب سلطنة عمان يونس الفهدي عن سعادته الكبيرة للمشاركة في بطولة كأس الخليج للإعلام الرياضي للصالات والتي تقام على كأس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، مشيدا بروعة التنظيم وحسن الضيافة والاستقبال، مشيراً إلى أن التجمع الخليجي والحضور الكبير لمختلف ممثلي وسائل الإعلام يعد بحد ذاته إنجازاً كبيراً يحسب لمملكة البحرين التي استطاعت ان تستقطب هذا العدد الهائل من الإعلاميين على أرضها في منافسة حبية خليجية.

وأبدى الفهدي رضاه عن الأداء الذي قدمه فريقه مشيراً إلى أن الخبرة التي يتمتع بها أفراد الفريق ساهمت بظهوره بشكل جيد، مضيفاً (منتخبنا منظم ويضم مجموعة من اللاعبين ذوي الخبرة ونحن نعتبر تواجدنا في هذا التجمع الخليجي شرف كبير، وفي الوقت الذي نطمح فيه لأن نقدم أفضل المستويات الفنية والمنافسة فإننا نعتز كثيراً بالتواجد على أرض المملكة والالتقاء بالزملاء من كافة الدول الخليجية).

وأشاد الفهدي بالأجواء المتميزة للبطولة والتنظيم الرائع من قبل اللجنة المنظمة العليا مشيراً إلى أن تلك الاستضافة الناجحة ليست بغريبة على البحرين التي لطالما عودت الجميع على التنظيم الباهر لمختلف الأحداث الخليجية لتكون محطة هامة من محطات العمل الخليجي المشترك في المجال الرياضي.

نجوم الكرة الكويتية المحترفة في منتخب قطر الاعلامي حمد السبع جهود كبيرة للجنة الفنية بشار عبدالله القهوة والحلوى البحرينية كانت حاضرة القنوات الفضائية الرياضية تواجدت الجماهير البحرينية الغفيرة